EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

مجلس الأمة الكويتي ينقذ مسيرة "الأزرق" في خليجي 21

الشيخ أحمد الفهد

الشيخ أحمد الفهد

أقر مجلس الأمة في جلسته العادية يوم الثلاثاء بأغلبية 38 عضوا المرسوم بالقانون في شأن الرياضة بعد مناقشته والتصويت عليه، ما ينهي أزمة انسحاب المنتخب الكويتي من بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين المقامة حاليا في العاصمة البحرينية المنامة.

أقر مجلس الأمة في جلسته العادية يوم الثلاثاء بأغلبية 38 عضوا المرسوم بالقانون في شأن الرياضة بعد مناقشته والتصويت عليه، ما ينهي أزمة انسحاب المنتخب الكويتي من بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين المقامة حاليا في العاصمة البحرينية المنامة.

وكان المجلس قد ناقش تقرير لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل عن المرسوم بقانون رقم (26) لسنة 2012 في شأن تعديل بعض أحكام المرسوم بالقانون رقم (42) لسنة 1978 في شأن الهيئات الرياضية والقانون رقم (5) لسنة 2007 في شأن تنظيم بعض أوجه العمل في كل من اللجنة الاولمبية والاتحادات والاندية الرياضية. وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 38 عضوا من أصل الحضور وعددهم 51 عضوا فيما رفض المرسوم أربعة اعضاء وامتنع تسعة أعضاء عن التصويت.

ووافق المجلس إثر ذلك على مقترح باحالة التعديلات المقدمة من عدد من النواب على مرسوم الرياضة إلى اللجنة الصحية لدراستها وتقديم تقرير بشأنها إلى المجلس.

 وعلق الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية والمجلس الأوليمبي الآسيوي على هذه الجلسة قائلا : "تبدأ الرياضة الكويتية من اليوم صفحة جديدة بتضافر جهود الجميع دون استثناء، وندعو  الأسرة الرياضية الكويتية ومؤسسات الدولة من وزارة التربية والهيئة العامة للشباب والرياضة والأندية والاتحادات واللجنة الأوليمبية للعمل يدا واحدة، وان يكون الخلاف في الرأي هو اسلوب للتطوير".

وبهذه القرارات تتجنب الكويت الايقاف الدولي ومن ثم تنتهي تخوفات الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة بشأن الانسحاب من "خليجي 21" المقامة حاليا في البحرين في حالة عدم اقرار القوانين.