EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

الأمير علي بن الحسين يبدأ الحلم العربي في رئاسة الفيفا

الأمير علي بن الحسين

الأمير علي بن الحسين

يبدأ الأمير على بن الحسين رئيس الإتحاد الأردني، نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم مشروع الحلم العربي في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" عندما يبدأ مخاطبة الأوروبيين غدا من أجل دعمه للحصول على المنصب.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

الأمير علي بن الحسين يبدأ الحلم العربي في رئاسة الفيفا

يبدأ الأمير على بن الحسين رئيس الإتحاد الأردني، نائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم مشروع الحلم العربي في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" عندما يبدأ مخاطبة الأوروبيين غدا من أجل دعمه للحصول على المنصب.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تخصيص بعض من الوقت لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، جوزيف بلاتر، والمرشحين الثلاثة لمنصب رئاسة الفيفا وذلك لمخاطبة أعضاء الاتحاد الأوروبي والحصول على دعمهم في الانتخابات المقبلة.

وقال مصدر في الاتحاد الأوروبي إن ذلك لم يكن ضمن الأجندة، ولكن تمت إضافته إلى جدول الاجتماعات التي ستقام في فيينا الثلاثاء والذي سيعلن من خلاله الأمير علي مشروعه لرئاسة الفيفا.

وأضاف المصدر: "أعتقد أن منافسي  بلاتر سيحظون بفرصة في آخر الاجتماعات للحديث إلى أعضاء الكونجرس حول خططهم وبرامجهم  الانتخابية."

وفي الوقت الذي لا يبدو هناك وجود صيغة معدة مسبقا لظهور المرشحين، سيحصل كل من بلاتر، الرئيس الحالي للفيفا، والأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الفيفا، ولويس فيغو، النجم السابق في المنتخب البرتغالي، ومايكل فان براغ ، رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم، على 15 دقيقة لمخاطبة أعضاء الاتحاد.

ولن يتم إجراء مناظرة بين المرشحين أو طرح أسئلة عليهم.

وكان سيب بلاتر  قد أعلن سابقا رفضه المشاركة في مناظرة تلفزيونية  أمام المرشحين الثلاثة الآخرين، ربما لدرايته  بالفائدة القليلة التي سيجنيها من هذه الخطوة، فيما أبدى المرشحون الثلاثة استعدادهم  للمشاركة في مناظرة عبر BBC ، ولكنها على الأرجح لن تقام قبل يوم الانتخابات، وهو 29 مايو/ أيار المقبل في زيوريخ.

 

بلاتيني ضد بلاتر

الأمير علي مع بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم
2124

الأمير علي مع بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

من جهته، يعمل رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني، جاهدا لدعم المرشحين الثلاثة المنافسين لبلاتر في إلقاء كلمة أمام اجتماع الاتحاد الثلاثاء، فهو على خلاف مع بلاتر ولطالما انتقده بصورة دائمة.

وعلى عكس منافسيه، لم يقدم بلاتر حتى الآن أي برنامج انتخابي، كما أن فريقه الانتخابي غير معروف، وحتى المكتب الإعلامي في الفيفا لا يعلم بهوية الجهة الداعمة لبلاتر.

 وستكون اجتماعات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم هي المنبر الأول لبلاتر، البالغ من العمر 79 عاما، للحديث عن رؤيته لفترته  الخامسة لرئاسة الفيفا، وقد تتضمن وعودا جديدة بتقديم المزيد من المنح المالية للدول ال 209 الأعضاء في الفيفا.

وكان بلاتيني قد أكد مرارا أنه لن يدعم علي بن الحسين، أو فيجو، أو فان براج بصورة شخصية، ولكن يعتقد أنه سيكون مؤيدا للأمير الأردني، صاحب العلاقات الدولية الواسعة والذي يمتلك الفرصة الأكبر لإزاحة بلاتر عن منصبه.

ولن يقوم الاتحاد الأوروبي بدعم أي مرشح بصورة رسمية خلال الأسبوع المقبل، غير أن الدول الأوروبية الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستقوم بالتصويت ضد بلاتر في محاولة لإعادة بناء سمعة الفيفا وصورتها..

وحول ذلك قال المصدر: "من المبكر الحديث عمن  سيصوت لمن. فبعد هذه الاجتماعات قد تبدأ بعض الدول في اتخاذ القرار.