EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2012

"مصباح" الجزائر تحت مجهر "اليوفي".. وبين أولويات "مرسيليا"

الجزائري جمال مصباح

جمال مصباح

يواصل النجم الجزائري جمال مصباح خطف أنظار الأندية الأوروبية قبل أيام من انتهاء موسم الانتقالات الصيفية حيث كشفت تقارير صحفية عن اهتمام نادي يوفنتوس الإيطالي بالتعاقد مع اللاعب الجزائري بالإضافة إلى رغبة مرسيليا الفرنسي في الظفر بخدمات "مصباح" الجزائر.

يواصل النجم الجزائري جمال مصباح خطف أنظار الأندية الأوروبية قبل أيام من انتهاء موسم الانتقالات الصيفية حيث كشفت تقارير صحفية عن اهتمام نادي يوفنتوس الإيطالي بالتعاقد مع اللاعب الجزائري بالإضافة إلى رغبة مرسيليا الفرنسي في الظفر بخدمات "مصباح" الجزائر.

بعد توقف المفاوضات بين اللاعب وبين إدارة نادي "باليرمو" والتي جعلت الاعتقاد السائد أنه سيبدأ الموسم مع ناديه الحالي "ميلانأشارت صحيفة "الهداف" الجزائرية نقلا عن بعض الصحف الإيطالية مثل "كورييري ديلو سبورت" إلى اهتمام بطل "الكالتشيو" في الموسم الماضي نادي يوفنتوس بخدماته، حيث يريد مسؤولوه التعاقد مع النجم الجزائري قبل نهاية سوق الانتقالات الصيفية في 4 سبتمبر.

ويعود اهتمام بخدمات مصباح إلى أن مدرب "السيدة العجوز" كشف في اليومين الأخيرين عن عدم رغبته في بقاء الدولي السويسري "ريتو زيجلر" في صفوف فريقه، فبعد أن قامت الإدارة بإعارته الموسم الفارط إلى "فينرباتشي" فهي حاليا تبحث عن فكرة بيع عقده.

 وذكرت تقارير صحفية أن زيجلر قد ينتقل إمّا إلى "بنفيكا" البرتغالي أو "مالاجا" الإسباني، وهو وضع "اليوفي" في أزمة في الجهة اليسرى نظار لامتلاكه مدافع أيسر وحيد في تشكيلته وهو الإيطالي "باولو دي سيجلي" الذي شارك الموسم الأخير في 21 مباراة.

ونجح مصباح في لفت أنظار مسؤولي السيدة العجوز نحوه بعد مستواه الرائع وأدائه الجيد الذي قدمه الموسم المنصرم في لقاء كأس إيطاليا بألوان "ميلان" أمام هذا النادي حين تمكن من تسجيل هدف رائع خلال المباراة.

وكشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن إدارة نادي "مارسيليا" لا تزال تضع ضمن أولوياتها التعاقد مصباح من جديد خاصة وأن النادي يبحث عن استقدام 4 لاعبين جدد من بينهم مصباح ومواطنه بودبوز وينتظر حسم صفقة بيع المدافع "آزبيلكويتا" إلى "تشيلزي" و"جوردان آيو" إلى "ريدينج" وشقيقه "آندري" إلى "توتنهام" من أجل الحصول على المال الذي يسمح له بعدها بالتفاوض مع اللاعبين الذين يريد بهم تدعيم ناديه.