EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

العنصرية ضد الإسلام تفجر أزمة في نادي إسرائيلي متطرف

نادي يهودي

لافتات الجماهير المتطرفة ضد العرب

العنصرية في أسوأ صورها تسببت في تفجر أزمة كبيرة في نادي "بيتار القدس" الذي يلعب في دوري الدرجة الممتازة في إسرائيل، وذلك بعدما صعدت الجماهير "المتطرفة ضد العرب" حملات هجومها على مخططات رجل الأعمال الروسي الملياردير أركادي جايدماك - مالك النادي" للتعاقد مع لاعبين مسلمين من الشيشان لتدعيم صفوف الفريق في فترة الانتقالات الشتوية.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

العنصرية ضد الإسلام تفجر أزمة في نادي إسرائيلي متطرف

العنصرية في أسوأ صورها تسببت في تفجر أزمة كبيرة في نادي "بيتار القدس" الذي يلعب في دوري الدرجة الممتازة في إسرائيل، وذلك بعدما صعدت الجماهير "المتطرفة ضد العرب" حملات هجومها على مخططات رجل الأعمال الروسي الملياردير أركادي جايدماك - مالك النادي" للتعاقد مع لاعبين مسلمين من الشيشان لتدعيم صفوف الفريق في فترة الانتقالات الشتوية.

ورفعت الجماهير لافتات تعارض هذا القرار خلال تواجدهم لمباراة فريقهم يوم السبت (26 يناير/كانون الثاني) في مسابقة الدوري، ورددوا شعارات من بينهما "لن يخطو عربي هناوحملوا شعار كبير يقول "بيتار نقيا للأبدا".

ورغم الاحتجاجات، ووفقا لوكالة الأنباء الروسية، فقد أكد جايدماك صاحب الـ60 عاما أنه سينفذ قراره باستقدام اللاعبين الشيشانيين الاثنين إلى نادي بيتار، وهما المسلمان زاؤور سداييف (23 عاما) وجبريل كداييف (19 عاماًويلعبان حاليا في صفوف فريق "ترك غروجني" الشيشاني، رغما عن أنف المشجعين الإسرائيليين العنصريين.

ويشتهر نادي بيتار القدس بكراهية وعنصرية مشجعيه ومعاداتهم للعرب، حيث يصر أغلبية مشجعيه على عدم شراء أي لاعب عربي أبدا، وتمت معاقبة الفريق عدة مرات في السابق بسبب التصرفات العنصرية لجماهيره.وفي مارس/آذار عام 2012، قامت الشرطة باعتقال 16 مشجعا للفريق بعد أن دخلوا مركزا تجاريا قريبا من الملعب بعد إحدى المباريات وهم يرددون "الموت للعرب".

وتكررت الشعارات العنصرية ضد العرب والمسلمين في لقاءات سابقة للفريق مع نادي اتحاد "ابناء سخنينالممثل العربي الوحيد في الدرجة العليا لدوري كرة القدم في الكيان الإسرائيلي.

وترأست إدارة فريق "بيتار" في السابق شخصيات يمينية، وهو الفريق الوحيد في الدوري الإسرائيلي الذي لم يضم إلى صفوفه لاعباً عربياً بعد أن أعلن مسئولوه مراراً أنهم لا يتحملون رؤية عربي يلبس قميص الفريق.

وتشهد مدرجات الفريق أسبوعياً شتائم عنصرية ضد العرب أو المسلمين، وأقدم عدد منهم على ضرب عشرات من العمال العرب، ومن بينهم نساء، في مركز تجاري بعد مباراة بين الفريق وفريق نادي بني يهودا، في ختام جولة الإياب لدوري الكيان الإسرائيلي.

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت