EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2012

رئيس الاتحاد الليبي: لن نلعب في الجزائر لأنهم يهتفون بحياة " القذافي"

وثائقي ألماني يكشف حياة القذافي مع العاهرات والمغتصبات

معمر القذافي

رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم مفتاح كويدير يرفض مشاركة منتخبات بلاده في أي مناسبة رياضية تقام بالجزائر بعدما هتفت الجماهير الجزائرية للقذافي في مباراة الإياب بتصفيات كأس إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2012

رئيس الاتحاد الليبي: لن نلعب في الجزائر لأنهم يهتفون بحياة " القذافي"

رفض مفتاح كويدير رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم مشاركة منتخبات بلاده في أي مناسبة رياضية تقام بالجزائر إلى أجل غير مسمى بعدما هتفت الجماهير الجزائرية للقذافي في مباراة الإياب بتصفيات كأس إفريقيا.

قال رئيس الاتحاد الجزائري في حوار لصحيفة "الشروق" الجزائرية  أن المكتب التنفيذي لاتحاد بلده يرفض مشاركة المنتخب الليبي بكل فئاته في أية تظاهرة رسمية أو ودية تقام بالجزائر إلى أجل غير مسمى، مشيرا إلى أنه تقدم بمراسلة رسمية للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم لنقل مباراة ذهاب تصفيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين التي ستجرى في الجزائر ما بين 21 و23 يناير/ كانون الثاني المقبل إلى بلد محايد.

وكشف رئيس الاتحاد الليبي لكرة أن بلاده أودعت شكوى لدى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لمعاقبة الاتحاد الجزائري الذي لم يعتذر عما حدث في مباراة البليدة وضد الجمهور الجزائري الذي شتمنا في مباراة الإياب بتصفيات كأس إفريقيا، حتى أنه لم يحترم نشيدنا الوطني وقام باستفزازنا بترديد إسم الطاغية معمر القذافي، حيث حول المباراة إلى معركة سياسية بدلا عن مباراة كرة قدم".

واعتذر الاتحاد الليبي لكرة القدم قبل ذلك عن دعوة اتحاد شمال إفريقيا للمشاركة في الدورة الودية لاتحاد شمال إفريقيا التي ستجرى في الجزائر بين 7 و13 ديسمبر/ كانون الأول المقبل لمنتخبات أقل من 19 سنة، في خطوة للاحتجاج عما حدث في مباراة الجزائر وليبيا في إياب الدور التصفوي الأخير لتصفيات كأس إفريقيا 2013 والتي احتضنها ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وصعّد الاتحاد الليبي من لهجته، حيث أكد رئيسه كويدير بأنه راسل لجنة الانضباط في الكاف قصد معاقبة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وجماهير المنتخب الوطني، بنقل مباراة ذهاب تصفيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين المقررة في يناير المقبل إلى بلد محايد، رافضا بأي شكل من الأشكال اللعب في الجزائر، وهو الأمر الذي يبقى مستبعدا نظرا للوائح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم التي لا تتخذ مثل هذه الإجراءات، إلا في حالة وجود سبب مقنع لذلك، على غرار عدم توفر الأمن الكافي أو وجود حرب أو اضطرابات أمنية خطيرة، مثلما حدث للمنتخب الوطني في مواجهة منتخب مالي لحساب تصفيات كأس العالم 2014، حيث نقلت المباراة إلى بوركينا فاسو بسبب تدهور الأوضاع في مالي، وتكرر مرة ثانية خلال لقاء ذهاب تصفيات الدور الأخير لـ"كان 2013" أمام منتخب ليبيا، الذي تم نقله إلى مدينة الدار البيضاء في المغرب يوم 9 سبتمبر الماضي.

وأضاف " في حالة عدم قبول طلبنا سيكون لنا موقف آخر" مشددا على رفض دعوة الجزائر للمشاركة في الدورة الودية لاتحاد شمال إفريقيا لمنتخبات أقل من 19 سنة بين 7 و13 ديسمبر القادم في الجزائر التي لن نلعب فيها مرة أخرى".