EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

غياب العرب عن القائمة النهائية لأفضل لاعب آسيوي لعام 2012

الأوزبكي دجيباروف

دجيباروف الفائز بالجائزة العام الماضي

غاب العرب عن القائمة المصغرة للاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب آسيوي لعام 2012 التي يكشف الاتحاد الاسيوي للعبة نتائجها في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري في كوالالمبور.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

غياب العرب عن القائمة النهائية لأفضل لاعب آسيوي لعام 2012

غاب العرب عن القائمة المصغرة للاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب آسيوي لعام 2012 التي يكشف الاتحاد الاسيوي للعبة نتائجها في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري في كوالالمبور. اللاعبون الخمسة المستمرون في السباق هم: الإيرانيان علي كريمي الفائز بالجائزة عام 2004 ومحسن بنجر، والاسترالي لوكاس نيل، والصيني زهينج زهي والكوري الجنوبي لي كيون-هو.

وكان الأوزبكي سيرفر دجيباروف نال جائزة لاعب العام في اسيا في 2011.

كما تنحصر المنافسة على جائزة أفضل لاعبة بين اليابانيات ايا ميياما وهوماري ساوا ويوكي أوجيمي.

وتملك اليابان الرقم القياسي في عدد ألقاب أفضل لاعب في القارة (5 ألقاب) لان ياسوهيتو ايندو توج باللقب العام الماضي بعد أن سبقه إلى هذا الشرف مواطنوه ماسامي إيهارا (1995) وهيديتوشي ناكاتا (1997 و98) وشينجي أونو (2002).

في حين تحتل كل من إيران والسعودية المركز الثاني برصيد 4 ألقاب، الأولى عبر خودادا عزيزي (1996) وعلي دائي (1999) ومهدي مهداوي (2003) وعلي كريمي (2004)، والثانية بواسطة سعيد العويران (1994) ونواف التمياط (2000) وحمد المنتشري (2005) وياسر القحطاني (2007)، مقابل مرتين لأوزبكستان عبر دجيباروف (2008 و2011)، ومرة واحدة لقطر عن طريق خلفان ابراهيم خلفان (2006)، والصين عبر فان زهي هي (2001).

ودأب الاتحاد الآسيوي على توزيع جوائزه منذ عام 1994 في كوالالمبور لكنه نظم هذا الحدث أربع مرات خارج العاصمة الماليزية حيث مقره الرئيسي، وكان ذلك في لبنان عام 2000، وفي أبو ظبي عام 2006، وسيدني عام 2007 وشانغهاي 2008.