EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

خروج المغرب من الدور الأول بأمم إفريقيا.. عقدة أم سوء حظ؟

المغرب

المغرب ودعت البطولة مبكرا

ودع المنتخب المغربي بطولة كأس الأمم الإفريقية لعام من الدور الأول للمرة الرابعة على التوالي بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من حسم لقب بطولة عام 2004 التي توج بها المنتخب التونسي مستضيف البطولة.

ودع المنتخب المغربي بطولة كأس الأمم الإفريقية لعام من الدور الأول للمرة الرابعة على التوالي بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من حسم لقب بطولة عام 2004 التي توج بها المنتخب التونسي مستضيف البطولة.

ولم يستغل المنتخب المغربي الفرص التي سنحت له في بطولة 2013 ليتأهل إلى دور الثمانية بعد تعادله مع المنتخب الأنجولي ثم نجا من الهزيمة أمام منتخب الرأس الأخضر في الجولة الثانية من لقاءات المجموعة الأولى.

وفرط المنتخب المغربي في فوز كان في متناول يده أمام جنوب إفريقيا بعد أن تقدم مرتين خلال اللقاء المصيري ولكن الهفوات الدفاعية كلفت أسود الأطلس ضياع حلم التقدم أكثر في البطولة.

بدأت أزمة أسود الأطلس في عام 2006 عندما وقع الفريق المغربي مع منتخبات مصر وكوت ديفوار وليبيا، واحتل المنتخب المغربي المركز الثالث برصيد نقطتين فقط بعد التعادل مع مصر وليبيا.

وعاد المنتخب المغربي في بطولة 2008 ليقع في مجموعة تضم غانا وغينيا وناميبيا، واحتل منتخب أسود الأطلس المركز الثالث مجددا برصيد ثلاث نقاط خلف المنتخب الغاني ونظيره الغيني ليودع البطولة.

وغاب منتخب أسود الأطلس عن بطولة كأس الأمم الإفريقية لعام 2010، ولكنه عاد للظهور مجددا في بطولة عام 2012.

جاء المنتخب المغربي في المجموعة الثالثة مع منتخبات الجابون وتونس والنيجر.

احتل المنتخب المغربي المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط خلف منتخبي الجابون وتونس.

شارك برأيك، ما سبب أزمات المنتخب المغربي في بطولة كأس الأمم الإفريقية؟ وما الحل؟