EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

قمة عربية مثيرة بين الجزائر وليبيا.. والسودان تتوعد أثيوبيا في التصفيات الإفريقية

ليبيا مع الجزائر

الجزائر تواجه ليبيا في قمة عربية مثيرة

تختتم اليوم الأحد التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2013 التى ستقام في جنوب أفريقيا، بإقامة ثماني لقاءات مصيرية، فى إياب الدور الخير المؤهل للبطولة الإفريقية ومن أهم هذه المواجهات الجزائر وليبيا، والسودان وأثيوبيا والكاميرون والرأس الأخضر.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

قمة عربية مثيرة بين الجزائر وليبيا.. والسودان تتوعد أثيوبيا في التصفيات الإفريقية

تختتم اليوم الأحد التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2013 التى ستقام في جنوب أفريقيا، بإقامة ثماني لقاءات مصيرية، فى إياب الدور الخير المؤهل للبطولة الإفريقية ومن أهم هذه المواجهات الجزائر وليبيا، والسودان وأثيوبيا والكاميرون والرأس الأخضر.

في المباراة الأولي التي ستقام على ملعب "مصطفى تشاكر" بالجزائرمواجهة عربية نارية بين الجزائر وليبيا خاصة وأن حظوظ الخضر أكثر فى التأهل بعد تحقيقه الفوز على نظيره الليبى بهدف نظيف، فى مباراة الذهاب التى جمعتهما بملعب "محمد الخامسبمدينة "الدار البيضاء" المغربية، حيث أقيمت هناك نظراً لتوتر الأوضاع الأمنية فى ليبيا بعد الثورة.

ويسعى محاربو الجزائر لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، لحجز بطاقة التأهل إلى أمم إفريقيا، رغم الغيابات العديدة المتمثلة فى الثلاثى مهدى لحسن لاعب وسط خيتافى الأسبانى، ورفيق جبور مهاجم أوليمبياكوس اليونانى للإيقاف، وجمال مصباح مدافع ميلان الإيطالى للإصابة.

من جانب يحاول المنتخب الليبي المباراة تحقيق المفاجآة وإقصاء نظيره الجزائرى من التصفيات، بالرغم من أنه يعاني أيضا من الغيابات مثل على سلامة الذي يغيب للإيقاف.

في مباراة أخرى، يخوض المنتخب السودانى،مباراة مصيرية وحاسمة أمام نظيره الاثيوبي صاحب الارض، في إياب المرحلة النهائية من تصفيات افريقيا المؤهلة لنهائيات الامم الاستثنائية بجنوب افريقيا 2013 .

يحاول المنتخب السوداني أن يحسم تأهله لأمم إفريقيا عندما يحل ضيفا على إثيوبيا خاصة أن صقور الجديان نجحوا في الفوز بمباراة الذهاب 5-3.

ومنح صقور الجديان المباراة اهتماماً كبيراً، لتكرار الوصول الى بطولة الكبار للمرة الثانية على التوالي، وأقام معسكراً تدريبياً لمدة أسبوع بالعاصمة الكينية نيروبي خاض عبره مباراة أمام أحد أندية الدرجة الأولى وذلك استعدادا لمباراته أمام إثيوبيا.

من جانبه يسعى المنتخب الأثيوبي لتحقيق الفوز والثأر من السودان حيث قال مدرب أثيوبيا الوطني بيشاو إن فريقه مازال قادراً على نيل بطاقة الترشح للنهائيات رغم خسارته لجولة الذهاب، مشيرا إلى أن التعويض ليس صعبا وأنهم سيلعبون بخطة هجومية تمكنهم من تحقيق الفوز.

في مباريات أخرى يلتقي الكاميرون مع كاب فيردى " الرأس الأخضر والنيجر مع غينيا، وأنجولا مع زيمبابوى، وتوجو مع الجابون، والجزائر مع ليبيا، وغينيا الأستوائية مع جمهورية الكونغو، وبوركينافاسو مع أفريقيا الوسطى.