EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

أزمة جديدة - أجواء مشتعلة واتهامات متبادلة في الجزائر بسبب فقير

نبيل فقير

نبيل فقير

تسبب نبيل فقير مهاجم نادي ليون الفرنسي لكرة القدم في برودالعلاقة بين رئيس اتحاد الكرة الجزائري محمد روراوة والمدير الفني للمنتخب الأول الفرنسي كريستيان جوركيف وفقا لتقرير إخباري اليوم الأربعاء.

تسبب نبيل فقير مهاجم نادي ليون الفرنسي لكرة القدم في برودالعلاقة بين رئيس اتحاد الكرة الجزائري محمد روراوة والمدير الفني للمنتخب الأول الفرنسي كريستيان جوركيف وفقا لتقرير إخباري اليوم الأربعاء.

وكان فقير اختار اللعب لمنتخب فرنسا بعدما منح الجمعة الماضي موافقته لجوركيف للانضمام للمنتخب الجزائري.

ونقلت صحيفة "الوطن" الجزائرية الصادرة بالفرنسية عن مصدر مقرب من المنتخب الجزائري قوله إن روراوة لام جوركيف على تسرعه في ضم اسم فقير للقائمة الموسعة التي أعلنها للمشاركة في معسكر إعدادي بالعاصمة القطرية الدوحة دون أن يكون لديه التأكيدات اللازمة والحصول مسبقا على الوثائق الرسمية للاعب (جواز السفر وخطاب الالتزام) المطلوبة في مثل هذه حالات. وأن هذا التسرع ولد لدى الناس انطباعا بأن الجزائر تنافس فرنسا على لاعب سحقته مسؤولية خياره والرهانات المترتبة عنه.

بينما قال جوركيف لصحيفة " ليكيب" الفرنسية إن فقير هو من اتصل به ظهر الجمعة الماضية وعبر له عن رغبته في اللعب للجزائر وتزامن ذلك مع اليوم الأخير للإعلان عن القائمة الموسعة لمعسكر قطر.

وأضاف جوركيف : "اتصلت برئيس الاتحاد ثم بقية المسؤولين لإبلاغهم بما دار بيني وبين فقير وخياره. دعوتي له كانت بعد اتصاله بي ، فهو لم يتصل ليقول إنه متردد".

وتابع : "لم نفرض أبدا أي ضغوط على اللاعب وتركنا له ستة أشهر لاتخاذ قراره. وبعد ثلاث ساعات من مكالمته الأولى اتصل بي مجددا ليقول إنه تراجع".