EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

وزير الرياضة الليبي يدرس عودة الدوري بعد تكرار اعتصام اللاعبين

منتخبا ليبيا وزامبيا

لاعبو ليبيا يعانون من البطالة

على غرار ما يحدث في مصر حاليا، قام لاعبو الأندية الليبية بوقفات احتجاجية من أجل عودة الدوري الممتاز لكرة القدم، إذ التقي وزير الشباب والرياضة فتحي تربل عدد من لاعبي كرة القدم الذين يمثلون مختلف فرق الأندية المحلية بعد وقفتهم الاحتجاجية أمام مقر الوزارة والتي طالب خلالها المحتجون بعودة النشاط الرياضي.

(زين العابدين بركان) على غرار ما يحدث في مصر حاليا، قام لاعبو الأندية الليبية بوقفات احتجاجية من أجل عودة الدوري الممتاز لكرة القدم، إذ التقي وزير الشباب والرياضة فتحي  تربل عدد من لاعبي كرة القدم الذين يمثلون مختلف فرق الأندية المحلية بعد وقفتهم الاحتجاجية أمام مقر الوزارة   والتي طالب خلالها المحتجون بعودة النشاط الرياضي.

وقال حارس مرمى فريق أهلى بنغازي لوكالة ليبيا  للأخبار الرياضية إن اللاعبين يعانون من البطالة الكروية منذ قرابة العامين ويمرون بفترة فراغ سلبية وهم يعولون أسر وليس لديهم  أى مصدر دخل إلا الرياضة وكرة القدم التي أصبحت مهنة بالنسبة لهم.

كما رفض اللاعب  عمر العالم لاعب فريق التحدي أن تتحدث إدارات الأندية بالنيابة عنهم، فاللاعبون هم أصحاب المصلحة الحقيقية في عودة النشاط الرياضي، كما أن تأخر عودة الدوري سيكون له تداعياته  وانعكاساته وأثاره السلبية على المستوى الفني والمنتخب الوطني الذى تنتظره استحقاقات دولية هامة.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد  التقت الأسبوع الماضي برؤساء الأندية الرياضية وجرى التباحث حول إمكانية عودة نشاط الدوري الليبي فى القريب العاجل  ووضع حدا لحالة الفراغ التى تسود المشهد الرياضي والبطالة الكروية التي يعانى منها اللاعبين منذ قرابة العامين   لكن رؤساء الأندية اجمعوا  واتفقوا على عدم إمكانية عودة نشاط الدوري الليبي بشكله التنافسي الرسمي لعدد من الأسباب وفي مقدمتها الوضع الأمني في البلاد.

غير أن الأندية وإداراتها اتفقت على ضرورة عودة النشاط الرياضي بشكل عام ونشاط كرة القدم بشكل تدريجي تمهيدا لعودة قريبة  ومرتقبة للنشاط الرسمي بإقامة مسابقات ودية تنشيطية مصغرة كما  طرحت جملة من الأفكار والمقترحات الهامة منها دعم الأندية ماديا والاهتمام بقطاع الناشئين والفئات الصغيرة.