EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2012

الأهلي يقلب الطاولة على الاتحاد ويتأهل لنهائي دوري أبطال أسيا

نور عانى من الرقابة الدفاعية

نور لم يفعل شيئا خلال المباراة

قلب فريق الأهلي السعودي الطاولة على مواطنه وغريمه الاتحاد بطل عامي 2004 و2005 ولحق بأولسان الكوري الجنوبي إلى نهائي دوري أبطال أسيا للمرة الأولى منذ عام 1986 بفوزه عليه بهدفين نظيفين الأربعاء على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة في إياب نصف النهائي.

  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2012

الأهلي يقلب الطاولة على الاتحاد ويتأهل لنهائي دوري أبطال أسيا

قلب فريق الأهلي السعودي الطاولة على مواطنه وغريمه الاتحاد بطل عامي 2004 و2005 ولحق بأولسان الكوري الجنوبي إلى نهائي دوري أبطال أسيا للمرة الأولى منذ عام 1986 بفوزه عليه بهدفين نظيفين الأربعاء على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة في إياب نصف النهائي.

وسجل معتز الموسى الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة وحيدة، وسجل والبرازيلي فيكتور سيموس هدف التأهل في الدقيقة 85، وكان الاتحاد قد فاز ذهابا على الملعب ذاته بهدف نظيف.

وسبق أن تأهل أولسان بفوزه على ضيفه بونيودكور الأوزبكي بهدفين نظيفين في مباراة الإياب بعد أن كان تغلب على منافسه في عقر داره 3-1 ذهابا.

وشهدت نهاية المباراة حالة هرج ومرج بعد اطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة وتحديدا إثر اشتباك إبراهيم هزازي من الاتحاد ومنصور الحربي من الأهلي، فحصل تدافع وعمت الفوضى أرض الملعب ما دفع بباقي اللاعبين وإداريين الفريقين ورجال الأمن إلى التدخل لتهدئة الوضع.

الأهلي يعتبر أول فريق سعودي يبلغ نهائي بطولة آسيوية عام 1986، لكنها المرة الأولى التي يحقق هذا الانجاز في الحلة الجديدة لدوري الأبطال.

جماهير الأهلي سعدت بالتأهل
416

جماهير الأهلي سعدت بالتأهل

استحق الأهلي التأهل إلى المباراة النهائية لأنه كان الطرف الأفضل على مدار الشوطين والأكثر تصميما على النزعة الهجومية، فنجح في إعادة الأمور إلى نصابها بهدف معتز الموسى قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، ثم خطف سيموس هدف الفوز قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

بدأ الاهلي المباراة مهاجما حسب التوقعات لتعويض تأخره بهدف ذهابا فلعب بإيقاع سريع حاول لاعبو الاتحاد تهدئته عبر إيقاف الكرة وتشتيتها قبل وصولها إلى منطقتهم.

ومع انتصاف الشوط الأول، انطلق الاتحاد للسيطرة على الكرة أكثر والتقدم لتهديد مرمى الأهلي ما أدى إلى تراجع لاعبي الأخير إلى منطقتهم.

عاد الأهلي إلى الهجوم، وكانت محاولة ثانية ضعيفة للحوسني سيطر عليها مبروك زايد بسهولة، لكن الرد الاتحادي كاد يؤدي إلى هز الشباك بعد هجمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة إلى المهاجم نايف هزازي في الجهة اليسرى فحضرها إلى الشباب فهد المولد أمام المرمى مباشرة لكنه لم يلحق بها.

وجاء الدور على الهدف الأول، إذ ارتقى الموسى قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين لكرة من الجهة اليسرى وأودعها داخل الشباك.

شوط التأهل

وفي الشوط الثاني تفوق الاتحاد كاد يتحقق مجددا في الثواني الأولى إثر فرصة لنايف هزازي الذي سدد بيسراه كرة قوية قريبة من المرمى، واستمر الإيقاع السريع بمحاولة من هنا واخرى من هناك لكن من دون فرص خطرة على المرميين حتى الدقيقة 70 حين سدد مصطفى بصاص كرة قوية قريبة من القائم الأيمن لمرمى الاتحاد.

وأغفل الحكم الياباني يوتشي ناشيمورا احتساب ركلة جزاء لمصلحة الأهلي حين عرقل تيسير الجاسم في الدقيقة 75.

وتأخر المدربان الإسباني راؤول كانيدا في الاتحاد والتشيكي كارل ياروليم في الأهلي في إجراء تبديلاتهما قبل أن يخرج الأخير معتز الموسى ويدخل وليد باخشوين في الدقائق الخمس الأخيرة.

وما هي إلا ثوان حتى تلقى مهاجم الأهلي فيكتور سيموس كرة عالية من منتصف الملعب فتابعها بيسراه قوية على يسار الحارس مبروك زايد مسجلا هدف الفوز، وقبل النهاية بثلاث دقائق، أطلق مدافع الاتحاد أسامة المولد كرة "صاروخية" من ركلة حرة علت مرمى عبدالله معيوف بسنتيمترات قليلة