EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2012

صعبت مهمة أسود الرافدين استراليا تهزم العراق في أربع دقائق بتصفيات أسيا !

مباراة العراق واستراليا

موقف العراق أصبح صعبا بعد الهزيمة أمام استراليا

في أربع دقائق سقط المنتخب العراقي أمام نظيره الاسترالي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014 وأصبح أسود الرافدين في وضع صعب بخسارته أمام نظيره الأسترالي 1-2 اليوم الثلاثاء في الدوحة في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية للدور الحاسم من التصفيات الأسيوية.

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2012

صعبت مهمة أسود الرافدين استراليا تهزم العراق في أربع دقائق بتصفيات أسيا !

في أربع دقائق سقط المنتخب العراقي أمام نظيره الاسترالي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014 وأصبح أسود الرافدين في وضع صعب بخسارته أمام نظيره الأسترالي 1-2 اليوم الثلاثاء في الدوحة في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية للدور الحاسم من التصفيات الأسيوية.

سجل للعراق علاء عبد الزهرة (72)، ولأستراليا تيم كاهيل (80) وارشي تومسون (84)، وكانت عمان فازت على الأردن 2-1 اليوم أيضا في المجموعة ذاتها، وتتصدر اليابان ترتيب المجموعة برصيد 10 نقاط، في حين رفعت كل من استراليا وعمان رصيدهما إلى 5 نقاط، وبقي رصيد الأردن عند 4 نقاط، والعراق عند نقطتين.

وفي الجولة السادسة في الرابع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، يلتقي العراق مع الأردن في الدوحة، وتلعب عمان مع اليابان في مسقط.

ولقي العراق اليوم خسارته الثانية في الدور الحاسم بعد أن سقط أمام اليابان في الجولة الماضية صفر-1، في حين تعادل في مباراتين مع الأردن وعمان بنتيجة واحدة 1-1.

أما استراليا، فحققت فوزها الأول بعد أن سقطت بدورها في الجولة الماضية أمام الأردن في عمان 1-2، عقب تعادلين مع عمان صفر-صفر في مسقط واليابان 1-1 في بريسباين.

ويتأهل الأول والثاني من المجموعة مباشرة الى النهائيات في البرازيل، على ان يلتقي صاحب المركز الثالث مع ثالث المجموعة الأولى ذهابا وإيابا في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضا مع خامس أميركا الجنوبية.

يذكر أن المنتخب العراقي تأهل إلى نهائيات كأس العالم مرة واحدة في المكسيك عام 1986.

افتقد المنتخب العراقي في مباراة اليوم ابرز مدافعيه باسم عباس لتعرضه إلى إصابة في ركبته ستبعده لمدة أسبوع، والمهاجم كرار جاسم بقرار من المدرب البرازيلي زيكو، كما يغيب صانع الألعاب قصي منير الذي غادر المعسكر الأخير احتجاجا على عدم مشاركته في المباراة التي خسرها المنتخب العراقي أمام نظيره البرازيلي بستة أهداف نظيفة في السويد قبل أيام.