EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2013

ِشاهد بكاء الأغا بسبب النصر ومواهب الحواري السعودية في "صدى الملاعب"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

رصدت حلقة برنامج صدى الملاعب ليوم 24 فبراير عدة موضوعات منها ردود الأفعال النصراوية بعد الهزيمة في نهائي كأس ولي العهد أمام الهلال بركلات الترجيح.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2013

ِشاهد بكاء الأغا بسبب النصر ومواهب الحواري السعودية في "صدى الملاعب"

رصدت حلقة برنامج صدى الملاعب ليوم 24 فبراير عدة موضوعات منها ردود الأفعال النصراوية بعد الهزيمة في نهائي كأس ولي العهد أمام الهلال بركلات الترجيح.

عرض برنامج "صدى الملاعب" في حلقة الأحد 24 فبراير تقريراً مصوراً من داخل ملعب نادي النصر بحضور جمهوره الغفير في أول تدريب للعالمي بعد الخسارة أمام الهلال بركلات الترجيح في نهائي كأس ولي العهد السعودي.

الحضور الجماهيري الكبير فاجأ الأمير فيصل بن تركي رئيس النادي وكان للقطة لنجله يبكي بعد خسارة الفريق أمام الهلال وقع كبير على الجمهور الذي حضر بشكل كبير أول تدريبات العالمي بعد الخسارة وهنأ اللاعبين والأمير فيصل.

الحضور الجماهيري الكبير لم يؤثر فقط على رئيس النادي واللاعبين حسين عبد الغني وحسن الراهب اللذان تحدثا لـ"صدى الملاعب" عن هذا الجمهور العظيم الذي حضر لموازرة اللاعبين رغم خسارة لقب كبير ككأس ولي العهد.

لكنه أثر كثيرا على مصطفى الآغا نفسه الذي بكى على الهواء بعد انتهاء التقرير المصور الذي جاء من الرياض، وأعرب عن إشادته الكبيرة بالنادي العالمي وجمهوره الذي وصفه بالكبير والعالمي والعاشق.

وهنأ نادي النصر على جمهوره الكبير الوفي ، قائلا "مليون تريليون ديزليون مبروك للنصر على هذا الجمهور". 

ثم انتقل البرنامج لعرض تقرير عن مسابقة لمواهب الحواري السعودية برعاية جيليت وتواجد الأغا في الحدث لتشجيع المواهب ومشاهدة المباراة النهائية.

كما عرض البرنامج تقريرا عن عودة نشأت أكرم إلى الدوري العراقي، وقال علي الزين ضيف البرنامج إن الدولي العراقي نشأت أكرام يحتاج للعودة للمباريات بقوة بعد تجربته مع النصر الإماراتي، مؤكدا في الوقت ذاته أن الشرطة استحق الفوز.

وشارك نشأت أكرم بديلا وحمل شارة القيادة لفريقه الذي حقق فوزه مهما في ديربي بغداد، وذلك بعد نزلوه لأرضة الملعب في الشوط الثاني.

وكان أكرم (29 عاماًقد انضمّ إلى صفوف الشرطة عام 2001 بعد أن مثّل الجوّية وبقي معه موسمين، قبل أن ينتقل إلى النصر والشباب السعوديين عام 2003، ثم إلى العين الإماراتي والغرافة والوكرة القطريين وأخيراً النصر الإماراتي.

وغاب أكرم عن تشكيلة منتخب بلاده في بطولتي غرب آسيا وخليجي 21 نتيجة استبعاده من قبل المدربيْن السابقيْن للمنتخب، البرازيلي زيكو والوطني حكيم شاكر.