EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

الاتحاد العراقي يعلن الحداد 3 أيام بعد وفاة مدرب كربلاء

محمد عباس مدرب كربلاء

المدرب الراحل محمد عباس

علق الاتحاد العراقي لكرة القدم انشطته لمدة ثلاثة ايام اعتبارا من يوم الاحد حدادا على وفاة مدرب نادي كربلاء محمد عباس الذي فارق الحياة فجر اليوم متاثرا بحالة اعتداء تعرض لها من قبل عدد من عناصر الشرطة في وقت سابق.

علق الاتحاد العراقي لكرة القدم انشطته لمدة ثلاثة ايام اعتبارا من يوم الاحد حدادا على وفاة مدرب نادي كربلاء محمد عباس الذي فارق الحياة فجر اليوم متاثرا بحالة اعتداء تعرض لها من قبل عدد من عناصر الشرطة في وقت سابق.

واوضح عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم نعيم صدام ان "الاتحاد قرر تعليق انشطته المختلفة وايقافها ثلاثة ايام اعتبارا من اليوم الاحد بما فيها المسابقة المحلية وذلك حدادا على وفاة مدرب فريق كربلاء الذي تعرض الى اعتداء الاسبوع الماضي".

واضاف "الاربعاء المقبل تستانف انشطة الاتحاد بما فيها بطولة العراق لكرة القدم".

وكان مقررا ان تنطلق غدا الاثنين مباريات المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الذي شهدت مرحلته الماضية سلسلة من انسحابات الفرق تضامنا مع المدرب الراحل محمد عباس الذي توفي فجر اليوم الاحد بعد ستة ايام من حادث تعرضه الى اعتداء من قبل عناصر الشرطة المعنية بحفظ النظام في مدينة كربلاء (120 كم جنوبا) بالضرب بعد انتهاء احدى مباريات الفريق في المسابقة المحلية.

وذكر رئيس ادارة نادي كربلاء احد اعرق الاندية العراقية محمد ناصر ان "المدرب محمد عباس فارق الحياة فجرا متاثرا بحالة الاعتداء القاسي الذي تعرض له من قبل عدد من عناصر الشرطة المعنية بحفظ النظام ادى الى حدوث عدة كسور في الجمجمة ونزف مما ادى حينها الى وفاته سريريا".

واضاف ناصر "تم تشييع المدرب الراحل عصر اليوم في اجواء شعبية ورسمية مهيبة ووارى الثرى في مقبرة المدينة المقدس.