EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

OPTA تكشف أسباب خسارة صاحب الصدارة 66% من محاولات الفتح الهجومية على الشباب "فشنك"

الشباب الفتح

opta تكشف أسباب فوز الشباب على الفتح

رغم أن الفتح كان البادئ في التسجيل خلال مباراته أمام ضيفه الشباب في الجولة الـ(18) من الدوري السعودي، لكن صاحب الصدارة لم يستغل الدفعة المعنوية الكبيرة لتحقيق الانتصار مع نهاية المباراة، بعدما تلقى الخسارة الأولى هذا الموسم في المسابقة بنتيجة (2-1).

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

OPTA تكشف أسباب خسارة صاحب الصدارة 66% من محاولات الفتح الهجومية على الشباب "فشنك"

رغم أن الفتح كان البادئ في التسجيل خلال مباراته أمام ضيفه الشباب في الجولة الـ(18) من الدوري السعودي، لكن صاحب الصدارة لم يستغل الدفعة المعنوية الكبيرة لتحقيق الانتصار مع نهاية المباراة، بعدما تلقى الخسارة الأولى هذا الموسم في المسابقة بنتيجة (2-1).

تكشف أرقام OPTA أن الفتح لم يتخلى عن اندفاعه الهجومي طوال المباراة، فهو طوال الـ90 دقيقة نفذ لاعبوه 15 محاولة هجومية للوصول إلى مرمى الفريق المنافس، لكن ما فائدة الهجمات طالما أنها افتقدت الدقة المطلوبة في اللمسة الأخيرة.

نفذ الفتح 10 محاولات هجومية في الشوط الأول، أسفرت عن هدف بواسطة الكونغولي دوريس سالومو التسجيل للفتح في الدقيقة الـ(33)، جاءت 3 تسديدات دقيقة على المرمى، و6 تسديدات ذهبت بعيدا عن الخشبات الثلاثة، وتسديدة وحيدة نجح الدفاع الشبابي تشتيتها.

وفي الشوط الثاني، انخفض معدل الهجومي الفتحاوي إلى النصف، كان منها تسديدتين على المرمى، وتسديدة لم تشكل أي خطورة، وتسديدتين تصدى لها دفاع الشباب.

هذا يعني أن من أصل 15 هجمة للفتح كان هناك فقط 5 محاولات فقط دقيقة، وشكلت خطورة على مرمى الشباب الذي تلقى هدفا في للقاء، لكن بنسبة 66% كانت هجمات الفتح على ضيفه "فشنك" غير خطيرة.

وفي المقابل نفذ الشباب 9 محاولات على مرمى الفتح، وسجل هدفين في شباك أصحاب الأرض، وبلغت نسبة المحاولات الهجومية الناجحة التي شكلت تهديدا على متصدر الدوري 55.5%.

قام لاعبو الشباب بتمرير الكرة على مدار الشوطين 352 مرة، بنسبة نجاح 79.8%، وبالنسبة للفتح نفذ لاعبوه 293 تمريرة بنجاح 68.9%.

سيطر الشباب على الكرة طوال الـ90 دقيقة بنسبة 54.8%، وكان الاستحواذ للفتح 45.2%.

سدد الفتح 10 كرات من داخل منطقة الجزاء، و5 من خارجها، فيما سدد الشباب 5 من داخل الصندوق و4 من خارجه.

وكانت الضربات الرأسية لصالح الفتح بـ3 تسديدات، ومنها جاء الهدف الأول للفريق، مقابل ولا تسديدة من الشباب.

بتلك النتيجة، تجمد رصيد الفتح عند الـ(43) نقطة، ويليه الهلال ثانيا بـ(39)، ورفع الشبب نقاطه إلى 38 في المرتبة الثالثة، ثم النصر رابعا بـ34 نقطة.

 تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت