EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2010

أبطال العالم يسقطون أمام السلوفاك.. وصحف الجزائر تشيد بالخضر

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف : محمد حمادة، ريم العبد الله، تاريخ الحلقة: 24 يونيو/حزيران

تقديم: مصطفي الأغا، الضيف : محمد حمادة، ريم العبد الله، تاريخ الحلقة: 24 يونيو/حزيران

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين:
-ثالث بطل العالم يخرج من الدور الأول إيطاليا أجهزت عليها سلوفاكيا
-باراجواي تكتفي بالتعادل السلبي مع نيوزيلاندا وتتأهل للدور 16
-أريان روبن يعود ويهدي هولندا فوزها الثالث على التوالي وكاميرون إيتو تفشل في إنقاذ ماء الوجه

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2010

أبطال العالم يسقطون أمام السلوفاك.. وصحف الجزائر تشيد بالخضر

مصطفى الأغا: اربطوا الأحزمة أصداء العالم سينطلق وكالعادة بالعناوين: -ثالث بطل العالم يخرج من الدور الأول إيطاليا أجهزت عليها سلوفاكيا -باراجواي تكتفي بالتعادل السلبي مع نيوزيلاندا وتتأهل للدور 16 -أريان روبن يعود ويهدي هولندا فوزها الثالث على التوالي وكاميرون إيتو تفشل في إنقاذ ماء الوجه -اليابان تقسو على الدنمارك وتخرجها من كأس العالم وتتأهل لدور 16 كثاني منتخب أسيوي -كيف تناولت الصحافة الجزائرية خروج منتخبها من المونديال الإفريقي -أربع مباريات وثمانية منتخبات سيتحدد مصير بعضها يوم الجمعة ومنها إسبانيا بطلة أوروبا ولقاء القمة بين البرازيل والبرتغال -وسنعود للبحرين ونظرة رياضية كروية في فقرة العالم بيتكلم عربي -واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 13 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم وأينما كنتم السلام عليكم ورحمة الله هذه تحية مني أنا مصطفى الأغا ونلتقيكم يومياً عبر الشاشة الأحلى والأجمل والأكمل والأمثل ما فى غيرها MBC وبرنامجكم أصداء العالم، طول النهار عيون العالم على كأس العالم وبس تخلص المباريات عيون العالم على أصداء العالم هذا البرنامج وجوائزه الأضخم في تاريخ البرامج الرياضية وغير الرياضية، كل يوم بنقدم لمشاهدينا حبايبنا سيارة شيفروليه كروز من جنرال موتورز، هذي هي السيارة، هذي إلكم بس تبعتولنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه وحيبعتوا لكم هيك سؤال إنه ليش بتشجعوه أو مثلاً كم مرة تأهل لكأس العالم أو مين أبرز لاعب فيه، واليوم حيكون عندنا الفائز رقم 13، طبعاً فيكم أيضاً تتابعوا موقعنا على الإنترنت www.mbc.net/sada، وموجود أيضاً موقع سبورت جديد وقوي ومولع وكتاب وما شا الله عليه، وفي على موقعنا لعبة أنا فيها فيكم تتوقعوا فيها نتائج المباريات لكن صوت وصورة، اللعبة برعاية كاسترول وفي لعبة تانية أيضاً فيكم تفوزوا فيها بـ40 ألف ريال يومياً، بنرحب بضيفتنا لها الليلة وعندنا ضيف محلل رياضي، اليوم حنتعرف على نجمة هذه الحلقة [تقرير عن ريم عبد الله] مصطفى الأغا: إذن مثل ما شايفين، نجمتنا اليوم هي النجمة السعودية الفنانة ريم العبد الله اللي عندها 133 ألف معجب في الفيس بوك ما شاء الله، مسا الخير ريم: يا هلا مصطفى مصطفى الأغا: ونجمنا الدائم الكابتن محمد حمادة طبعاً محلل قنوات أوربت، أهلا وسهلا فيك محمد حمادة: يا أهلا مصطفى الأغا: سعداء فيكي يا ريم ريم: الله يخليك والله أنا سعيدة أكثر مصطفى الأغا: ريم سعداء بوجودك معنا في أصداء العالم، عم بتابعي كأس العالم؟ ريم: أكيد مصطفى الأغا: إيش رأيك فيه ها المونديال الإفريقي ريم: والله يا مصطفى أنا قرأت لك اليوم مقال كثير كثير عجبني كان اسمه مونديال العجايب، وفعلاً أنا أتفق معك فيه يعني على اسمه، قلت فيه إنه كل الكبار تعذبوا ما عدا الأرجنتين هي الوحيدة إلى حد الآن تملك تسع نقاط، واليوم لحقتها هولندا محمد حمادة: ثقافة ريم: ولأول مرة في التاريخ ومنذ ولادة كأس العالم عام 1930 يخرج البطل ووصيفه وصاحب الأرض من الدور الأول مصطفى الأغا: خلاص محمد حمادة: مذاكرة، من بكرة اقفل الاستوديو مصطفى الأغا: ونروح ع البيت، بس ما عرفنا مين بتشجعي بكأس العالم ريم: أشجع الأرجنتين مصطفى الأغا: خليها تنفعك الأرجنتين ريم: وأحب إيطاليا مصطفى الأغا: راحت إيطاليا، احنا برازيل عمي، إذن حنبدأ من الفريق اللي بتحبه ريم العبد الله، المفاجأة مدوية الحقيقة بهذه البطولة وتحديداً ضمن المجموعة السادسة التي شهدت أم المفاجآت لأنه سلوفاكيا عندها نقطة التقت مع إيطاليا عندها نقطتين، فيما لعبت باراجواي بأربع نقاط مع نيوزيلندا بنقطتين، طبعاً إيطاليا هي بطلة العالم كان حابة تدافع عن لقبها بصحبة مدربها ليبي اللي تركها ورجع، لكن إيطاليا 2006 ليست إيطاليا 2010، نبض المواجهة مع سلوفاكيا اللي بتتأهل لأول مرة في تاريخها لكؤوس العالم مع أحمد الأغا [مقطع من مباراة إيطاليا وسلوفاكيا] أحمد الأغا: صدمة مزدوجة تلقاها المونديال الإفريقي بخروج أصحاب الأرض منتخب البافانا بافانا بصحبة الفرنسيين وصيف بطل 2006، الصدمة الثانية وهي الأعنف والأقوى كانت بسقوط مدوي لحامل الذهب المنتخب الإيطالي أمام سلوفاكيا التي تشارك للمرة الأولى في تاريخها، سأدع اللقاء جانباً لثواني وأترك الحديث للصورة بأبلغ الكلام، وبالعودة لما حدث فكانت المجريات سلوفاكية من البداية بفرص كشفت ضعف أقوى دفاع في العالم وحتى الهجوم لم يكن بحاجة إلى التعليق أو الوصف بالسهولة التي لم تتعب حارس سلوفاكيا، دفاع مخلخل وهجوم عقيم وأخطاء بسيطة من عملاق أزرق سمح للسلوفاكي الذي كان أذكى من أن تترك له المساحات أو ألا يستغل تلك الأخطاء ليفتتح فيتيك التسجيل بعد 25 دقيقة، الجميع ظن بأن اللقاء سيذهب إلى الملل بدفاع سلوفاكي عن الهدف وثوران الأزوري لإحراز