EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

دموع تتساقط .. وصدمة عراقية بعد خسارة أربيل للنهائي الأسيوي

فريق أربيل العراقي

لاعبو اربيل يشعرون بالمرارة لخسارة اللقب

أصيب لاعبو أربيل العراقي بصدمة كبيرة عقب الخسارة القاسية أمام الكويت الكويتي برباعية على أرضهم وبين جمهوهم في نهائي بطولة كاس الاتحاد الأسيوي وفوز الفريق الكويتي باللقب.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

دموع تتساقط .. وصدمة عراقية بعد خسارة أربيل للنهائي الأسيوي

أصيب لاعبو أربيل العراقي بصدمة كبيرة عقب الخسارة القاسية أمام الكويت الكويتي برباعية على أرضهم وبين جمهوهم في نهائي بطولة كاس الاتحاد الأسيوي وفوز الفريق الكويتي باللقب.

وأعرب اللاعب العراقي مصطفى كريم نجم هجوم أربيل عن صدمته للخسارة بالاربعة وقال لبرنامج صدى الملاعب" لم نتوقع النتيجة على الإطلاق، والحمد لله على كل شيء، لكن في الحقيقة فريق الكويت الكويتي استحق الفوز بجدارة.

وتابع كريم " لا أدري ماذا حدث في الملعب، لقد خذلنا هذا الجمهور الذي كان يامل في اللقب، لكن الحمد لله على كل شيء.

ومن جانبه قال حارس مرمى أربيل سرهنك محسن وهو يبكي أن أربيل لم يقدم 1 % من مستواه المعهود ولا أعرف ما الذي حدث في الملعب، نافيا أن تكون ضربة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول للكويت كانت السبب وراء الخسارة الكبيرة.

وتابع الحارس العراقي ودموعه تتساقط " كنا نريد أن نضيف شيء لهذا الجمهور ولتاريخنا وتاريخ الجمهور العراقي، لكن هذه هي الكرة مكسب وخسارة.