EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2013

ميتسو يخوض مباراة "الحياة أو الموت".. تعرف كيف يحارب المدرب الفرنسي السرطان؟

لطالما حفز المدرب الفرنسي برونو ميتسو في مسيرته الطويلة في كرة القدم لاعبيه بأنهم يخوضون "مباراة حياة او موتولكنه يواجه الموقف ذاته حاليا في معركته مع مرض السرطان الذي يأمل بالشفاء منه.

لطالما حفز المدرب الفرنسي برونو ميتسو في مسيرته الطويلة في كرة القدم لاعبيه بأنهم يخوضون "مباراة حياة او موتولكنه يواجه الموقف ذاته حاليا في معركته مع مرض السرطان الذي يأمل بالشفاء منه.

قال المدرب الفرنسي، البالغ من العمر 59 عاما، في تصريح نشرته صحيفة "ليكيب" الفرنسية:" أجل، أنا اليوم أخوض مباراة حياتي، إنني في منتصف المباراة وأريد الفوز بها قبل الوصول إلى التمديد".

وتابع:" برغم الصدمة قوية، فإنني كنت دائما إيجابيا ولن استسلم".

حقق ميتسو نجاحا مهما في الإمارات بقيادة منتخبها الى لقب بطل كأس الخليج للمرة الأولى في تاريخة في "خليجي 18" في أبوظبي عام 2007، ثم أهدى العين أول لقب في النسخة الجديدة من دوري أبطال آسيا عام 2003، ثم انتقل إلى تجربته الثالثة في هذا البلد مع الوصل حتى آواخر أكتوبر/تشرين الأول 2012 حيث قرر الرحيل بسبب المرض.

وكان ميتسو تولى تدريب الوصل لفترة وجيزة خلفا للاسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا.

كما درب ميتسو منتخب قطر بين 2008 و2011، والغرافة القطري في موسم 2011-2012، والاتحاد السعودي عام 2006.

ومن أبرز إنجازات ميتسو في عالم التدريب، قيادته منتخب السنغال إلى ربع نهائي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، حين حقق أبرز المفاجآت بفوزه في المباراة الافتتاحية على منتخب فرنسا بطل مونديال 1998 بنيتجة (1-0).

تحدث المدرب الفرنسي عن مراحل معاناته من المرض، قائلا:" أجريت فحوصات للدم وقالوا لي بأنني أعاني من مرض السرطان وأنه في مرحلة متقدمة، سرطان الأمعاء والكبد والرئة، وبأنه يتبقى لي ثلاثة أشهر، وهنا كانت الصدمة كبيرة".

مسئولو نادي الوصل وقفوا بجوار ميتسو مع بداية مرضه
308

مسئولو نادي الوصل وقفوا بجوار ميتسو مع بداية مرضه

وبعد تسعة أشهر على اكتشاف المرض، فقد ميتسو 17 كيلوجراما من وزنه، ويبدو عليه ذلك في الصور مع شعر قصير أيضا، مع أنه اشتهر بشعره الطويل خلال مسيرته التدريبية.

ويتابع ميتسو بعد عودته إلى فرنسا مع زوجته وأولاده الثلاثة:" كانت الصدمة كبيرة، كنت مع زوجتي فيفيان وكنا نبكي عند خروجنا من المستشفى، فكنت أفكر بأولادي وبكل شخص من حولي".

ومضى قائلا:" بدأت العلاج الكيميائي فورا وعندما ذهبت إلى المستشفى كنت على كرسي المقعدين لأن جسمي حينها كان ضعيفا، ولكن التوقف عن الجلسات كان خارج البحث".

ميتسو فقد شعره الطويل بسبب العلاج
416

ميتسو فقد شعره الطويل بسبب العلاج

وتطرق إلى التعبير الذي كان يقوله للاعبيه عندما كان مدربا بقوله "كمدرب عادة تقول للاعبين، مباراة اليوم هي مباراة حياة او موت، ولكن الأمر ليس كذلك، أما اليوم، فأجل أنا أخوض مباراة حياتي".

وأشار إلى أنه رأى برنامجا عن اريك ابيدال، إنه يمنح القوة والأمل للآخرين.

وأضاف ميتسو:" خضعت الى صورة ضوئية الاثنين الماضي وكانت أفضل بكثير، والطبيب الذي يعالجني كان سعيدا وأنا أيضا".