التعادل لكن العكس حدث بنشوة الهدف من القادم الجديد الذي عاد لتكرار ما أنجز بتسديدات هزت الشباك من الخارج في ظل تراخي كابيللو وأولاده حتى رحل الأول، وليأتي الثاني بالوجه الإيطالي الحقيقي الذي عود المحبين عليه بالإثارة والتشويق وبهجوم وضغط ومهارات فنية ولو أن ديناتالي أضاع وأهدر التعادل الذي كان باليد إلا أن قائد الساحة حكم عليهم بحكم يبدو أنه الأصعب بكرة أولى ردها سكرتل مدافع سلوفاكيا صوت الهدف فيها كان أقوى من أن يلغى، وثاني حكم عليه بتسلل مشكوك بأمره بعد أن سجل فيتيك هدفه الشخصي الثاني ولبلده، وهنا تمنيت لو أن الإيطالي تلقى الهدف مبكراً لأنني شاهدت الأجمل بانتفاضة حصدت تقليص الفارق من ديناتالي بعد جملة ولا أروع، ويا فرحة ما تمت من الدفاع الأقوى عالمياً الذي بدا هزيلاً مشتتاً بالهدف الثالث من كوبانيك الذي حاول قتل الأمل الإيطالي للعودة لكنه لم يستطع فالأزرق قاتل حتى الرمق الأخير فقلص الفارق بعد دقيقة واحدة فقط بهدف ولا أروع وقد يكون الأجمل إلى الآن عبر فابيو ولياريلا ولو كان هناك وقت أكثر لكان التعادل الإيطالي حاضراً بالوجه الحقيقي الذي جاء متأخراً، وليخرج حامل اللقب بخيبة أمل كبيرة وبنتيجة ستلاحقه لسنوات فيما الأعراس والأفراح ستجتاح إفريقيا وصولاً إلى سلوفاكيا بتأهل مثير، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: نعم صدقوا بطل العالم برة ومن الدور الأول، مثل ما صار بفرنسا في 2002 ومثل ما صار بالبرازيل 66، محمد إلى حد ما كنا شوي متوقعين ها الشي نحنا، ما كنا متفاجئين محمد حمادة: برافو مصطفى لأنه بعد ما تعادلت إيطاليا مع نيوزيلندا قلنا إنه مش أول مرة بتتعادل مرتين ورا بعض إيطاليا ولكن أضفنا إنه لا تلمس أن هناك خامة من اللاعبين قادرة على أن تكمل المشوار، بأمانة هذا ما قلناه من قبل وبالفعل نهاية متوقعة لبطل العالم الذي بقي يعتمد على العسكر القديم، العسكر القديم في مختلف صفوفه مصطفى الأغا: مش حنحكي سياسة هلا الحرس القديم محمد حمادة: الحرس القديم بالفعل بقيادة كنافارو بالإضافة إلى ها المجموعة مصطفى الأغا: هل غياب بوفون أثر محمد؟ محمد حمادة: بالتأكيد ولكن أعتقد إنه الهدفين أو الأهداف الثلاثة في مباراة اليوم أعتقد حتى بالنسبة إلى بوفون كان يمكن أو لا يمكن أن، ولكن حصل ما حصل، المشكلة كبيرة جداً في الدفاع تكررت من كنافارو في مباراة اليوم، الهدف الأول خطأ من أفضل لاعب في الفريق لاعب الارتكاز ديروسي، يعني ديروسي يريد أن يقدم الكرة يلعبها إلى الأمام تقطع وفيتيك يضرب الهدف الأول، خطأ واضح من لاعب الارتكاز، أصعب تمريرة هي للاعب الارتكاز إذا ما قلت، بالنسبة إلى كيليني الهدف الثاني لا يعقل على الإطلاق أن تراقب رأس الحربة الذي هو فيتيك وفجأة تتطلع إلى الخلف لكي تنظر إلى زملاءك في الدفاع فتأتي الكرة إلى فيتيك ويسجل الهدف الثاني، بالفعل كانت هناك صحوة متأخرة جداً وديناتالي يقلص الفارق ولكن هذه رمية التماس الذي سجل منها الهدف الثالث بالفعل كان من أعجب الأهداف التي شاهدتها أنا ليس في كأس العالم ولكن على الإطلاق مصطفى الأغا: طيب خلينا مع الصور ونحنا نتابع الحديث، بس أسألك يا ريم، بطل عالم يخرج من الدور الأول، زعلانة عليهم؟ ريم: إي أكيد زعلانة مصطفى الأغا: طيب دوري لك على فريق تاني أحسن تشجعيه ريم: الأرجنتين مصطفى الأغا: خلاص منيح، شكلك بتشجعي فريقين فيهم أزرق ريم: ليش مصطفى الأغا: ما بعرف أنا عم بسألك، ها محمد محمد حمادة: بالفعل مصطفى يعني شوف مرة جديدة وأكرر ماتش ممتاز جداً بالنسبة إلى المنتخب السلوفاكي يعني تأهله كان أكثر من منطقي، صحوة متأخرة، شوف هذي الكرة التي خطفت من ديروسي تمريرة خاطئة سجل منها الهدف الأول مصطفى الأغا: بس ألا يستحق الفريق الإيطالي أن يبقى في البطولة محمد حمادة: لا لا أعتقد أنه يستحق أن يبقى مصطفى الأغا: طيب خلينا نروح لجوهانسبرج معنا من هناك موفدنا إلى كأس العالم عمار علي ومعه بشير كامل، عمار مسا الخير عمار علي: مسا الخير مصطفى ومسا الخير لضيوفك الكرام مصطفى الأغا: اشتقنالك من زمان ما شفناك، عمار أصداء الخروج الإيطالي بطل العالم، وامبارح جنوب إفريقيا وفرنسا، شو عم بيصير عندكم عمار علي: مصطفى حقيقة اليوم أضحكني بعد المباراة بعد خروج إيطاليا طبعاً هي ثالث منتخب يطلع بطل العالم ويخرج من الدور الأول بعد البرازيل وفرنسا، أضحكني إنه ليبي اليوم صرح لإحدى الصحف الجنوب إفريقية وقال إنه المونديال لم يبدأ بعد لإيطاليا وسوف يبدأ من الدور الثاني، ويبدو أنه لم ولن يبدأ عند إيطاليا، إيطاليا خرجت مثل ما شفتو، وطبعاً بالنسبة إلك أنا سمعتك انت والأخت ريم بتقول إنه أنا أشجع البرازيل وريم بتقول أشجع الأرجنتين، أحب أبشركم تنيناتكم إنه أمريكا الجنوبية أو بالأحرى الأمريكتين الشمالية والجنوبية شاركت بتمان فرق، اللي اتأهل من عندهم لحد الآن سبع فرق عدا الهندوراس اللي خرجت، فحظوظكم كبيرة بأن يكون واحد من الفرق اللاتينية هو بطل العالم، أما بالنسبة لأصداء خروج إيطاليا صدى مخيب يعني شفنا قليل جداً من الجماهير الإيطالية طبعاً موجودين بس ما نقدر نحرك الكاميرا، هما مستائين ومثل ما قال الأخ محمد إن هما كانوا متوقعين على هذا الأداء السيء لإيطاليا تعادلين إنه يخرجون وهو طبعاً أفضل إلهم إنهم يخرجون من كأس العالم، بالنسبة مصطفى البارحة كانت أول حالة نقدر نعتبرها حالة شغب بالنسبة للمشجعين الألمان عندما التقوا مع غانا، كان هناك 20 مشجع يبدو إنهم كانوا مخمورين وما قدرت الشرطة الجنوب إفريقية تسيطر عليهم لهذا استعانت بشرطة ألمانيا، اليوم كان هناك حالة استنفار للشرطة الجنوب إفريقية حتى تواجه، تعرف في هناك مواجهة كبيرة بين ألمانيا وإنجلترا، فأخذوا الاحتياطات حتى لا