EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

مونتيري يسقط الأهلي بثنائية.. ويفوز ببرونزية مونديال اليابان

الأهلي اليابان 2

الأهلي تلقى هزيمة قاسية أمام مونتيري

فاز فريق مونتيري المكسيكي المركز الثالث ببطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم باليابان عبر الفوز على الأهلي المصري بهدفين نظيفين اليوم الأحد في مباراة تحديد المركز الثالث، وفشل الأهلي في تكرار إنجازه في 2006 حينما فاز بالمركز الثالث، حيث اكتفى هذه المرة بالمركز الرابع في الترتيب العام للبطولة.

فاز فريق مونتيري المكسيكي المركز الثالث ببطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم باليابان عبر الفوز على الأهلي المصري بهدفين نظيفين اليوم الأحد في مباراة تحديد المركز الثالث.

وفشل الأهلي في تكرار إنجازه في 2006 حينما فاز بالمركز الثالث، حيث اكتفى هذه المرة بالمركز الرابع في الترتيب العام للبطولة.

ويحصل الأهلي على مليوني دولار نظير حصوله على المركز الرابع بينما يحصل مونتيري على مليونين ونصف المليون دولار.

وأنهى مونتيري الشوط الأول متقدما بهدف نظيف سجله خيسوس كورونا في الدقيقة الثالثة ثم أضاف سيزار ديلجادو الهدف الثاني في الدقيقة 65.

وسيطر الأهلي على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة ولكنه فشل في هز الشباك رغم الفرص العديدة التي سنحت له.

وأجرى حسام البدري المدير الفني للأهلي ثلاث تغييرات على التشكيلة الأساسية لفريقه حيث دفع بمحمد أبو تريكة وعماد متعب وسيد معوض بدلا من محمد ناجي جدو والسيد حمدي وأحمد شديد قناوي.

وحاول مونتيري منذ البداية أن يباغت الأهلي بهدف خاطف، وبالفعل حقق الفريق مراده قبل مرور دقيقة على بداية المباراة عن طريق الدو دي نيجريس ولكن الحكم بيتر اولري الغى الهدف بداعي التسلل.

وتسبب خطأ قاتل بين سيد معوض والحارس محمود ابو السعود في اهتزاز شباك الأهلي بالهدف الأول في الدقيقة الثالثة بعد سوء تفاهم واضح بين الثنائي لتصل الكرة أمام المرمى مباشرة إلى خيسوس مانويل كورونا الذي سدد بكل سهولة إلى داخل الشباك.

وخلال الربع ساعة الأولى من المباراة وضح عدم التفاهم في الخط الأمامي للأهلي بين أبو تريكة ومتعب في الوقت الذي غاب فيه فريق مونتيري عن المشهد بشكل كبير بعد تسجيله هدف التقدم.

وأهدر أبو تريكة فرصة محققة للأهلي في الدقيقة 35 بعدما تلقى تمريرة سحرية من أحمد فتحي ليسدد كرة قوية أبعدها حارس مونتيري جوناثان ايمانويل اوروزكو أنقذ الموقف بثبات.

وسيطر الأهلي بشكل كامل على مجريات اللعب بعد مرور الربع ساعة الأولى من المباراة وشن محاولات عديدة عن طريق متعب وأبو تريكة ووليد سليمان، ولكن حال سوء الحظ دون تسجيل هدف التعادل.

ومرت الدقائق الأخيرة وسط سيطرة أهلاوية شبه كاملة ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتقدم فريق مونتيري بهدف نظيف.

سيطرة بلا فاعلية

مع بداية الشوط الثاني كاد أبو تريكة أن يدرك التعادل للأهلي من تصويبة رائعة من داخل منطقة الجزاء ولكن حارس مونتيري أخرج الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وواصل الأهلي سيطرته التامة على مجريات المباراة وكاد أن يدرك الفريق القاهري التعادل في الدقيقة 64 عبر تسديدة صاروخية من عبد الله السعيد ابعدها حارس مونتيري بأطراف أصابعه لتصل الكرة إلى السيد حمدي الذي سددبقوة ولكن اوروزكو واصل الدفاع عن مرماه ببسالة.

وعلى عكس سير اللعب أضاف مونتيري الهدف الثاني من هجمة مرتدة سريعة انتهت بلمسة من سيزار فابيان ديلجادو إلى داخل الشباك في الدقيقة 65.

ولم تفلح محاولات الأهلي في الدقائق الأخيرة للوصول إلى الشباك ليطلق الحكم صافرته معلنا فوز مونتيري بهدفين نظيفين.