EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

بعد تأجيل مباراة الرجاء البيضاوي المغرب الفاسي ينفرد بوصافة الدوري المغربي بالفوز على رجاء بني ملال

المغرب الفاسي

صعد المغرب الفاسي إلى المركز الثاني مؤقتا بفوزه الثمين على مضيفه رجاء بني ملال صاحب المركز الأخير (1-0) في الجولة الثامنة من مسابقة الدوري لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

بعد تأجيل مباراة الرجاء البيضاوي المغرب الفاسي ينفرد بوصافة الدوري المغربي بالفوز على رجاء بني ملال

صعد المغرب الفاسي إلى المركز الثاني مؤقتا بفوزه الثمين على مضيفه رجاء بني ملال صاحب المركز الأخير (1-0) في الجولة  الثامنة من مسابقة الدوري لكرة القدم.

سجل السنغالي محمد ديوب هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ(55) من تسديدة قوية من مسافة قريبة.

وهو الفوز الثالث على التوالي للمغرب الفاسي بقيادة مدربه الجديد الجزائري عز الدين ايت جودي، خليفة المحلي عبد الغني بناصيري المقال من منصبه، فرفع رصيده الى 16 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف الجيش الملكي المتصدر والذي تأجلت مباراته مع الوداد الفاسي الى موعد لاحق بسبب خوضه المباراة النهائية لمسابقة كأس العرش للموسم الماضي امام الرجاء البيضاوي مساء اليوم الاحد في العاصمة الرباط.

فك المغرب الفاسي شراكته للوصافة مع الرجاء البيضاوي الذي تراجع الى المركز الرابع بعد تأجيل مباراته مع المغرب التطواني إلى موعد لاحق أيضا.

أما رجاء بني ملال فبقي في المركز الأخير برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات و5 هزائم.

واستغل الوداد البيضاوي تأجيل مباراتي الجيش الملكي والرجاء البيضاوي وانتزع المركز الثالث بفوزه الثمين على ضيفه شباب الحسيمة (1-0) في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة.

وسجل الكونغولي ليس مويتيس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ(26) من ركلة حرة مباشرة من 19 مترا.

ورفع الوداد البيضاوي رصيده إلى 15 نقطة علما بانه سيختتم المرحلة الثامنة بمواجهة ساخنة امام مضيفه الفتح الرباطي الاربعاء المقبل، فيما بقي شباب الريف الحسيمي ثامنا برصيد 9 نقاط، وهو سيخوض مباراته في المرحلة الثامنة بعد غد الثلاثاء في ضيافة الدفاع الحسني الجديدي.

وصعد النادي القنيطري الى المركز التاسع موقتا بفوزه الصعب على ضيفه اولمبيك خريبكة بهدف وحيد سجله بلال بيات من مسافة قريبة (67).

ورفع النادي القنيطري الذي خاض المباراة في غياب مدربه يوسف المريني الذي استقال من منصبه بسبب الأزمتين المالية والإدارية (مكتبان اداريان) التي تعصف بالفريق رصيده الى 9 نقاط.

ويستعد المدرب عبد القادر يومير، الذي قاد النادي المكناسي الى اللقب المحلي عام 1995 والكوكب المراكشي إلى كأس الاتحاد الأفريقي عام 1996، لاستلام المهمة بعدما تابع المباراة من المدرجات.

أما أولمبيك خريبكة فبات مصير مدربه الفرنسي فرانسوا براتشي على كف عفريت كون الفريق لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة (3 تعادلات وهزيمتان).

كما ارتقى النادي المكناسي بقيادة مدربه الجديد المريني إلى المركز العاشر بفوزه الثمين على مضيفه نهضة بركان(3 -4) بفضل هاتريك لمهاجمه ياسين بيوض.

تابع حلقات صدى الملاعب على فيس بوك