EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

الوداد في مهمة صعبة أمام الملعب المالي بربع نهائي كأس الاتحاد الإفريقي

الوداد

الوداد يحلم بالتأهل للدور المقبل في كأس الاتحاد الإفريقي

يخوض الوداد البيضاوي المغربي اختبارا صعبا حين يحل ضيفا على الملعب المالي السبت في الجولة السادسة الأخيرة من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم، كما تقام مباراة أخرى بين نادي ليوبار الكونغولي ودجوليبا المالي.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

الوداد في مهمة صعبة أمام الملعب المالي بربع نهائي كأس الاتحاد الإفريقي

يخوض الوداد البيضاوي المغربي مهمة صعبة حين يحل ضيفا على الملعب المالي السبت في الجولة السادسة الأخيرة من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم، كما تقام مباراة أخرى بين نادي ليوبار الكونغولي ودجوليبا المالي.

 ويحتاج الوداد للفوز على مضيفه المالي الذي فقد أي أمل في التأهل، من أجل الإبقاء على أماله ببلوغ الدور نصف النهائي شرط عدم فوز ليوباردز الكونغولي على مضيفه دجوبيلا المالي الذي ضمن تأهله وصدارته للمجموعة الثانية.

وكان الوداد أنعش فرصته بالتأهل إلى نصف النهائي بفوزه على ضيفه ليوباردز 3-1 في الجولة الخامسة.

 ويتصدر دجوليبا الترتيب برصيد 13 نقطة من اصل 15 ممكنة، يليه ليوباردز وله 6 نقاط، في حين يملك الوداد إلى 5 نقاط، ويأتي الملعب المالي رابعا بنقطتين.

 ويأمل الوداد اللحاق بركب دور الأربعة لمحاولة إبقاء الكأس في الخزائن المغربية بعد أن أحرزها المغرب الفاسي في 2011 والفتح الرباطي في 2010، وهو سيخوض مباراته القارية الأولى بقيادة مدربه الجديد بادو الزاكي، حارس منتخب المغرب السابق، الذي خلف الإسباني بنيتو فلورو سانز الذي أقيل من منصبه الشهر الماضي.

وجاء تعيين الزاكي مباشرة بعد فوز الوداد في الجولة السابقة بقيادة المدرب الموقت مصطفى شهيد المعروف بالشريف الذي تولى تدريب الفريق عقب إقالة المدرب الإسباني الذي لم يحقق سوى فوز واحد من ثلاث مباريات بالدوري بالإضافة إلى إخفاقه في تحقيق الفوز في أربع مباريات في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي، علما بأن فوز الجولة السابقة على ليوباردز الأول للفريق المغربي في هذا الدور. وسبق للزاكي أن قاد الوداد لإحراز كأس المغرب ثم تركه قبل ثلاث مراحل على إنتهاء موسم 2009-2010 الا أن ذلك لم يمنع الفريق من مواصلة المشوار حتى الفوز باللقب بقيادة المدرب الموقت فخر الدين رجحي.

ويدخل الوداد إلى هذه المواجهة المصيرية بمعنويات جيدة بعد أن بلغ الأثنين الماضي نصف نهائي الكأس المحلية بفوزه على رجاء بني ملال بهدف وحيد سجله يونس الحواصي، وذلك في أول مباراة له مع مدربه الجديد-القديم.