EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

لخويا يودع آسيا بالخسارة 6-1 ويهدر فرصة نادرة لا تعوض.. كيف؟

لخويا أحرز هدفين وتأهل

لخويا سجل هدفا واستقبلت شباكه ستة أهداف في المباراتين

ودع لخويا القطري بطولة دوري أبطال آسيا لكرة من دور الثمانية بعد خسارته الساحقة يوم الأربعاء أمام جوانجتشو الصيني 4-1، ليخرج بعد سابق تعثره أيضا في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين.

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

لخويا يودع آسيا بالخسارة 6-1 ويهدر فرصة نادرة لا تعوض.. كيف؟

(الدوحة - mbc.net) ودع لخويا القطري بطولة دوري أبطال آسيا لكرة من دور الثمانية بعد خسارته الساحقة يوم الأربعاء أمام جوانجتشو الصيني 4-1، ليخرج بعد سابق تعثره أيضا في مباراة الذهاب بهدفين نظيفين.

وسجل للفريق الصيني ليوناردو كونكا (15) والبرازيلي أوليفيرا إيلكسون (16 و77) والبرازيلي لويز سيلفا (31)، وللخويا الكوري الجنوبي نام تاي هي (51).

وهذه المرة الاولى التي يتأهل فيها جوانجتشو إلى قبل نهائي البطولة، بينما لم يسبق لأي فريق صيني التتويج باللقب منذ انطلاق المسابقة بشكلها الحالي في 2003.

ولم يجد الفريق الصيني أي صعوبة في تحقيق الفوز الكبير وبسهولة متناهية بسبب الغيابات التي عاني منها لخويا لاسيما في حراسة المرمى باصابة الحارس الاساسي بابا مالك، وقائد الفريق والدفاع الجزائري مجيد بوقرة للإيقاف، كما افتقد الفريق مهاجمه الخطير السنغالي أسيار ديا للإيقاف أيضا، بينما كانت صفوف الفريق الزائر بقيادة المدرب الايطالي الشهير مارتشيلو ليبي مكتملة.

لخويا افتقد خدمات الجزائري بوقرة
567

لخويا افتقد خدمات الجزائري بوقرة

ورغم تقدم جوانجتشو في المباراة بهدفين متتاليين في أول ربع ساعة، لم ييأس الفريق القطري وحاول العودة لكن العارضة منعته 3 مرات متتالية من تقليص الفارق.

وبدأ الهجمة ثلاثية الأبعاد ببتسديدة كريم بوضياف وارتدت من العارضة الى تريزور فأعادها برأسه في العاارضة وارتدت للمرة الثالثة إلى التونسي يوسف المساكني فسددها قوية ارتطمت بالعارضة بعدما عانى من مضايقة أحد زملائه.

وحسم الفريق الصيني الامر بالهدف الثالث لسيلفا الذي انطلق خلف الدفاع وخطف كرة ثم اودعها في المرمى، ولم يكتف بأهدافه الثلاثة وواصل هجومه وكان قريبا من الهدف الرابع لولا اصطدام القائم بتسديدة سيلفا لكن كونكا عوض الفرصة وسجل الهدف الرابع في الدقيقة 54.

ويشارك لخويا في هذه البطولة للمرة الثانية في تاريخه فقط وبلغ دور الثمانية لأول مرة.