EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2013

مدرب الجزائر: لماذا الحديث عن إقالة المدرب بعد الهزيمة؟

البوسني وحيد خليلودزيتش

هل يرحل مدرب الجزائر بعد الخروج المبكر من أمم إفريقيا؟

أعرب البوسني وحيد خليلودزيتش مدرب الجزائر عن استيائه من الحديث عن إقالته من تدريب الخضر بعد الخروج من الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية 2013 بجنوب إفريقيا بعد الخسارة في أول جولتين.

أعرب البوسني وحيد خليلودزيتش مدرب الجزائر عن استيائه من الحديث عن إقالته من تدريب الخضر بعد الخروج من الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية 2013 بجنوب إفريقيا بعد الخسارة في أول جولتين.

وخسرت الجزائر أمام توجو بهدفين نظيفين رغم السيطرة على معظم أوقات المباراة يوم السبت، ليتكرر نفس سيناريو المباراة الافتتاحية لمحاربي الصحراء عندما تسابق اللاعبون في إهدار الفرص ثم دفعوا ثمنا غاليا لذلك باستقبال هدف من يوسف المساكني نجم منتخب تونس وتنتهي المباراة بهذا الهدف القاتل.

وقال خليلودزيتش في مؤتمر صحفي بعد الخروج من كأس إفريقيا "لماذا الحديث دائما عند الهزيمة عن إقالة المدرب ورحيله من منصبه؟ هذا الكلام لا يعني أني أخشى الإقالة لكن المنتخب يفتقد الخبرة ويملك مجموعة كبيرة من اللاعبين الشبان".

وأضاف أنه يثق في إمكانيات لاعبي الجزائر وقدرتهم على تقديم شيء مشرف للكرة الجزائرية في الفترة المقبلة.

وأكد المدرب البوسني أنه يتحمل مسؤولية الخروج من الدور الأول كما انتقد حكم المباراة بسبب تغاضيه عن ركلة جزاء واحدة على الأقل خلال أحداث المباراة.

وتقدم إيمانويل أديبايور بهدف في الشوط الأول على عكس سير اللعب، وفشلت الجزائر في إدراك التعادل رغم خلق عشرات الفرص، ثم أضاف البديل وومي الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع الذي امتد لنحو 13 دقيقة بسبب توقف المباراة لتغيير إطار المرمى.

وكان خليلودجيتش قد أكد قبل انطلاق كأس الأمم الإفريقية وبالتحديد في 11 يناير/كانون الثاني الجاري أن خروج الخضر من الدور الأول للمسابقة لن يكون بمثابة المفاجأة.