EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

لن يلعب مع أسود الرافدين تحت قيادة البرازيلي إلا بشروط قصي منير يبوح بأسرار اضطهاد زيكو له في المعسكر العراقي

قصي منير

قصي منير يعاني من تجاهل زيكو

استبعد اللاعب العراقي قصي منير المحترف في صفوف نادي قطر الاعتزال الدولي بعدما تم تفسير تصريحاته قبل مباراة استراليا في تصفيات كأس العالم "البرازيل 2014" بشكل خاطئ على حد قوله، لكنه أصر على عدم الانضمام لمعسكرات "أسود الرافدين" خلال الفترة الحالية، وهو اتخذ هذا القرار بعد تفكير طويل.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

لن يلعب مع أسود الرافدين تحت قيادة البرازيلي إلا بشروط قصي منير يبوح بأسرار اضطهاد زيكو له في المعسكر العراقي

استبعد اللاعب العراقي قصي منير المحترف في صفوف نادي قطر الاعتزال الدولي بعدما تم تفسير تصريحاته قبل مباراة استراليا في تصفيات كأس العالم "البرازيل 2014" بشكل خاطئ على حد قوله، لكنه أصر على عدم الانضمام لمعسكرات "أسود الرافدين" خلال الفترة الحالية، وهو اتخذ هذا القرار بعد تفكير طويل.

قال منير في تصريحات لوسائل الإعلام:" قررت أن أترك مكاني للاعبين آخرين، طالما أني لا أحظى بأي فرصة من المدرب البرازيلي زيكو".

ونفى لاعب نادي قطر وقوع أي خلاف سابق مع المدرب البرازيلي ليستبعد من التشكيل الأساسي للعراق:" على حد علمي ليس بيني وبينه أي شيء، ولا أجد أي مبرر لكل هذا التجاهل الذي يعاملني به، لم يفكر حتى في إشراكي خلال المباريات الودية ولو لدقائق قليل،  وقد حز ذلك في نفسي كثيرا خاصة أني قدمت الكثير للمنتخب ولي أسمي ومكاني ولا أرضى لنفسي كل هذه الإهانات".

وأضاف:" المشكلة تكمن في أنه لم يتحدث معي أبدا في خصوص أي شيء حتى أفهم دوافعه، ومن الممكن أن يكون هناك سوء فهم أو أقاويل نسبت لي بقصد الإساءة للعلاقة بيننا لكن زيكو كان دائم التجاهل ولا يحدثني أبدا حتى أعرف حقيقة موقفه مني وهذا أمر محير بالفعل، لقد تغيرت تعاملاته معنا كلاعبين بشكل واضح مقارنة ببدايته مع المنتخب العراقي، وأصبحت علاقته جافة للغاية معي ولا يكلمني بل وصل الأمر إلى حد عدم إلقاء التحية كلما يراني، والغريب أيضا أن أحدا من الاتحاد أو من إدارة المنتخب لم يستفسر مني أو يحاول معرفة حقيقة هذا الوضع ويسعى إلى حله".

وأكد منسير:" في جميع الأحوال أنا ابن العراق وأفدي منتخب بلدي بدمي وسأكون رهن الإشارة إذا وجهت لي الدعوة لأني قادر على تقديم الإضافة، ولكن أتمنى قبل ذلك أن يجمعني لقاء بالمدرب ونتحدث خلاله عن أسباب تجاهله الواضح لي والدوافع التي قادته لأن يأخذ موقفا معاديا مني حتى نتجاوز هذا الإشكال وتعود المياه إلا مجاريها".

وعن حظوظ المنتخب العراقي في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى المونديال بعد الهزيمة القاسية أمام المنتخب الأسترالي، قال:" يجب أن نعترف أن الوضعية أصبحت أكثر تعقيدا ولكنها ليست مستحيلة وكل شيء ممكن، الآن علينا ألا نضيع أي نقطة في المباريات المقبلة ونقاتل من أجل التعويض والمنافسة على بطاقة التأهل الثانية، من المهم ألا نستسلم وندافع عن حظوظنا بكل قوة وعزيمة لأننا قادرون على تحقيق الحلم مهما كان صعبا".

المزيد عن الكرة العراقية

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت