EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

الهلال يفوز بثلاثية وقميص "إلا رسول الله" يخطف الأضواء

الهلال السوداني

الهلال اقترب من المربع الذهبي

عزز فريق الهلال السوداني فرصته في التأهل للمربع الذهبي بكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية) بفوزه الكبير بثلاثية نظيفة على ضيفه إنتر كلوب الأنجولي يوم الجمعة في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى بدور الثمانية للبطولة.

عزز فريق الهلال السوداني فرصته في التأهل للمربع الذهبي بكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية) بفوزه الكبير بثلاثية نظيفة على ضيفه إنتر كلوب الأنجولي يوم الجمعة في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى بدور الثمانية للبطولة.

واستعاد الهلال انتصاراته بعد تعادلين متتاليين في المجموعة كان آخرهما مع إنتر كلوب 1/1 على ملعب الأخير في الجولة الأخيرة.

ورفع الهلال رصيده إلى ثماني نقاط لينتزع صدارة المجموعة مؤقتا بفارق نقطة واحدة أمام مواطنه المريخ الذي يحل ضيفا على أهلي شندي السوداني بعد غد الأحد في المباراة الثانية بالمجموعة.

وفي المقابل ، تبدد الأمل الأخير لإنتر كلوب وضاعت فرصة الفريق عمليا في التأهل للمربع الذهبي بعدما مني بالهزيمة الثالثة له في المجموعة ليتجمد رصيده عند نقطة واحدة فقط في المركز الرابع الأخير.

وحسم الهلال المباراة في شوطها الأول بثلاثة أهداف في غضون نصف ساعة فقط حيث افتتح السنغالي إبراهيما ساني التسجيل في الدقيقة 12 وأضاف زميلاه مدثر كاريكا ومهند الطاهر الهدفين الآخرين في الدقيقتين 33 و42 .

واحتفل كاريكا بهدفه من خلال رفع القميص الذي يرتديه ليظهر قميصا آخر كتب عليه عبارة "إلا رسول الله" في إدانة جديدة للفيلم الذي أنتج بالولايات المتحدة مؤخرا والذي أثار ضجة هائلة لما يتضمنه من إساءة للنبي محمد بينما رفعت جماهير الهلال العديد من اللافتات الأخرى التي كتب عليها العديد من لافتات الإدانة لهذا الفيلم ومنتجيه إضافة للافتة كبيرة كتب عليها "فداك يا رسول الله".

وجاءت بداية المباراة قوية حيث هاجم إنتر كلوب بقوة بغية تسجيل هدف مبكر واحتسبت له عدة ضربات ركنية في الدقائق الأولى لكنه فشل في استغلالها.

ودخل الهلال تدريجيا في أجواء اللقاء بعد امتصاص حماس الضيوف ولم يتأخر أصحاب الأرض في تأكيد تفوقهم عمليا حيث افتتح الهلال التسجيل في الدقيقة 13  إثر ضربة ركنية لعبها مهند الطاهر وقابلها ساني بلمسة سحرية من بين غابة من لاعبي الفريقين أمام المرمى لتتهادى الكرة إلى داخل الشباك.

وأثار الهدف حفيظة الفريق الضيف والذي شكل بعض الخطورة عن طريق لاعبه الخطير أليكس الذي هدد مرمى الهلال بضربة رأس رائعة في الدقيقة 23 ولكن حارس المرمى السوداني جمعة جنارو تألق وأبعد الكرة في الوقت المناسب.

ورغم ذلك ، ظلت هجمات الهلال هي الأكثر خطورة في الدقائق التالية حتى جاء هدف التعزيز في الدقيقة 33 من تمريرة طولية من وصط الملعب وسلت إلى مدثر كاريكا في الناحية اليمنى لينفرد بالحارس لكنه تباطأ في التسديد مفضلا توسيع مجال التسديد أمامه حيث راوغ الدفاع الأنجولي ثم سدد الكرة بشكل رائع في سقف الشباك.

كاريكا يخطف الأضواء

واتجه كاريكا نحو الكاميرات والجماهير رافعا قميصا ليكشف عن عبارة "إلا رسول الله" ، بعدها واصل الفريق السوداني سيطرته التامة على مجريات اللعب في الشوط الأول وسنحت له أكثر من فرصة خطيرة لكنه أهدرها تباعا حتى جاءت الدقيقة 42 لتشهد هدف الاطمئنان اثر هجمة من الناحية اليمنى وتمريرة عرضية زاحفة وصلت إلى مهند الطاهر الذي راوغ الدفاع الأنجولي مجددا ثم سدد الكرة زاحفة في الزاوية البعيدة لتتهادى إلى داخل الشباك على يمين الحارس الأنجولي.

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء انتر كلوب ولكن الهلال ظل الأكثر سيطرة على مجريات اللعب وكاد كل من الفريقين يهز الشباك لولا سوء الحظ أحيانا والتسرع والرعونة من المهاجمين أحيانا لينتهي اللقاء بثرثية نظيفة للهلال.