EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2012

الاتحاد الجزائري يتوعد الأندية واللاعبين المتهربين من الضرائب

اتحاد الحراش الجزائري + مولودية الجزائر

الاتحاد الجزائري يتوعد المتهربين من الضرائب

توعد اتحاد كرة القدم الجزائري اللاعبين المحترفين الذين يتهربون من دفع الضرائب والأندية التي لا تفي بالتزاماتها تجاه المدربين واللاعبين الأجانب ، بعقوبات قاسية وتطبيق لوائح الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا).

توعد اتحاد كرة القدم الجزائري اللاعبين المحترفين الذين يتهربون من دفع الضرائب والأندية التي لا تفي بالتزاماتها تجاه المدربين واللاعبين الأجانب ، بعقوبات قاسية وتطبيق لوائح الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا).

وأكد الاتحاد في بيان عقب اجتماع مكتبه التنفيذي اليوم الخميس أن اللاعبين المحترفين يخضعون لقوانين ولوائح العمل وإجراءات دفتر الشروط المنظم لكرة القدم الاحترافية وأن عدم التزامهم بالتصريح لدى الضمان الاجتماعي وتسديد الضرائب سيعرضهم لعقوبات قاسية.

وذكر الاتحاد أن الأندية المحترفة ملزمة باحترام القوانين الخاصة بعلاقات العمل وتبليغ رابطة المحترفين عن كل لاعب يرفض الكشف عن الراتب الذي يحصل عليه.

ومن جهة أخرى ، دعا الاتحاد جميع الأندية المحترفة إلى احترام كامل بنود تعاقداتها مع اللاعبين والمدربين الأجانب لتجنب عقوبات الفيفا مشيرا إلى أنه لن يتحمل أي فشل في هذا المجال وأنه سيطبق العقوبات التي يقرها الفيفا.

كما فرض الاتحاد على الأندية اللعب خلال الموسم الكروي الجديد بكرات تحمل علامة شركة "بوما" التي تعد واحدة من الشركات الراعية لنشاطاته.

ويعتزم اتحاد الكرة الجزائري إنشاء وحدة لمراقبة التقييم الطبي الرياضي بالمركز التقني "سيدي موسى" بالضاحية الجنوبية للعاصمة الجزائرية يسمح بالمتابعة الدورية للرياضيين.