EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2014

العروبة والرائد يحددان شكل الصراع بين النصر والهلال

الهلال والنصر

فوز النصر يعطيه ثقة كبيرة لاستكمال المشوار

على خلفية مباراة الدور الأول التي شهدت جدلا حول الأخطاء التحكيمية العديدة التي حرمت الضيف آنذاك من فوز مستحق، يبحث النصر عن النقاط الكاملة عندما يستقبل العروبة الليلة على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2014

العروبة والرائد يحددان شكل الصراع بين النصر والهلال

على خلفية مباراة الدور الأول التي شهدت جدلا حول الأخطاء التحكيمية العديدة التي حرمت الضيف آنذاك من فوز مستحق، يبحث النصر عن النقاط الكاملة عندما يستقبل العروبة الليلة على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

ويسعى النصر الذي يتربع على القمة لتحقيق فوزه السادس عشر تواليا للمحافظة على الفارق بينه وبين مطارده الهلال والاقتراب خطوة إضافية من اللقب، في الوقت الذي يأمل فيه العروبة بخطف النقاط الثلاث أو على الأقل العودة بنقطة التعادل التي سيكون لها ثمنها سيما وأنه يسعى بكل قوة للهروب من دائرة الخطر.

يملك النصر 48 نقطة جمعها من 18 مباراة حيث فاز في 15 وتعادل في 3 ولم يتذوق طعم الخسارة حتى الان، وسيرمي المدرب الأوروجوياني دانيال كارينيو بكل ثقله منذ البداية بهدف تسجيل هدف مبكر يريح لاعبيه ويدفعهم للسيطرة المطلقة على المباراة برغم افتقاد الفريق لنجميه الدوليين عمر هوساوي وإبراهيم غالب بسبب الإيقاف، لكنه يمتاز بوجود البديل الجاهز حيث ستشهد المباراة الظهور الأول للمحترف الجزائري مراد دلهوم إلى جانب عودة محمد عيد لقلب الدفاع.

وفي مباراة ثانية ، يحل الهلال ضيفا ثقيلا عن الرائد في بريدة والتي يتطلع من خلالها كل فريق إلى تحقيق الفوز رغم تباين الطموح بينهما، فالرائد يأمل بتكرار سيناريو الدور الأول والفوز بالنقاط الثلاث خصوصا وأنه أضحى مهددا بالهبوط بعد النتائج السلبية التي آلت إليها مبارياته الأخيرة، بينما يتطلع الهلال إلى حسم المباراة لصالحه لرد اعتباره امام منافسه من جهة ولمواصلة مطاردة النصر المتصدر من جهة أخرى.

يحتل الرائد المركز العاشر برصيد 20 نقطة، وليس أمامه خيار سوى الفوز للابتعاد عن مراكز المؤخرة، ويدرك مدربه الجزائري نور الدين زكري الذي هدد بالاستقالة ما لم يتحسن أداء الحكام صعوبة المباراة وقوة المنافس الذي لا يفكر سوى في الفوز، ولذلك قد يعتمد نفس طريقته في الدور الأول بتأمين الجانب الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

أما الهلال فيحتل المركز الثاني برصيد 42 نقطة، ويسعى جاهدا للتخلص من مواقف مضيفه والعودة بالنقاط الكاملة التي ستبقيه في دائرة المنافسة على اللقب الذي يعتبر ضمن أولوياته خصوصا بعد تكامل صفوف الفريق وسد بعض الثغرات في خطوطه الخلفية.