EN
  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2013

الأهلي يعود للمنافسة على حساب ليوبار بأجواء مشحونة

الأهلي المصري

الفوز عاد بالأهلي لأجواء المنافسة

اقتنص الأهلي المصري فوزا غاليا من ضيفه ليوبار الكونغولي بهدفين مقابل هدف يوم السبت في المباراة التي أقيمت على ملعب الجونة ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى لدوري أبطال أفريقيا.

  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2013

الأهلي يعود للمنافسة على حساب ليوبار بأجواء مشحونة

اقتنص الأهلي المصري فوزا غاليا من ضيفه ليوبار الكونغولي بهدفين مقابل هدف يوم السبت في المباراة التي أقيمت على ملعب الجونة ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى لدوري أبطال أفريقيا.

ورفع الأهلي رصيده إلى سبع نقاط ليقتسم الصدارة مع اورلاندو الجنوب افريقيا بينما تجمد رصيد ليوبار عند أربع نقاط في المركز الثالث وظل الزمالك بلا رصيد من النقاط قبل مباراته مع أورلاندو الأحد.

وتقدم عبد الله السعيد بهدف للأهلي في الدقيقة 38 ثم أضاف وليد سليمان الهدف الثاني في الدقيقة 68 ثم رد باسولا بهدف لليوبار في الدقيقة 85.

ونشبت اشتباكات بين جماهير التراس النادي الأهلي في استاد الجونة مما تسبب في تأخير انطلاق المباراة لنحو نصف ساعة ، وفوجئ الجميع قبل بداية المباراة بنشوب اشتباكات عنيفة بين المشجعين حيث تبادلوا القاء الحجارة والألعاب النارية مما دفع رجال الأمن للتدخل بالقنابل المسيلة للدموع للسيطرة على الموقف.

ونتيجة لهذه الاشتباكات وقعت إصابات عديدة بين صفوف المشجعين داخل المدرجات التي شهدت حضور أعضاء مجلس إدارة النادي وعلى رأسهم رئيس النادي حسن حمدي.

الأجواء كانت مشحونة جماهيرا قبل المباراة
768

الأجواء كانت مشحونة جماهيرا قبل المباراة

وبدأت المباراة بشكل هجومي سريع من جانب الأهلي الذي وصل كثيرا إلى مرمي ليوبار ولكنه عجز عن التسجيل بسبب التباطئ في إنهاء الهجمات ، وأهدر عبد الله السعيد أول فرصة محققة للأهلي في الدقيقة الثامنة بعدما شق طريقه صوب المرمى الكونغولي وسدد كرة قوية ولكن حارس ليوبار كان له بالمرصاد.

وأهدر محمد أبو تريكة فرصة أخرى للأهلي بعدما سدد كرة قوية مرت بمحاذاة المرمى تماما وذلك بعدما تلقى تمريرة متقنة من السيد معوض.

وتقدم عبد الله السعيد بهدف للأهلي في الدقيقة 38 بعدما تلقى تمريرة طولية رائعة أطلق على اثرها قذيفة أرضية صاروخية عرفت طريقها للشباك ، وبعد دقيقة واحدة فقط أهدر السيد حمدي فرصة هدف مؤكد للأهلي بعدما انفرد تماما بمرمى ليوبار ولكنه سدد في أحضان الحارس.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح ليوبار في الدقيقة 40 تزامنت مع بطاقة صفراء لحسام عاشور ولكن شريف إكرامي حارس الأهلي تقمص دور البطولة وتصدى لها بمهارة شديدة.

ومع بداية الشوط الثاني تواصلت خطورة الفريق الأحمر ولكن دون أن ينجح في الوصول إلى الشباك خلال الدقائق العشر الأولى ، وتصدى حارس ليوبار لتسديدة قوية جديدة من وليد سليمان في الدقيقة 55.

وأهدر أبو تريكة هدفا لا يضيع في الدقيقة 58 بعدما تلقى تمريرة سحرية من عبد الله السعيد وضعته في مواجهة المرمى تماما ليقوم أبو تريكة بمراوغة الحارس ولكنه سدد خارج الشباك.

وأضاف وليد سليمان الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 68 بتسديدة رائعة عرفت طريقها لأقصى الزاوية اليمنى للمرمى الكونجولي ، ولم يكتفي الأهلي بالهدف الثاني وواصل هجومه الضاري على مرمى ليوبار بحثا عن مزيد من الأهداف.

وعلى عكس سير اللعب تماما رد ليوبار بهدف في الدقيقة 85 عن طريق باسولا في لحظة خروج إكرامي من مرماه للتصدي للكرة.