EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

فيديو : المغرب تلحق بتونس لأمم إفريقيا..وغاز مسيل للدموع في دكار بسبب دروجبا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تأهل المنتخب المغربي إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2013 بعد عناء شديد عقب فوز ساحق على حساب ضيفه الموزمبيقي بثلاثية نظيفة مساء السبت.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

فيديو : المغرب تلحق بتونس لأمم إفريقيا..وغاز مسيل للدموع في دكار بسبب دروجبا

تأهل المنتخب المغربي إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2013 عقب فوز ساحق على حساب ضيفه الموزمبيقي برباعية نظيفة مساء السبت. كان منتخب أسود الأطلسي قد خسر لقاء الذهاب بهدفين نظيفين في موزمبيق مما أدى لإقالة المدرب البلجيكي إريك جيرتيس وتولى المدرب الوطني رشيد الطاوسي.

سجل للمغرب عبد العزيز برادة (39) وحسين خرجة (64 من ركلة جزاء) ويوسف العربي (85) ونورالدين أمرابط (90+4) ليصعد المنتخب المغربي  لكأس الأمم مع غانا ونيجيريا ومالي وزامبيا وكوت ديفوار وتونس.

وفي مباراة ثانية، توقفت مباراة منتخب السنغال وضيفه كوت ديفوار في إياب الدور الحاسم من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2013 في دكار قبل ربع ساعة على نهايتها بسبب إشعال النيران في المدرجات.

وبعد تسجيل كوت ديفوار هدفها الثاني من ركلة جزاء عبر نجمها ديدييه دروجبا في الدقيقة 73 واقتراب تأهلها إلى النهائيات، اندلعت النيران وحدثت جلبة في المدرجات وألقيت أجسام غريبة على المستطيل الأخضر ليوقف الحكم المباراة التي اقيمت أمام نحو 60 ألف متفرج على ملعب سيدار سنجور في دكار.

وكانت كوت ديفوار وصيفة البطولة الماضية قد فازت ذهابا 4-2 في أبيدجان.

وشارك في المباراة بعض النجوم العالميين للعبة على غرار العاجيين ديدييه دروجبا والشقيقين يحيى وكولو توريه وجرفينيو وأرونا كونيه وشيخ تيوتي والسنغاليين دمبا با وبابيس سيسيه وموسى سو.

وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، افتتح دروجبا هداف تشيلسي الإنجليزي السابق التسجيل من ضربة حرة هزت شباك الحارس عثمان ماني.

وضمن الفيلة التأهل منطقيا عندما سجل دروجبا لاعب شنغهاي شنهوا الصيني هدفه الشخضي الثاني من نقطة الجزاء ، قبل أن تتوقف المباراة وتتدخل الشرطة بالغاز المسيل للدموع لمطاردة المشاغبين.

وفي مباراة ثالية، عبر منتخب نيجيريا بطل 1980 و1994 بسهولة إلى النهائيات بفوزه الساحق على ضيفته ليبيريا 6-1 في كالابار، وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل 2-2 في باينسفيل.

ويلعب الأحد أثيوبيا مع السودان والكاميرون مع الرأس الاخضر والنيجر مع غينيا وأنجولا مع زيمبابوي وتوجو مع الجابون والجزائر مع ليبيا وغينيا الإستوائية مع جمهورية الكونغو وبوركينا فاسو مع جمهورية إفريقيا الوسطى.

يذكر أنه ومن أجل تحاشي إقامة البطولة القارية في العام ذاته مع كأس العالم، ارتأى الاتحاد الإفريقي إقامة كأس الأمم الإفريقية في الأعوام المفردة، وهذا يعني إقامة بطولتين قاريتين في مدى عام واحد، كما يعني أيضا إمكانية حصول مفاجآت كون معظم المنتخبات خاضت مباراتين فقط في التصفيات.

وخرجت مصر التي كانت تسعى إلى إحراز لقبها الثامن (رقم قياسي) بشكل مفاجىء في الدور السابق على يد جمهورية إفريقيا الوسطى.

يذكر أن 15 منتخبا يتأهل إلى النهائيات المقررة من 19 كانون الثاني/يناير الى 10 شباط/فبراير المقبلين، إضافة إلى جنوب افريقيا التي ورثت شرف الضيافة من ليبيا بقرار من الاتحاد الإفريقي للعبة.