تتكرر هذه الحادثة وهي أول حادثة تحدث على مدار المباريات اللي جرت مصطفى الأغا: طيب، خليك معنا عمار بس راح نتابع مباراة باراجواي اللي كان يتوقع منها الكثير قبل انطلاق البطولة، تعادلت مع إيطاليا بعدين فازت على سلوفاكيا بهدفين، اليوم واجهت نيوزيلاندا على بطاقة التأهل، دانا صملاجي وتفاصيل اللقاء [مقطع من مباراة باراجواي ونيوزيلندا] دانا صملاجي: باراجواي تصعد بمقعد الدرجة الأولى إلى رحلة إفريقيا المقبلة على حساب نيوزيلندا التي خرجت من ثاني مشاركة لها في البطولة العالمية من دون أية خسارة، لقاء بلاد الكيوي مع أبناء أمريكا الجنوبية في آخر جولات الدور الأول انتهى بالتعادل السلبي الذي كان كافياً لتصدر باراجواي المجموعة الخامسة، ولنبدأ مع الشوط الأول الذي حاول به أبناء مارتينو السيطرة على إيقاع اللقاء وعدم السماح للنيوزيلنديين لتخطي الحدود الباراجوايانية، فكان لهم ما أرادوا إلا أنهم اصطدموا بدفاع كيوياً صلب أجبر كانيزا وكاردوزو على التسديدات البعيدة لإصابة مرمى باستن، وفي الشوط الثاني تمكنت نيوزيلندا من بصم أول تهديد فعلي لها عبر تسديدة إليوت في الدقيقة 49، سيناريو اللقاء عاد باراجوانياً وبتفوق لحوار خط وسطه، أما الدقائق المتبقية فتتلخص بثلاثة مشاهد، الأول عبر كاردوزو وركلة مباشرة علت القائم في الدقيقة 59، وفي الثاني فرصة أخرى عبر البديل بينيفيز في الدقيقة 78 كان لها باستن بالمرصاد وأخيراً كروزو يسدد وباستن يتصدى في الدقيقة 85، ليبقى التعادل سيد الموقف مع صافرة النهاية التي أعلنت باراجواي رابع فريق من أمريكا الجنوبية يتأهل للدور 16 الذي لطالما فشلوا باجتيازه، في حين خرج هربرت مدرب منتخب نيوزيلندا ولاعبه السابق بعزاء تحسين أرشيف مشاركات الكيوي والتي تمثلت بثلاث هزائم في مونديال 82، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: إذن الترتيب النهائي للمجموعة السادسة باراجواي بالصدارة فقط بخمس نقاط تليها سلوفاكيا أربع نقاط، الحقيقة نقاط ضعيفة، ثم نيوزيلندا تلات نقاط وإيطاليا نقطتين، نيوزيلندا لم تخسر ولم تفز، محمد محمد حمادة: إلى اي درجة مصطفى مهم أن يكون لدى اللاعب أو المنتخب ككل حافز حتى يقهر الخصم، بالنسبة إلى باراجواي أعتقد لم يكن لديها هذا الحافز بشكل كافي باعتبار إنه بأربع نقاط كانت قد ضمنت فعلاً بطاقة في الدور الثاني فانتزعت نقطة خامسة، السيطرة كانت لباراجواي طبعاً بقيادة سانتا كروز والمحاولات كثيرة جداً 17 محاولة أمام منتخب لم يسدد أي كرة نيوزيلندية بين الخشبات الثلاثة مصطفى الأغا: بس سؤال محمد هلا، الباراجواي كان عندها أربعة ونيوزيلندا كان عندها اتنين، يعني لو هزمتها بيصير عندها خمسة، وفي حال مثلاً إيطاليا مع سلوفاكيا فازت كمان بيصير لها خمسة، بالتالي باراجواي كان ممكن ما تتأهل مصطفى الأغا: يمكن حد عم بيخبرهم النتائج محمد حمادة: بالتأكيد مش لها الدرجة إنه ممكن تكون في مفاجأتين في ملعبين مختلفين، ولكن عموماً كما تفضلت هناك عين على المباراة وعين أخرى على المباراة الثانية، ولكن عموماً مرة جديدة أقول مصطفى الأغا: هل هي المجموعة الأضعف؟ حسب النقاط الموجودة محمد حمادة: يعني حسب العروض التي قدمت على الأقل إنه نيوزيلندا على الرغم من جرأتها ومن شجاعتها ثلاث نقاط لم يكن يتوقع على الإطلاق لم تقدم العرض الذي يعني يحلو للعين بكل تأكيد، ولا شيء بالنسبة حتى لسلوفاكيا في مباراتها الأخيرة فقط أمام إيطاليا، قدمت الذي يجب أن تقدمه، إيطاليا لم تكن مقنعة لا من قريب ولا من بعيد مصطفى الأغا: ريم بدها تقول شغلة ريم: طبعاً إنه الكورة ما تعرف كبير، الكورة تبغى واحد يعطيها عشان تعطيه مصطفى الأغا: أياً كان بطل عالم ولا وصيف، ولا صغير ولا كبير، صح ولا لا محمد، المونديال اللي قلنا الصغار كبروا، نعود من جديد إلى جوهانسبرج، معنا من هناك موفدنا إلى البطولة عمار علي، عمار امبارح كأنك على التليفون قلتلي البطولة ماتت، هل هي تموت أم لسة فيها بعد الكبار موجودين، صحيح طلعت فرنسا وإيطاليا بس لسة ألمانيا وإسبانيا عمار علي: لسة في أمل، أنا بعثت إلكم تقرير ما بعرف إذا راح يطلع أو لا، بس هي تقريباً لسة بين الحياة والموت، لكن مصطفى خليني أقولك شي، اليوم الفيفا أعلن إنه حوالي مليونين شخص شاهدوا المونديال بالملاعب الجنوب إفريقية، بنفس الوقت اللي هو أعلن هذا الإعلان، شي غريب، اليوم طرح تقريباً ما يعادل خمس آلاف إلى ست آلاف تذكرة كان هو مخبيها إذا صعدت فرنسا أو جنوب إفريقيا للدور الثاني، فهذا تناقض بين الشيئين، إنه هو أعلن إنه مليونين شخص وبنفس الوقت اليوم طرح للسوق ما يعادل خمس آلاف إلى ست آلاف، مصطفى خليني أقولك شي ثاني، اليوم حاولنا يعني أردنا نشتري تذكرة لمباراة بكرة لمباراة البرازيل والبرتغال، طبعاً مصطفى وصلت التذكرة إلى ألفين دولار، حتى المناطق اللي كنا نسوي عليها تقارير اللي هي مناطق بارك أو فان زون أو مناطق كبيرة يتجمع بها الناس، هاي اللي سوينا عليها تقرير إنه الدخول إلها بأسعار بسيطة جداً، حتى هذه الأسعار اليوم ارتفعت من ست دولارت مصطفى وصلت إلى 60 دولار، قلت أحد ضربنا عين من دبي مصطفى الأغا: ترى أنا بالأمور المالية حافظ ست دولارات، عمار علي طبعاً سعداء كنت معنا عمار علي وبشير كامل شكراً لكما وإن شا الله ناترين منكم لسة تقارير وإن شا الله، بس بعتقد مباراة البرازيل والبرتغال يعني الاتنين حبايب يعني ما كتير حيلعبوا full power مثل ما بيقولوا عمار علي: مصطفى لحد الآن ما شفنا متعة، هاي الحقيقة يعني يمكن الأخ محمد يتفق ويايا، ما شفنا متعة، هما يعتقدون إنه مباراة البرازيل والبرتغال حيشوفون متعة، فلهذا التذكرة وصلت إلى ألفين دولار محمد حمادة: يجب أن يفوز أحد على الآخر وخصوصاً البرازيل التي تملك أربع نقاط لأنه إذا ما حلت ثانية في المجموعة فعليها أن تواجه بطل المجموعة الأخيرة وهي إسبانيا من حيث المبدأ إسبانيا، فإذن كل من البرتغال والبرازيل يطمح إلى مصطفى الأغا: يعني تستاهل ألفين دولار؟ محمد حمادة: الدوبل حتى، أكيد، لأنه مرة جديدة أؤكد هناك مباراة لا شك في الدور الثاني ما بين إسبانيا ضد البرتغال أو إسبانيا ضد البرازيل باعتبار إنه إسبانيا أعتقد إنه يوم غد ستفوز على شيلي مصطفى الأغا: والله ما بنعرف محمد حمادة: إي بالتأكيد ولكن أقول من حيث المبدأ مصطفى مصطفى الأغا: مع البرتغال ولا البرازيل؟ ريم: أكيد مع البرتغال مصطفى الأغا: طيب شكراً لك عمار علي وبشير كامل، وسنذهب إلى فاصل من الإعلان، بعد الفاصل: أريان روبن يعود ويهدي هولندا فوزها الثالث على التوالي وكاميرون إيتو تفشل في إنقاذ ماء الوجه، واليابان تقسو على الدنمارك وتخرجها من كأس العالم وتتأهل لدور 16 كثاني منتخب أسيوي [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم، وقبل ما نكمل لكأس العالم هذه تحية لنجم نصراوي صالح الداود وهو الآن زميل محلل وصحفي بنقولك ألف تحية كابتن صالح، أحد نجوم الكرة السعودية وكان معنا في 98 محمد، كان محلل في كأس العالم محمد حمادة: مش بس محلل، صديق بنفس الوقت مصطفى الأغا: ريم هلالية ريم: طبعاً أكيد وهذا حق مشروع بالنسبة لي إنه أنا هلالية، بس هذا لا يعني إنه ما أحب الأندية الباقية، بالعكس أنا أحترمهم وأشجعهم لأنهم يمثلون السعودية في الأول والأخير إذا لعبوا برة أكيد، بس بقول شغلة إنه ما تزعلوا مني أنا هلالية وأحب الهلال من يوم أنا صغيرة يعني خلاص كبرت والهلال في دمي محمد حمادة: من شب على شيء شاب عليه ريم: وبالعكس يعني أحترم نادي النصر ونادي الشباب والأهلي والاتفاق، كل الأندية اللي تمثل السعودية مصطفى الأغا: نسيت الاتحاد ريم: والاتحاد عشان ما تزعل يعني مصطفى الأغا: سألتيه لمحمد بيشجع مين ريم: بتشجع مين؟ محمد حمادة: اتهموني مرة بالهلال فقلت لهم تهمة لا أنكرها على الإطلاق ريم: والله بيني وبينك الهلال هو الزعيم ما راح تخسر يعني مصطفى الأغا: طيب، حتى الآن لعبت هولندا بدون نجمها اللي أنا ما كتير بحبه لما كان أيام تشيلسي هو أريان روبن لكن لعيب مصاب، فازت على الدنمارك وعلى اليابان واليوم التقت الكاميرون الخارجة أصلاً مبكراً من البطولة، اليوم انضم لها قوة زائدة أريان روبن نجم بايرن ميونيخ الألماني وحمادي القردبو ع المونتاج [مقطع من مباراة هولندا والكاميرون] حمادي القردبو: هولندا تأهلت بعد فوزين متتاليين ويكفيها التعادل لتتصدر والكاميرون قدمت أسوأ أداء وأعدت حقائبها لتودع وهي المنهزمة في المباراتين الافتتاحيتين، ست نقاط يقابلها رصيد خالي من النقاط ومباراة تبدو غير مهمة إلا أنها وعلى عكس ذلك تعني الكثير بالنسبة للمنتخبين، الطواحين من أجل مواصلة دورانها الذي يقضي على كل من يعترضه والأسود الكاميرونية من أجل مصالحة جماهيرها وهي التي بدت أسوداً فقدت أنيابها وتنازلت عن كثير من كبريائها، هولندا هي الوحيدة من بين كبار أوروبا التي لم تنهزم أو تتعادل إلى حد الآن والجماهير الهولندية تتفاعل ليقوى أملها في تحقيق إنجاز استعصى عليها سابقاً، البرتقالي يجتهد ليعزز انتصاراته بأداء أقوى والبرتقالي في رصيده 21 مباراة دون هزيمة، وفان بيرسي يحتاج بروفات كثيرة قبل أن يمضي هدف المباراة الأول مع حلول الدقيقة 36، صامويل إيتو تعرض لانتقادات كثيرة وإيتو لا ينجح في إعادة فريقه في المباراة، مباراة مفتوحة والهولندي يسعى إلى مضاعفة النتيجة مستفيداً من هشاشة الدفاع الكاميروني، أخطار الفرص الكاميرونية حملت إمضاء الهداف إيتو لكن سوء التفاهم وسوء الطالع يؤجلان موعد هدفه الثاني في المونديال الإفريقي، استفاقة كاميرونية والدفاع الهولندي يخضع لاختبار صعب يخرج منه الحارس بعلامة امتياز، استعصى التعديل على الكاميروني إلى أن منحه الحكم ركلة جزاء قأسية حولها إيتو إلى هدف التعادل مع حلول الدقيقة 65، لعل أفضل بشرى للجماهير الهولندية في المباراة عودة النجم المصاب روبن الذي أصر على طمأنة عشاقه ليترك بصمة لافتة في دقائق معدودات ويهدي كرة الفوز لزميله هون تيلر قبل نهاية المباراة بسبع دقائق، فوز ثالث على التوالي وعلامة كاملة نتيجة واعدة للهولندي ومخيبة محبطة للكاميروني الذي تكبد هزيمته الثالثة على التوالي، ورقة إفريقية جديدة سقطت وورقة هولندية هي الأفضل أوروبياً والمتوقع ألا تواجه صعوبة كبيرة قبل أن تتخطى العقبة السلوفاكية في الدور المقبل، حمادي القردبو، أصداء العالم مصطفى الأغا: يمكن ما خلا شي حمادي نحكي عنه الحقيقة، الكاميرون غير مأسوف عليها محمد محمد حمادة: على الإطلاق يعني على كل حال لعبت مباراة من أجل الحظوظ لا أكثر ولا أقل مصطفى الأغا: ما حفظوا ماء الوجه؟ محمد حمادة: ما حفظوا ماء الوجه على الإطلاق، منذ البداية كان معروف إنه الكاميرون غير مستعد للبطولة كما يجب والمكتوب يقرأ من عنوانه لكن أعتقد أهم ما في المباراة إنه فان مارفيك مدرب منتخب هولندا كما تفضل زميلنا حمادي القردبو وقال إنه اطمأن على مستوى فان روبن، فان روبن يشارك لأول مرة في المونديال والتسديدة التي أطلقها في أواخر المباراة وارتدت من القائم أعتقد تثبت بكل تأكيد إنه هذه القدم اليسرى التي يخشاها كل حراس المرمى والمدافعين سيكون لها شأن ربما مصطفى الأغا: هل تقول أنه هولندا هي الوحيدة من الكبار اللي عم بتقدم مستوى كبير؟ محمد حمادة: الثلاث مباريات بدرجة مقنعة إلى درجة كبيرة مع إنه روبن غاب عن المباراتين السابقتين، أعتقد إنه أفضل منتخب أوروبي حتى الآن لا غبار على هذا الكلام مصطفى الأغا: ريم لكي تحية من الأخت ريما بتسلم عليكي ريم: الله يسلمها مصطفى الأغا: وأيضاً الأخ طارق وزوجته سهام عم بيقولوا إن هما اتحاديين وهذا العيد الثالث لزواجهم بيقولوا مع إنهم اتحاديين بس بيحييكي على ها الطلة وإنه الطلة جداً محترمة ريم: شكراً وأنا بعد أحييهم مصطفى الأغا: طيب، كمان من الكويت الأخت منيرة وعهود وآلاء وسهام بيحيوا أصداء العالم وبيحيوكي كمان، طيب، رئيس الاتحاد الأسيوي القطري محمد بن همام اتوقع قبل البطولة إنه يتأهل منتخبين عن قارته أسيا من أصل أربعة مشاركين، بالفعل تأهل اليوم المنتخب الثاني وهو اليابان من البوابة الدنماركية واليوم كلنا كنا أسيويون يابانيون، بنتابع [مقطع من مباراة اليابان والدنمارك] مدين رضوان: مسألة حياة أو موت، محاربو الساموراي في نزاع مع الفايكنج وكأنه صراع تاريخي من أجل الظفر بالبطاقة المتبقية للتأهل عن المجموعة الخامسة، اليابان تملك الأفضلية بفارق الأهداف عن الدنمارك وبالتالي فإن التعادل يكفيها لتكرار إنجازها في 2002، فيما الدنمارك تبحث عن الفوز لتأكيد تقليدها في العرس العالمي بعد نجاحها ببلوغ الدور الثاني في مشاركاتها الثلاث السابقة، توماسون غابت عنه النجاعة التهديفية وتفنن في إضاعة الكثير من الفرص والكمبيوتر الياباني عاد بثقة أكبر وبهجمات سريعة وبرامج الحماية لم تنفع للوقوف بوجه قذيفة هوندا لتكون الرسالة الأولى بأن منتخبه لن يخاطر باللعب من أجل التعادل، الحارس الدنماركي سور ينسن كان الحاضر الغائب في الضربات الحرة المبرمجة، وللمرة الثانية عجز عن فعل أي شيء أمام تصويبة ياسوهيتو إيندو المميزة، المدرب مارتن أولسن أعاد حساباته وبدا حائراً من التقنية الأسيوية والزبدة الدنماركية ذابت أمام حرارة الأداء في الشوط الأول، مهمة التعويض أصبحت أكثر صعوبة في ظل غياب مفاتيح اللعب المتمثلة بخطورة بانتنر في الكرات العالية وروميدال صاحب التوغلات والتمريرات الحاسمة، إلا أن الدفاع الياباني عرف كيف يحد من خطورتهما، وبعد أن وقفت العارضة بجانب اليابانيين كاد المتخصص في إضاعة الفرص في هذه المباراة جوندال توماسون أن يهدر ركلة جزاء لكنه تابع وسجل أخيراً، جماعية الأداء لدى محاربي الساموراي أعادت الفارق إلى هدفين عندما تلاعب هوندا بالدفاع والحارس ومرر كرة إلى أوكازاكي الذي أودعها بسهولة لتكون اليابان المنتخب الأسيوي الثاني المتأهل ليواجه باراجواي في الدور الثاني، مدين رضوان، أصداء العالم مصطفى الأغا: في أسيا كلنا يابانيون، المجموعة الخامسة صدارتها هولندية بالعلامة الكاملة تسع نقاط، تليها اليابان ست نقاط، الدنمارك صيفت مع الكاميرون على بكير، محمد هذا الهوندا حاطت سادس ومولع محمد حمادة: أنا ما بقول حتى ما تقول إعلان، بالفعل درس ياباني بالأحرى على الأقل في كيفية استثمار الكرات الثابتة، لأول مرة في هذه البطولة منذ أن بدأت حتى الآن مصطفى الأغا: بالفعل أول مرة محمد حمادة: بالفعل هدفان من ركلتين ثابتتين الأولى من هوندا والثانية من إيندو، بالفعل سبق أن رأيت يعني شخصية المنتخب الياباني بكل هذا النجاح بالنسبة للركلات الثابتة وخصوصاً الركنية منها، عندما توج بطل لأسيا عام 2004 تحديداً، هون في مباراة اليوم بالفعل مباراة شبه مثالية باعتبار إنه استفاد من هذه الركلات الثابتة وأداء غير عادي بالنسبة لخط الوسط، بالفعل خط وسط ممتاز جداً آبي وإيندو وها المجموعة ولكن قلبي الدفاع على مستوى كتير عالي، بالفعل فريق خطير وخطير جداً وأعتقد إنه لن تكون مباراته سهلة على الإطلاق في الدور التالي عندما يواجه باراجواي مصطفى الأغا: اليوم تابعتي المباراة وكنتى مع اليابان، عندك إحساس بأسيا ريم: فعلاً أكيد راح نكون مع أسيا واللعب كان جداً حلو مصطفى الأغا: بس ليش كنتي زعلانة اليوم إنه المنتخب السعودي ما تأهل ريم: الحمد لله السعودية طلعت في كأس العالم أربع مرات ورا بعض وهذا الكلام في عام 94 في أمريكا وكان في فريق ذهبي كان فيه ماجد عبد الله وسامي الجابر ويوسف الثنيان وعميد اللاعبين طبعاً محمد الدعيع وها السنة يعني الله ما كتب لنا نصيب وإن شا الله درس يتعلمون مصطفى الأغا: نقول أديش كان عمرك في 94 ريم: لا عادي أقول، كان سبع سنوات مصطفى الأغا: الدور 16 المباريات اللي اتحددت حتى الآن راح نأرجيكم إياها وهي أوروجواي مع كوريا الجنوبية، أمريكا مع غانا، ألمانيا مع إنجلترا وهذه أم المباريات وبلشت المشاكل فيها قبل ما تبلش، الأرجنتين مع المكسيك كمان أم المباريات، بعدين هولندا مع سلوفاكيا، وفي باراجواي مع اليابان، ولسة في مباراتين بيتحددوا بكرة، بعد الفاصل راح نشوف كيف تناولت الصحافة الجزائرية خروج منتخبها من المونديال الإفريقي، وقراءة في أربع مباريات وثمانية منتخبات سيتحدد مصير بعضها يوم الجمعة ومنها إسبانيا بطلة أوروبا ولقاء القمة بين البرازيل والبرتغال [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم وهذه هي الكرة اللي سميتها يا ملعوزاهم لأنها ملعوزة كل حراس المرمى، طبعاً كل يوم في هذا البرنامج في عندنا سيارة شيفروليه كروز واقفة بدها تمشي، هادي إلكم إذا بعتولنا اسم المنتخب اللي بتشجعوه وما في داعي تقولوا ليش بتشجعوه، يعني حتى لو بعتوا منتخب هندوراس حتشيلوا سيارة شيفروليه كروز، وأهلا وسهلا [فاصل] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم والحقيقة الأمانة صعبة، جتنا اليوم هذي من ريم سعود محمد العيسى عمرها ثمان سنوات، هذه حفرجيكم إياها، أصداء العالم الأحلى والأروع والأجمل 2010، ومكتوب أو أفريكا، بس حبيت أفرجيها على الشاشة وعدناهم للشباب اللي جابولنا إياها، بس حلوة وهذا اللي عم نحكيه إنه كأس العالم لكل العالم، طفلة عمرها تمان سنوات، إن كان طفل وإن كان كبير وإن كان امرأة وإن كان رجل وإن كان فنان، صح ولا لا يا ريم، المنتخب الجزائري