EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2012

بعد مرور أربعة أيام على استفتاء "صدى الملاعب" دي سوزا "العميد" يتصدر صفقات الأندية العربية يليه عبدربه

دييجو دي سوزا

دي سوزا سجل في مرمى النصر

المهاجم البرازيلي دييجو دي سوزا نجم فريق الاتحاد السعودي حاز على نسبة كاسحة من أصوات زوار صفحة برنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي مصطفى الأغا على شاشة قناة MBC كأفضل صفقة لأي فريق عربي خلال فترة الانتقالات الصيفية التي سبقت انطلاق الدوريات العربية.

حصد المهاجم البرازيلي دييجو دي سوزا النجم الجديد لفريق الاتحاد السعودي نسبة كاسحة من أصوات المشاركين في استفتاء موقع "صدى الملاعب" لأفضل صفقة أجرتها الفرق العربية خلال فترة الانتقالات الصيفية التي سبقت انطلاق الدوريات في مختلف الدول العربية.

فبعد ثلاثة أيام فقط على انطلاق الاستفتاء الذي يتصدر الصفحة الرئيسية للبرنامج حصل دي سوزا على 58% من أصوات المشاركين في الاستفتاء متفوقا على نجوم كثر أبرزهم الإسباني المخضرم راؤول جونزاليس الذي انضم إلى السد القطري قادما من شالكه الألماني.

وجاء المصريان حسني عبدربه نجم النصر السعودي الجديد في المركز الثاني، تبعه مواطنه محمود عبد الرازق"شيكابالا" المنتقل للوصل الإماراتي قادما من الزمالك.

وتألق دي سوزا اللافت خلال المباريات التي خاضها مع "العميد" في دوري زين السعودي وضعه في المرتبة الأولى بفارق كبير، ومن المؤكد أن هدفه في مرمى النصر في القمة السعودية التي أقيمت الخميس الماضي كان له الدور الأساس في تصدره للاستفتاء.

كما تفوق دي سوزا - لاعب فاسكو دي جاما البرازيلي السابق - كذلك على الجزائري عبد الملك زياية نجم البنزرتي التونسي الجديد، ونيلمار نجم الريان القطري، والإماراتي فيصل خليل لاعب الوصل وسباستيان سوريا نجم لخويا القطري، وأيضا السعودي عبده عطيف نجم النصر السعودي الجديد.

دي سوزا "ملك الوسط"

يعد دي سوزا - 27 عاما - من أشهر لاعبي الوسط في البرازيل في الوقت الحالي ويتمتع بشهرة عالمية كبيرة ويلقب بـ "ملك الوسط "لإجادته صناعة الكرات وتنفيذ الضربات الثابتة بدقة، وقد سبق أن رفضت جماهير ناديه البرازيلي قبل عدة أشهر بيع عقده لفرق في إسبانيا وأخرى في قطر.

ويتمتع اللاعب بمزايا تهديفية هائلة وحيوية في منطقة الوسط المتقدم خلف المهاجمين، كما يتمتع يمهارة التسديد على المرمى بكفاءة، ومهاراته الفردية عالية جدا ويتفنن في إطراب الجماهير وكذلك صناعة اللعب والدخول بجرأة من بين المدافعين.