EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2012

الأهلي المصري يشهد على بداية استخدام تكنولوجيا خط المرمى

الأهلي البطل

الأهلي سيكون شاهدا على استخدام التكنولوجيا الجديدة

ستدخل تكنولوجيا خط المرمى حيز التنفيذ اعتبارا من الشهر المقبل بعد أن قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اختبارها خلال كأس العالم للاندية التي تشهد مشاركة الأهلي المصري كممثل للأندية العربية بين 6 و16 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

(زيوريخ - mbc.net) ستدخل تكنولوجيا خط المرمى حيز التنفيذ اعتبارا من الشهر المقبل بعد أن قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اختبارها خلال كأس العالم للاندية التي تشهد مشاركة الأهلي المصري كممثل للأندية العربية بين 6 و16 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وسيختبر الاتحاد الدولي في بطولة الشهر المقبل نوعين من التكنولوجيا التي ستحدد إذا ما كانت الكرة تخطت خط المرمى، الأول ألماني والثاني إنجليزي سيتمكن "الفائز" بينهما من التواجد في مونديال البرازيل 2014 بهدف تجنب سيناريو مماثل لذلك الذي حصل في نسخة 2010 في جنوب إفريقيا خلال مباراة الدور الثاني بين إنجلترا وألمانيا (1-4) حين لم يتنبه الحكم الاساسي ومساعده إلى ان كرة فرانك لامبارد قد دخلت مرمى ألمانيا.

وسيستخدم جهاز "جول ريف" (حكم الهدف) الألماني، المرتكز على الحقل المغناطيسي وكرة خاصة، في ملعب "يوكوهاماوجهاز "هوك آي" (عين الصقر) الإنجليزي، المرتكز على كاميرا مشابهة لتلك المستخدمة في كرة التنس والكريكيت، في ملعب "تويوتا".

واكد مدير مكتب أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم، كريستوف شميت، خلال معرض "سوكريكس" في ريو دي جانيرو أن الفيفا سيقرر في فبراير/شباط أو مارس/آذار المقبلين التكنولوجيا التي سيختبرها في كأس القارات المقررة الصيف المقبل في البرازيل، دون أن يغلق الباب أمام منافس ثالث.

وتعتبر كأس القارات المقررة بين 15 و30 يونيو/حزيران المقبل الاختبار الحاسم لتكنولوجيا خط المرمى، لكن الاتحاد الدولي أكد أن الشركة المزودة لتكنولوجيا خط المرمى خلال هذه البطولة التي تجمع ابطال القارات والبلد المضيف قد لا تضمن بشكل تلقائي التواجد في الملاعب الـ12 التي تستضيف نهائيات مونديال 2014.

ودافع امين عام الفيفا جيروم فالك خلال معرض "سوكريكس" عن الاعتماد على التكنولوجيا في كرة القدم من أجل مساعدة الحكام في اتخاذ قراراتهم، مشيرا إلى الجهاز الذي سيستخدم سيرسل إشارة إلى ساعات الحكام في غضون ثانية واحدة فقط.

وقال فالك: "هل نحن نقتل اللعبة إذا أخذنا ثانية من الزمن من أجل معرفة إذا سجل الهدف أم لا؟ أليس من الأفضل أن يعلم الفريق المعني إذا كان هدفه صحيحا؟ نحن لا نتحدث عن أي شيء آخر، لن يتوقف اللعب لفترة 15 ثانية من أجل مراجعة الفيديو أو الحسم ما إذا كان الهدف سجل باليدمؤكدا أن الحكم وحده سيحصل على الإشارة القادمة من الجهاز وهو من سيتخذ القرار بناء على ذلك.

ويأمل الاتحاد الدولي مع الوقت أن يصبح هذا الجهاز العالي الكلفة في الوقت الحالي، متوفر للجميع من أجل استخدامه في كافة البطولات المحترفة.

المزيد من أخبار كرة القدم المصرية