خرج من كأس العالم، محمد حمادة كتب اليوم في ستاد الدوحة منتخب الجزائر شكراً، أنا كتبت بداية ونهاية، فماذا كتبت الصحف الجزائرية، سلام المناصير سلام المناصير: محاربو الصحراء ينسحبون من المونديال بشرف، منتخب واعد وحارس عملاق وهذه آخر مباراة للشيخ رابح سعدان مع الخضر، هذا ما عنونته صحيفة الشروق والتي اهتمت كذلك بخبر وفاة مواطن بسكتة قلبية عندما أحرزت أمريكا هدفها القاتل، وحالة الوفاة هذه هي الثانية في الجزائر بعد مصرع شاب عقب الخسارة الأولى أمام سلوفينيا، صحيفة الخبر اتفقت مع الشروق في عنوانها الرئيسي، المحاربون يغادرون بشرف ويكسبون حارساً كبيراً للمستقبل، وسعدان يطالب بالبحث عن دماء جديدة تساهم في إنهاء الصيام التهديفي، وأكدت صحيفة النهار الأنباء التي تحدثت عن عدم استمرار سعدان مع المنتخب الوطني، وذهبت إلى أبعد من ذلك عندما كتبت بعنوان بارز الشيخ سيعلن الاستقالة اليوم قبل الغد، صحيفة الهداف كشفت عبر مصادرها الخاصة عن استياء المهاجم الشاب رياض بودبوز لعدم إشراكه في مواجهة أمريكا الأخيرة، وقالت مصادر الهداف أن اللاعب توجه إلى سعدان وطلب منه توضيحاً صريحاً عن سبب جلوسه في دكة البدلاء، بقية الصحف والمواقع الإعلامية انقسمت بين دعم وانتقاد المدرب رابح سعدان، المنتقدون قالوا أنه بالغ كثيراً في الدفاع على حساب الهجوم، أما المدافعون فرأوا أنه اجتهد وعمل بما هو متوفر له من إمكانيات وأدوات، وبالختام نحن نتفق مع من يقول المحاربون خرجوا برأس مرفوع، لعبوا وثاربوا وكافحوا والعرب لم يتأخروا في الرد، ما قصرتوا يا أبطال، سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: ولمزيد من ردود الفعل لكن مع الجماهير الجزائرية نذهب إلى قلب الحدث إلى جنوب إفريقيا مع مراسلتنا راضية الصلاح وعبد المجيد زيتون -we are so happy, Algeria played strong I’m happy to get through -مشكل الجزائر مشكل هجوم -مشاركة مشرفة بعد طول غياب على المنافسة، رجعنا وأدينا مقابلة في المستوى -كسبنا فريق جيد إن شاء الله وهذه هي الكرة -they played very well very hard it was a very fair game -والله ما أدوا اللي عليهم لكن الحظ ماله نصيب فيه -هارد لك للجزائر هاي كرة القدم حقيقة الجزائر شرفنا في المونديال، لعب مباريات قوية ولكن الحظ، أنا من الأردن -أنا مع المنتخب الوطني رابح منهزم أو فائز، وأنا فرحان كيما نقولوا كونا فريق شاب مصطفى الأغا: هذه هي الروح اللي أنا أتمناها تكون موجودة عند كل الجماهير والجماهير العربية تحديداً، إنه يكونوا مع منتخبهم خاسر قبل ما يكون معهم فائز، لي أنا شخصياً ملاحظة، يعني إذا بيحق لي أنا بحكي بالأمور الإعلامية، صار لي 30 سنة، إنه بودبوز إذا طلع مظبوط إنه طلب توضيح من سعدان وإنه ليش لم يشرك فهذا معناته بودبوز كبر قبل ما يكبر، لأنه لساته صغير 20 سنة، منيح إنه ضموه للمنتخب، لسة يطلب توضيح، شو اللي يطلب توضيح، مين هو ليطلب توضيح، مع احترامي إله، لعب مباراة واحدة محمد حمادة: نص مباراة مصطفى الأغا: إنه يطلب توضيح من مدربه، ما بعرف إذا ها الحكي صحيح محمد محمد حمادة: على كل حال مصطفى مرة جديدة نقول شكراً للمنتخب الجزائري لأنه عض على الفرصة الأخيرة بالأسنان وتمسك بها وبالفعل كانت مباراة متكافئة، في الدقيقة 91 رفيق صايفي بضربة رأسية كان ممكن أنه يأتي هدف ولكن تيم هاورد أمسك بها وارتدت إلى هجمة مرتدة وترجمها دونوفان إلى هدف، الفريق قام بواجبه على أكمل وجه، كفانا تنظير، من يقول إنه لم يفعل شي، من يقول إنه دافع أكثر مما هاجم وهو مخطئ بكل معنى الكلمة لأنه كان متوازن الفريق دفاعياً وهجومياً، فقط إشارة بسيطة، عدد تسديدات المنتخب في مباراتيه الأوليين أقل من تسديداته في المباراة ضد الولايات المتحدة، فإذن لعب للهجوم كما لعب لكنه لعب بشكل كتير واعي وبشكل كتير مدروس مصطفى الأغا: في ناس تقول يهاجم من شان ياكله أربع خمس أجوال، كل واحد إله تفكير شكل محمد حمادة: المرة الوحيدة اللي انجرف فيها الفريق ككل في الدقيقة 91 أخد جول من هجمة مرتدة مصطفى الأغا: لكي كلمة للجزائر ريم ريم: أكيد أحب أوجه لهم تحية المنتخب الجزائري وأقولكم برافو عليكم طلعتوا بكرامتكم وهذا أهم شي في الموضوع، وبيني وبينكم هما مو مطلوب منهم إنه يجيبون كأس العالم مصطفى الأغا: معك حق، أهي إيطاليا وفرنسا، لا في ناس كتير تقول يا أخي انت تنافق للجزائر وإنه خسروا مباراتين، so what يعني، 1-صفر بآخر وقت والتاني كمان بالوقت بدل الضايع، شو المطلوب، وبعدين أمريكا مش بلد سهل، وسلوفينيا منيحة ومش عاطلة، هاي سلوفاكيا غلبت إيطاليا محمد حمادة: تماماً العيب الوحيد بالنسبة لكأس العالم إنه إذا ما خرجت من الدور الأول ألا تخرج برأس مطأطئة، يعني تخرج برأس مرفوع مصطفى الأغا: يوم الجمعة راح نتابع أربع مباريات في كأس العالم، ضمن المجموعة السابعة حيلعب البرازيل مع البرتغال، ويلعب ساحل العاج مع كوريا الشمالية، وضمن المجموعة الثامنة ستلعب شيلي مع إسبانيا أم المباريات، وسويسرا مع هندوراس، أحمد الأغا أحمد الأغا: الجميع يظن بأن لقاء البرازيل مع البرتغال سيكون الأحلى والأجمل والأمتع وهذا شيء منطقي، فبرازيل أمريكا وأوروبا سيتواجهون وهو اللقاء المنتظر لكن شيئاً لم يكن في الحسبان قد يغير هذه التوقعات هو أن البرازيل والبرتغال متأهلان عن المجموعة بالتعادل أو بفوز أحدهما على الآخر، وحتى لو خسرت البرتغال بنتيجة كبيرة لا تتعدة ستة أهداف وتفوز ساحل العاج بهدفين أو العكس صحيح أن تفوز ساحل العاج بالستة وتخسر البرتغال بهدفين فلن تخرج من البطولة وهذا وذاك ضرب من الخيال، إذن قد يكون الحل الأسلم للبرازيليين هو الخروج بنتيجة مرضية لهما أما لو سعت البرتغال للصدارة فمن المؤكد أنه سيكون هناك كلام مختلف من السامبا، ديكو البرتغالي من أصل برازيلي لن يشارك مع البرتغال للإصابة إلى جانب روبن ونالي ولنفس السبب، فيما الهدوء والراحة والجاهزية تفوح من الأصفر البرازيلي، إلى ساحل العاج التي تحتاج وكما ذكرت سابقاً إلى مساعدة خيالية لحجز بطاقة التأهل وبالطبع لن يكون أمامها سوى أن تقدم الأفضل بغض النظر عن نتيجة اللقاء الثاني لكنها قد تتعذب وحتى تخسر أمام الكوري الشمالي الخارج والذي لا ينتظر شيء من لقاءه الأخير سوى الخروج بشكل مشرف وطي صفحة السباعية التي تلقاها من البرتغال، إذن بطاقتان شبه محسومتان إن لم تكون بلقائين قد تغيب المتعة أو تحضر، أحمد الأغا، أصداء العالم مصطفى الأغا: محمد، كوريا ساحل العاج محمد حمادة: مباراة هامشية جداً لا تنفع أي من الفريقين مصطفى الأغا: ما في ماء الوجوه هوني؟ محمد حمادة: لا لا مباراة هامشية جداً لا أعتقد إنه حدا حيراقبها مصطفى الأغا: توقعاتك محمد حمادة: التوقعات ساحل العاج ريم: ساحل العاج مصطفى الأغا: حسألك الأول من شان ما يقول بنقل منه، البرتغال البرازيل ريم: البرتغال طبعاً مع إنه أتوقع فوز البرازيل مصطفى الأغا: محمد، البرتغال البرازيل محمد حمادة: أتصور مباراة تعادل أقل الاحتمالات مصطفى الأغا: سويسرا هندوراس ريم: سويسرا طبعاً مصطفى الأغا: محمد؟ محمد حمادة: سويسرا بكل تأكيد مصطفى الأغا: شيلي إسبانيا ريم: شيلي محمد حمادة: إسبانيا بكل تأكيد، أتوقع بكل تأكيد لأنه لا مفر من الفوز، على كل حال مصطفى المجموعة أكثر المجموعات تعقيداً لأنه شيلي بست نقاط وما ضمنت مصطفى الأغا: بس إذا فازت ممكن تطلع برة إسبانيا، طيب، بس بتمنى عليكم تزوروا موقع كاسترول، حنأرجيكم الآن توقعات المباريات، البرتغال والبرازيل، البرتغال 21، التعادل 27، والبرازيل 52، كوريا الشمالية وساحل العاج، كوريا الشمالية التعادل 17، وساحل العاج 74، شيلي وإسبانيا، شيلي 16، التعادل 25، وإسبانيا 59، بعد الفاصل: بيكنباور ينعت الإنجليز بالأغبياء وستيفن جيرارد يرد بأنهم الأقوى في الملعب وماركيز يتحدى مارادونا والأرجنتين، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 13 بالفائز بالشيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: النجم الفنان الكبير نبيل شعيل ضيفنا يوم السبت، آخر أخبار العالم في أصداء العالم مع سلام المناصير -الكاميرون تغادر المونديال من أوسع الأبواب، ثلاث هزائم ورصيد خالي من النقاط، والنجم السابق روجيه ميلا يعود من جديد لانتقاد القائد صامويل إيتو، الثعلب العجوز قال بالحرف الواحد أعلم أن إيتو غاضب مني ولكنه لم يستطع تفنيد انتقاداتي كونه لم يعمل شيئاً في المونديال، الحرب الكلامية تشتعل بين الإنجليز والألمان قبل مواجهة المنتخبين في الدور 16، قيصر الكرة الألمانية فرانس بيكنباور رشح منتخب بلاده للفوز في اللقاء والتأهل إلى الدور الثمانية، القيصر لم يكتفي بهذا الكلام بل جدد انتقاداته للكرة الإنجليزية ووصفها بأنها كرة غبية عادت إلى الزمن القديم في ركل الكرات والركض خلفها -الرد لم يتأخر من الجانب الإنجليزي، ستيفن جيرارد أكد أن الفوز على فريقه لن يكون سهلاً كما يتصور البعض، قائد الكتيبة الإنجليزية قال أنهم سيلعبون بنفس الروح التي ظهر بها الفريق في لقاء سلوفينيا الأخير مضيفاً أن الإيطالي فابيو كابيللو يملك قراءة كاملة عن الفريق الألماني من نقاط القوة والضعف -ونبقى مع تصريحات الإثارة والتحدي، قائد منتخب المكسيك رافائيل ماركيز يتوعد التانجو الأرجنتيني في اللقاء المقبل الذي سيجمع الطرفين في الدور 16، مدافع برشلونة الإسباني أشار إلى أنه لا ينسى ما حصل لمنتخبه في المونديال الماضي عندما ودع المسابقة بالخسارة أمام الأرجنتين، واعداً الشعب المكسيكي بالثأر ورد الاعتبار وأنه لا يهتم لتصريحات المدرب الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا سلام المناصير، أصداء العالم مصطفى الأغا: سأمر بسرعة على موضوع إيتو وميلا لأنه هذا شغلة عداوة كار ما راح نخلص، لكن بيكنباور زادها شوي محمد حمادة: زاد بشكل كبير على كل حال يعني لا هو يضمن إنه منتخبه سيفوز ولا لا أحد يضمن الإنجليز يفوزون مصطفى الأغا: لا بس ليش عم يستفزهن هو محمد حمادة: غير مبرر على الإطلاق مصطفى الأغا: مو أول مرة محمد محمد حمادة: الأوروبيين كبار قادة الكرة الأوروبية إنه ممكن ينزلوا إلى مستوى المهاترات بهذا الشكل، وبيكنباور بحد ذاته متحفظ طول عمره، لم يكن كذلك على الإطلاق مصطفى الأغا: بس قصة إنجلترا ألمانيا عندهم مشكلة محمد حمادة: على طول ربما من آثار العدوان 66 مصطفى الأغا: خلال كأس أوروبا 96 لعبوا مع بعضهن وخسروا الإنجليز على أرضهن، الحقيقة كانت بالنسبة إلهم كأنه حرب محمد حمادة: بالتأكيد يعني لا أحد ينسى على الإطلاق مباراة حتى ألمانيا ضد إنجلترا عام 70 من كلأسيكيات لعبة كرة القدم بالإضافة إلى 66 مصطفى الأغا: ع السريع، المكسيك الأرجنتين، المكسيكيين عم يتوعدوا الأرجنتين فريقك ريم: مع احترامي للكل راح ناكلهم محمد حمادة: يا لطيف مصطفى الأغا: خلينا، قد لا تكون الأحلى ولا الأجمل لكنها الأكثر ظهوراً، إنها الفوفوزيلا الكل بيشتكي منها لكن بالوقت نفسه الكل بيقتنيها ولا يصبر على تجربتها، ظاهرة مزعجة في الملاعب ممتعة خارجها والعدوى أصابت الجماهير الهولندية وأصابت موفدينا إلى كأس العالم عمار علي وبشير كامل، والأحلى والأجمل برعاية كوكاكولا [اللقطة الأحلى والأجمل: الفوفوزيلا] مصطفى الأغا: عرفت ليش بدهم يمنعوها ها الفوفوزيلا، مو معقول محمد حمادة: ما قل ودل، بالفعل تقرير ممتاز وثقافة الفوفوزيلا الله يبعدها عنا على كل حال مصطفى الأغا: طيب كواليس اليوم أيضاً مع عمار علي عن طلب جنوب إفريقيا استضافة