EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2012

آمال التوانسة تتعلق بالملولي قبل إنطلاق أولمبياد لندن

الملولي

أسامة الملولي

تعلق تونس آمالا كبيرة على سباحها أسامة الملولي لتسجيل أسمها على جدول الميداليات في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في لندن من 27 يوليو/ تموز الحالي إلى 12 أغسطس/ آب المقبل.

  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2012

آمال التوانسة تتعلق بالملولي قبل إنطلاق أولمبياد لندن

تعلق تونس آمالا كبيرة على سباحها أسامة الملولي لتسجيل أسمها على جدول الميداليات في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في لندن من 27 يوليو/ تموز الحالي إلى 12 أغسطس/ آب المقبل.

ويملك الملولي خبرة كبيرة على الساحة الدولية من خلال مشاركاته في بطولات العالم والدورات المتوسطية والعربية والأولمبية وهو كان منح العرب أول ميدالية ذهبية أولمبية في السباحة عندما نال المركز الأول في سباق 1500 م حرة في بكين 2008 عندما سجل رقما قياسيا إفريقيا (84ر40ر14 د) وحرم الاسترالي جرانت هاكيت بطل العالم 4 مرات من تحقيق إنجاز لم يسبقه إليه أي سباح في تاريخ الألعاب الأولمبية وهو الظفر بذهبية سباق 1500 م للمرة الثالثة على التوالي.

ويمثل تونس في السباحة ايضا أحمد المثلوثي وتقي مرابط، في الوقت الذي تشارك فيه تونس بأكبر بعثة رياضية في تاريخها وتضم 83 رياضيا ورياضية في 17 لعبة بينها 3 ألعاب جماعية هي كرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة.

وتعول تونس أيضا على ألعاب القوى وتحديدا حبيبة الغريبي حاملة فضية 3 آلاف م موانع في بطولة العالم الأخيرة في دايجو العام الماضي.

وأوضح المدير الفني للمنتخب التونسي لألعاب القوى خميس بن قمرة أن الغريبي تحمل آمال العاب القوى التونسية في الصعود إلى منصة التتويج في لندن، مشيرا إلى أن حسنين السباعي قادر بدوره على احتلال مركز متقدم في سباق المشي.

ويضم منتخب ألعاب القوى أيضا عمر يحيى (3 آلاف م موانع) وسام حسني وأميرة بن عمر (ماراتون).

واشار بن قمرة الى ان تونس "تتطلع الى مشاركة مشرفة ورفع رايتها عاليامضيفا "نعول على مجموعة من الرياضيين الذين يتمتعون بمستوى عالمي وقادرين على منافسة الأبطال الاولمبيين".

ولا تقل الملاكمة شأنا عن السباحة وألعاب القوى حيث تمني رياضة الفن النبيل النفس باستعادة أمجادها في الأولمبياد من خلال يحيى المكشري وأحمد الماجري وعبد الرزاق هوية وريم الجويني ومروى رحالي.

وحصدت تونس 7 ميداليات في تاريخ مشاركاتها في الالعاب الاولمبية حيث حصد العداء محمد القمودي فضية سباق 10 الاف م في طوكيو 1964 وبرونزية السباق نفسه وذهبية سباق 5 الاف م في مكسيكو سيتي 1968 وفضية 5 الاف م في ميونيخ 1972، ونال الملاكمان حبيب قلحية برونزية في طوكيو وفتحي الميساوي برونزية في اتلانتا 1996.

وأختارت اللجنة الأولمبية التونسية قائد منتخب بلادها لكرة اليد هيكل مقنم لرفع العلم التونسي في حفل الإفتتاح.

وحظي مقنم (35 عاما) بشرف حمل الراية التونسية تكريما لجهوده مع المنتخب وحتى تكون أفضل ختام لمسيرته الدولية.

وكان نور الدين حفيظ لاعب منتخب الكرة الطائرة حمل العلم خلال أولمبياد أثينا 2004، ومن المتوقع أيضا أن ينهي بدوره مسيرته الدولية في أولمبياد لندن، فيما حظي لاعب الجودو انيس الشادلي بشرف حمل العلم التونسي في أولمبياد بكين 2008.

وتضم البعثة الرياضية التونسية هيكل عاشوري وزياد آيت إكرامي وحسين العياري ورضوان الشابي وبلال الوشتاتي وهيثم بن عايشة ومروى المزياني ومروى العمري (المصارعة) وعزة بسباس وسارة بسباس وإيناس بوبكري وأميرة بن شعبان وهشام صمندي ومحمد صمندي (مبارزةوخولة بن حمزة (تايكواندو) ووجدي بوعلاق (جمباز) ونورة نصري (رماية) وخليل معاوية وغادة حسين (رفع اثقال) ومحمد علي مرابط وخالد البرقاوي وعفاف بن اسماعيل (كانوي كاياك) وأيمن الماجري ورشا صولة (تجذيف) ومالك الجزيري وانس جابر (مضرب) ويوسف العكروت (الواح شراعية) وفيصل جاب الله وهدى ميلاد وهناء مرغني ونهال شيخ روحو (جودو).