EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

جماهير فلسطين تساند فريق يحمل اسم بلادها بالدوري التشيلي

فلسطين

الجماهير تتابع فريق يحمل اسم فلسطين في الدوري التشيلي

يتابع الشاب منذر زهران مباريات فريق بالستينو التشيلي، في منزله في رام الله، رغم انها تجري حسب التوقيت الفلسطيني بعد منتصف الليل.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

جماهير فلسطين تساند فريق يحمل اسم بلادها بالدوري التشيلي

يتابع الشاب منذر زهران مباريات فريق بالستينو التشيلي، في منزله  في رام الله، رغم انها تجري حسب التوقيت الفلسطيني بعد منتصف الليل.

 ويقول منذر  لوكالة فرانس برس " في بعض المباريات ابقى متابعا لمباريات الفريق حتى الساعة الخامسة صباحا".

 

وفريق بالستينو التشيلي يقبع في المركز الوسط في الدوري التشيلي، غير انه تأهل للمباراة النهائية لكأس تشيلي في الثامن والعشرين من اذار/مارس الحالي، اضافة الى مشاركته في بطولة كأس ليبرتادوريس الاميركية الجنوبية التي توازي دوري ابطال اوروبا.  

ويقول منذر "اهتم بمتابعة الفريق لانه فريق يحمل اسم فلسطين، ويكفي انه في مبارياته الرسمية تمتلىء المدرجات بالاعلام الفلسطينية".  

وكان فريق بالستينو اثار استياء الجالية اليهودية في تشيلي حينما استخدم على زيه الرسمي خارطة فلسطين التاريخية بدلا من رقم واحد، ما دفع الجالية في تشيلي للاحتجاج على ذلك حتى قام النادي بتغيير الرقم، واستعاض عنه بوضع الخارطة على كتف اللاعب.  

وتعتبر تشيلي من اكثر الدول التي يعيش فيها فلسطينيون، حيث يقدر عدد الفلسطينيين هناك باكثر من 500 الف نسمة، حيث تم تأسيس النادي في مدينة سانتياغو وحمل اسم "بالستينو" والتي تعني "فلسطين".  

ومن كثرة اهتمام زهران في متابعة هذا الفريق، فقد انشأ علاقات مع مشجعين ولاعبين فلسطينيي الاصل في تشيلي حيث يتواصل معهم بشكل يومي، كما يقول.  

ويقول "كثير من الفلسطينيين يعيشون في مناطق الشتات واللجوء، وشيء جميل وممتع ان تتابع فريق كرة قدم يحمل اسم فلسطين وينافس بقوة في الدولة التي يعيش فيها".  

ويشارك منذر الاهتمام الشاب الجامعي داوود نصار، الذي يحرص على زيارة منذر بين الفينة والاخرى في مكتبه للحديث عن اخر اخبار فريق بالستينو.  

وحظي الشاب داوود بقميص فريق بالستينو، حيث يقول بان احد المشجعين بعثه له من تشيلي، ويحرص داوود على ارتداء القميص  عند متابعته لأي مباراة للفريق عبر الانترنت.  

ويقول داوود "هناك الكثير من الطلاب في جامعة بيرزيت بتابعون اخبار فريق بالستينو، لانه فريق يحمل اسمنا ويرفعون العلم الفلسطيني عاليا".  

ويحفظ داوود اسم صديقه من المشجعين الذي بعث له القميص، "مكسيميلانو" ويقول داوود "اتابع اخبار الفريق من خلال صديقي منذر، واعرف انه بداية كل اسبوع هناك مباراة للفريق في الدوري التشيلي، وفي نهاية الاسبوع مباراة في كأس ليبرتادوريس".  

ويعمل الشاب منذر وداوود وكذلك صديق اخر من مواليد تشيلي ويعيش في رام الله في الضفة الغربية، على انشاء "رابطة مشجعين" في الاراضي الفلسطينية لتشجيع فريق بالستينو في تشيلي.  

ويقول داوود "لمشكلة ان مباريات الدوري التشيلي لا يتم بثها عبر القنوات الفضائية، مثل بي ان او دبي الرياضية، لذلك نواجه مشكلة في متابعة المباريات عبر الانترنت".  

وكان الاتحاد الفلسطيني استقدم قبل ثلاث سنوات، ثلاثة لاعبين من تشيلي للعب ضمن المنتخب الفلسطيني لكرة القدم، وبقي منهم لاعب واحد يلعب ضمن فريق هلال القدس الفلسطيني.