EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012

مواجهة خليجية بين السعودية والبحرين ومهمة سهلة لإيران أمام اليمن

السعودية وإيران في غرب أسيا

المنتخب السعودي يسعى للفوز والتأهل مباشرة

يلتقي منتخبا السعودية والبحرين الليلة في مواجهة خليجية خالصة في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول لمنافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة غرب آسيا في نسختها السابعة المقامة في الكويت وتستمر حتى 20 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012

مواجهة خليجية بين السعودية والبحرين ومهمة سهلة لإيران أمام اليمن

يلتقي منتخبا السعودية والبحرين الليلة في مواجهة خليجية خالصة في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول لمنافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة غرب آسيا في نسختها السابعة المقامة في الكويت وتستمر حتى 20 كانون الأول/ديسمبر الجاري. وكانت الجولة الأولى قد شهدت تعادل السعودية مع إيران سلبيا ، وفوز البحرين على اليمن 1-صفر، فيما عرفت الثانية تغلب السعودية على اليمن 1-صفر وتعادل إيران مع البحرين سلبا.

وتتقاسم السعودية والبحرين صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط لكل منهما، أمام إيران الثالثة بنقطتين واليمن الأخير الذي خرج عمليا من البطولة بلا رصيد.

ينص نظام البطولة على تأهل أبطال المجموعات الثلاث إلى الدور نصف النهائي بالإضافة إلى أفضل صاحب مركز ثان.

في المقابل، لا يشير بند إجراءات القرعة ونظام البطولة في تعليمات بطولة اتحاد دول غرب اسيا السابعة لكرة القدم إلى آلية معينة في حال تساوي منتخبين أو اكثر بالنقاط ضمن مجموعة واحدة في نهاية الدور الأول، بل يعيد المسألة إلى ما هو متبع في أنظمة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وبالتالي سيكون فارق الأهداف هو الفيصل بين الفرق في نهاية المطاف، وسيكون على المنتخبات أن تنتظر تحديد مصيرها بعد ختام الدور الأول حيث سيجري إلغاء نتائج الفريقين اللذين سيحلان في المركز الرابع ضمن المجموعتين الأولى والثانية كي يصار بعدها إلى معرفة أفضل وصيف، كون المجموعة الثالثة لا تضم سوى ثلاثة فرق.

وتقام مباراتا الليلة في توقيت واحد عملا بمبدأ المساواة بين الفرق كافة، ففي المباراة الأولى، تبدو الكفة متساوية بين السعودية والبحرين إذ حققا الفوز على اليمن بنتيجة واحدة، كما تعادلا مع إيران بالنتيجة نفسها أيضا.

وما يميز "الأخضر" يتمثل في أنه الوحيد تقريبا في البطولة الذي أقنع بمستواه، إذ تفوق بوضوح على إيران في الجولة الأولى واستحق الفوز على اليمن في الثانية بعد أن تسيد اللقاء تماما.

من جانبه، عانى المنتخب البحريني الأمرين قبل تجاوز اليمن في الدقائق الأخيرة، ثم نفد بجلده أمام إيران حين تعرض نجمه محمد سالمين للطرد وسيغيب بالتالي عن مباراة الليلة.

يعي الفريقان أن التعادل لا يضمن لأي منهما ولوج الدور نصف النهائي، بل أن الفوز وحده سيكون كفيلا لأحدهما في تحقيق الهدف بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية.

يخوض المنتخب السعودي منافسات البطولة للمرة الأولى وذلك بفريق رديف مطعم بعناصر من الصف الأول أبرزهم أسامة هوساوي لاعب الهلال السابق واتحاد جدة الحالي وعبده عطيف.

من جانبه، يظهر منتخب البحرين في البطولة للمرة الثانية، ويقوده المدرب الأرجنتيني جابريال كالديرون الذي استلم مهامه قبل فترة خلفا للإنجليزي بيتر جون تايلور الذي أقيل بعد الخسارة أمام الامارات 1-6 وديا في اكتوبر الماضي.

وفي المباراة الثانية، يبدو منتخب إيران مرشحا فوق العادة للتغلب على اليمن ورفع رصيده إلى خمس نقاط املا في انتزاع المركز الأول والبطاقة المباشرة في حال تعادل السعودية والبحرين وفوزه بنتيجة معتبرة من الأهداف  أما التعادل فسيضعه خارج سباق التأهل.

من جانبه، يظهر المنتخب اليمني في المسابقة للمرة الثانية وهو بقيادة المدرب البلجيكي توم سانتفيت الذي يسعى إلى تحقيق فوز معنوي بعد ان فقد كل أمل في بلوغ دور الأربعة.