EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

العراق ممنوع من جديد من اللعب على أرضه بسبب العنف

العراق

جماهير العراق لن تستطيع الحضور على أرضها

تلقى الاتحاد العراقي لكرة القدم يوم الاربعاء إشعارا من الفيفا يفيد بعدم السماح بعد الآن باقامة المباريات الودية على الملاعب العراقية نظرا للظروف الاستثنائية وأحداث العنف التي تجتاح البلاد في الوقت الحاضر.

(بغداد - mbc.net) تلقى الاتحاد العراقي لكرة القدم يوم الاربعاء إشعارا من الفيفا يفيد بعدم السماح بعد الآن باقامة المباريات الودية على الملاعب العراقية نظرا للظروف الاستثنائية وأحداث العنف التي تجتاح البلاد في الوقت الحاضر.

وقال عضو الاتحاد العراقي نعيم صدام في اتصال مع فرانس برس "تلقينا اليوم اشعارا من الاتحاد الدولي (الفيفا) يفيد بإيقاف اقامة المباريات الودية في الملاعب العراقية في الوقت الحاضر وإلى إشعار آخر بسبب موجة العنفمضيفا "هذا شيء مؤسف".

وكان الاتحاد الدولي سمح في 21 مارس/آذار الماضي بإقامة المباريات الودية فقط على الملاعب العراقية للمنتخبات العراقية وأبقى حظره على اللقاءات الرسمية.

واستضاف استاد الشعب الدولي خلال الفترة الماضية لقاءين وديين، الأول مع سوريا في إطار تحضيرات المنتحب العراقي لتصفيات مونديال 2014 وتوقفت المباراة لانقطاع التيار الكهربائي، والثاني مع ليبيريا.

وشهدت العاصمة بغداد وبعض المحافظات خلال الأيام الماضية موجات عنف دموية طالت عددا من ملاعب شعبية لكرة قدم آخرها حادث تفجيري قبل يومين أودى بحياة تسعة فتيان تقل أعمارهم عن 16 سنة جراء انفجار عبوات ناسفة خلفت 25 جريحا أيضا.

وكان مقتل مدرب فريق كربلاء لكرة القدم محمد عباس الذي توفي قبل أيام متاثرا بكسور في الجمجمة ونزيف حاد بعد تعرضه إلى الضرب من قبل مجموعة من عناصر الشرطة عقب مباراة ضمن الدوري المحلي في 23 يونيو/حزيران الماضي الحدث الابرز في ملاعب كرة القدم في العراق.