EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

تعرف على قصة لاعب ألماني تحول لجهادي ومات في سوريا

صورة من صحيفة بيلد الألمانية

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن لاعب كرة القدم الدولي الألماني السابق في منتخبي تحت (16 و17 عاما) براق قاران، الذي أصبح جهاديا، قتل يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول في غارة جوية في سوريا.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

تعرف على قصة لاعب ألماني تحول لجهادي ومات في سوريا

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن لاعب كرة القدم الدولي الألماني السابق في منتخبي تحت (16 و17 عاما) براق قاران، الذي أصبح جهاديا، قتل يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول في غارة جوية في سوريا.

ونقلت الصحيفة الواسعة الانتشار عن متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية:" نحن نحقق في هذا الأمر لكن لا يوجد تأكيد حتى اللحظةمشيرة إلى أن براق قتل في قرية قرب مدينة اعزاز التي تبعد نحو 2 كلم عن الحدود التركية.

وأوضح شقيقه مصطفى قاران للصحيفة أن براق ذهب مع زوجته وابنيه إلى سوريا، للالتحاق بالجهاديين الإسلاميين، وأنه ينوي بدوره الذهاب للبحث عن العائلة المفقودة.

ويؤكد توماس هنغن آخر مدرب أشرف على براق قبل أن يعتزل عام 2008، وهو في سن العشرين، "كان يعشق كرة القدم".

ولعب براق 7 مباريات دولية مع منتخبي 16 و17 عاما إلى جانب لاعبين معروفين، مثل سامي خضيرة (ريال مدريد الإسباني حاليا) وكيفن برانس بواتينج، الذي اصبح لاعبا مع منتخب غانا وفريق هرتا برلين حاليا.

ويروي مصطفى عن شقيقه:" قال لي أن المال والشهرة ليسا مهمين بالنسبة إليهمشيرا إلى أنه عندما اندلعت الحرب في سوريا في ربيع 2011 أرسل أموالا وأدوية إلى المقاتلين.

وأضاف:" بما أن بعض الإرساليات لم تصل إلى وجهتها، قرر الذهاب بنفسه مع زوجته وولديه إلى الحدود التركية لتنظيم توزيعهامؤكدا أن شقيقه قال إنه لا يريد القتال.

من جهتها، أكدت شقيقته زحال لمجلة "فوكوس" أن براق لم يتحدث إلا عن الجهاد وأمور أخرى من الجنون الحربي.

ونشرت بيلد صورة لبراق، وهو يمسك ببندقية كلاشنيكوف سحبت عن شريط فيديو بث على اليوتيوب.