أوليمبياد 2020، شكلهم بعد ما يخلصوا كأس العالم بدهن يستضيفوا أولمبياد 2020، نتابع الكواليس أيضاً برعاية كوكاكولا [كواليس المونديال] عمار علي: feel it, it is here، لم أتعود على الحديث باللغة الإنجليزية أبداً لكن العبارة هذه نسمعها كل يوم مضى على استقرارنا هنا، وتعني المونديال هنا هل تشعرون به، وقد جاوبناهم بالفترة الأولى بأننا نلمس المونديال فعلاً، أما يومنا الحالي فإن كأس العالم ليس من طعم له، الشوارع هي ذاتها والفرق شاسع وأنتم من يحدد وليس نحن وإن كنتم على بعد آلاف الأميال عنا، فحتى العربات التي تحمل أعلام الفرق هنا فإنها اختفت أو اقتصرت على عدد الأصابع فقط، ولعل أفضل تعليق لما يدور هو ما قاله أحد الأفارقة لنا باللغة الإنجليزية أيضاً، feel it, it is cold، وتعني البرد هنا وليس المونديال، لن أكسر من عزيمتهم وإن تحدثت طويلاً فقد خرجت صحفهم وهي تقول بأنهم يفكرون جدياً لاحتضان أولمبياد 2020 وقد ينجحون بها شريطة أن يبقى منتخبهم حتى مباراة الختام بكل شيء، أما مكان التقاء الجمع بجوهانسبرج فقد أضحى للزوار على قلتهم حيث تشاهد كل ثلة تهلل لفريقها على حدة وبأحيان أخرى فإن الجمعان يلتقيان والعضلات تبدأ بالاستعراض وإن كانت الطرق السلمية هي الأفضل للجميع، أما ما لفت انتباهي فعلاً فهو حمل مشجعين من البرازيل لنعش إيطاليا والبرتغال قبل أيام فقط وقد صدق كلامهم حين ودع الأزوري من الدور الأول وفرنسا أيضاً، كما صدق من تنبأ بأن المونديال هنا قد فقد بريقه قبل انطلاقه، عمار علي، أصداء العالم مصطفى الأغا: محمد حمادة قاعد ومستمتع بالتقرير محمد حمادة: الحقيقة عمار مبدع جداً، أنا قلت بالنسبة لمجموعة العمل هنا بالفعل صياغة الكلام عندهم في التقارير أكثر من مبدع، أمانةً أقول، حتى بالنسبة إلى حملة الفوفوزيلا كانت العبارات ممتازة، على كل حال من حمل نعش المنتخب الإيطالي من قبل كان على حق لأنه كما قلنا الكتاب يقرأ من عنوانه، ولكن بالنسبة للبرتغال أعتقد إنه أفضل منتخب أوروبي حتى الساعة مع هولندا مصطفى الأغا: جت رسالة بيقولوا يتمنوا تحكي باللهجة الجنوبية بمسلسل بيني وبينك ريم: إي اللهجة الجنوبية مصطفى الأغا: بنروح لفاصل من الإعلان، بعد الفاصل: نعود للبحرين ونظرة رياضية كروية في فقرة العالم بيتكلم عربي، واليوم راح نعرف هوية الفائز رقم 13 بسيارة شيفروليه كروز مع أصداء العالم [فاصل إعلاني] مصطفى الأغا: أنتم مع أصداء العالم واليوم راح نعرف هوية الفائز بسيارة شيفروليه كروز، هذي هي راح تروح للفائز رقم 13، خلينا نشوف الآن رقم الفائز اللي راح يطلع، طلع الرقم دغري ما شا الله، 22266602، أي بلد، ع بال ما يتصلوا فيه راح نتابع شو راح يطلع على الجزيرة يوم الجمعة، لا والله قبل، دانا صملاجي راح تاخدنا في جولة مع الفائزين السابقين، بنتابع دانا صملاجي: سبع دول عربية دخلت حتى الآن حلبة سباق أصداء العالم، وإن تعددت جنسيات الفائزين الـ12 إلا أنهم تنافسوا وخرجوا من المسابقة بذات السيارة وهي شيفروليه كروز مصطفى الأغا: بو فهد من أي مدينة -الرفحة دانا صملاجي: الفريق السعودي كسب حتى الآن أربع سيارات يليه الفريق الأردني عبر هيثم حسن المقيم في اليمن ومواطنه غسان عبد الرحيم، أما الفريق السوري كان له النصيب ذاته بسيارتين عبر معن عثمان وحسين شحادة، أما فرق الجزائر، مصر، السودان وأخيراً العراق فتساوت بسيارة واحدة لكل منهم، فهل تستطيع اللحاق بفرق المقدمة أم أن جوائز أصداء العالم ستدخل المزيد من الفرق العربية الجديدة، كل شيء وارد وما عليكم إلا المشاركة لدخول حلبة السباق، دانا صملاجي، أصداء العالم مصطفى الأغا: يبدو لسة ما تم الاتصال بالفائز، إذن تشاهدون يوم الجمعة على قنوات الجزيرة الرياضية أربع مباريات من كأس العالم، ضمن المجموعة السابعة البرازيل مع البرتغال، وساحل العاج مع كوريا الشمالية، بعدها مباراة شيلي مع إسبانيا، وسويسرا مع هندوراس، يبدو لي الخط مغلق، بكرة نكلمه، حنروح هلا ع البحرين حنشوف فقرة العالم بيتكلم عربي، شوية فنانين بحرينيين بيحكوا عن كرة القدم وشو بيشجعوا مع مراسلنا هناك عبد الله عاشور والكرة بتتكلم عربي عبد الله عاشور: لا يختلف مفهوم الفن والإبداع في عالمي التمثيل وكرة القدم، فكلاهما ممزوج بالمهارات والأداء الممتع والمثير، أصداء العالم اخترقت كواليس الأعمال الفنية في البحرين وقابلت الفنانة فاطمة عبد الرحيم وأنور أحمد ليكشفا عن الحرب الضروس بين البرازيل والأرجنتين فاطمة: تابعت وشفت إنه البرازيل نتايجها خيبت آمال الجمهور والأرجنتين طالعة بقوة وميسي الصراحة مبدع ويمكن ها الشي يضايق بعض الناس اللي هو مصطفى الأغا لكن ميسي هو ميسي عبد الله عاشور: وأنور محمد له وجهة نظر مختلفة عن فاطمة فهو عاشق للسامبا والسحر البرازيلي أنور محمد: ها السنة ما شفت كأس العالم، واحنا في الأخير بناخد الكأس عبد الله عاشور: عبد الله عاشور لأصداء العالم مصطفى الأغا: والله يبدو التليفون معنا شغال، ألو -ألو مصطفى الأغا: السلام عليك يا أخي الكريم -السلام عليك يا حبيبي، يا حبيب الموريتانيين مصطفى الأغا: معك مصطفى الأغا من MBC مين حضرتك -يوسف الشيخ أحمد فال مصطفى الأغا: يوسف شو تشتغل -تاجر مصطفى الأغا: مليان يعني، انت تاجر شو؟ -تاجر أقمشة مصطفى الأغا: يوسف انت اليوم تعرف بشو فزت اليوم؟ -لا ما أعرف مصطفى الأغا: فزت بسيارة شيفروليه كروز يا يوسف، هذي إلك يا يوسف، مبروك، قول شي شغلة -نحنا نشكركم ونشكر MBC، اول شي الحمد لله نشكر الله سبحانه وتعالى مصطفى الأغا: يوسف السيارة من نصيبك ونقولك ألف مبروك، شكراً لك ريم، وشكراً لك محمد حمادة، وكل الشكر لزملائنا فريق العمل، وكل الشكر إلكم، بكرة يوم جديد وشاشة واحدة MBC وأصداء العالم وباي باي