EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

نسور قرطاج يهاجمون توجو بالمساكني والدراجي

المساكني

المساكني والدراجي مع تونس من البداية

أصبح خيار القوة الضاربة هو الوحيد أمام نسور قرطاج في مواجهة منتخب توجو بعد غد الأربعاء في ختام الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة الرابعة ببطولة الأمم الإفريقية الحالية التي تستضيفها جنوب أفريقيا.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

نسور قرطاج يهاجمون توجو بالمساكني والدراجي

أصبح خيار القوة الضاربة هو الوحيد أمام نسور قرطاج في مواجهة منتخب توجو بعد غد الأربعاء في ختام الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة الرابعة ببطولة الأمم الإفريقية الحالية التي تستضيفها جنوب أفريقيا.

وباتت هناك مفاجأة سارة يحضرها المدرب سامي الطرابلسي عنوانها البارز عصام جمعة الذي بدأ يتماثل تدريجيا للشفاء وقد يكون على ذمّة الإطار الفني في قادم المواعيد خاصة إذا ما كتب للمنتخب التونسي تحقيق العبور إلى الدور ربع النهائي..

وحسب ما ذكرت وسائل إعلامن تونسية فإن المدير الفني بدأ في مراجعة حساباته والتفكير في البدائل الممكنة خاصة وأن التركيبة التي اعتمدها في المباراتين الماضيتين لم تؤت ثمارها بشكل كامل.

لذلك من المنتظر أن يدخل الإطار الفنّي بعض التعديلات على التشكيلة الأساسية .. وعلى ضوء الحصة التدريبية الأخيرة، من المنتظر أن يعوّل سامي الطرابلسي في مواجهة المنتخب التوجولي على التشكيلة التالية:

معز بن شريفية ـ خليل شمّام ـ  شادي الهمامي (ظهير أيمن) ـ أيمن عبد النور ـ وليد الهيشري ـ خالد المولهي ـ مجدي التراوري ـ يوسف المساكني ـ أسامة الدراجي ـ زهير الذوادي ـ صابر خليفة.

وأصبحت حاجة المنتخب التونسي الماسة إلى تحقيق الانتصار والذي لا يمر سوى عبر إعطاء نفس هجومي واضح على أداء المنتخب ستجبر سامي الطرابلسي على تعديل رسومه الفنيّة حيث من المنتظر أن يتخّلى عن فلسفته الدفاعية في وسط الميدان بالتخلّي عن لاعب ارتكاز وإقحام صانع الألعاب أسامة الدراجي الذي قد يكون أساسيا للمرّة الأولى في هذه النهائيات.

وسيكون الدراجي جنبا إلى جنب مع يوسف المساكني لإعطاء أكثر توازن في الخطّ الأمامي للمنتخب الوطني الذي عانى كثيرا من عزلته في مبارتي الجزائر والكوت ديفوار.