EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

اربطوا الأحزمة.. واستعدوا لإنطلاق استفتاء "القدوة" أول اكتوبر أسود الأطلس.. أول منتخب عربي يصل إلى ثمن نهائي كأس العالم.. فمن "قدوة" الملاعب المغربية؟

قدوة المغرب

من يستحق لقب القدوة في المغرب

اربطوا الأحزمة.. واستعدوا للانطلاق مع "صدى الملاعب" في استفتاء "القدوة" أول أكتوبر.. أبطال كبار ونجوم لها ثقلها في الملاعب المغربية.. أجيال وأسماء لاتنسى في تاريخ الكرة المغربية ساهمت في صعود أسود الأطلس إلى سماء الكرة العالمية والإفريقية والعربية

اربطوا الأحزمة.. واستعدوا للانطلاق مع "صدى الملاعب" في استفتاء "القدوة" أول أكتوبر.. أبطال كبار ونجوم لها ثقلها في الملاعب المغربية.. أجيال وأسماء لاتنسى في تاريخ الكرة المغربية ساهمت في صعود أسود الأطلس إلى سماء الكرة العالمية والإفريقية والعربية لذلك يبحث "صدى الملاعب" مع مجموعة من الخبراء والنقاد الرياضيين عن اللاعب الذي يستحق لقب القدوة في الأخلاق والمستوى الفني والبدني على مر العصور في الملاعب المغربية.

في هذا الاستفتاء الرائد في الوطن العربي، حدد اختيارك ورشح النجم الذي يستحق طبقا لأخلاقه وأدائه وإنجازاته لقب القدوة في الكرة المغربية التي شهدت مجموعة من الأسماء الكبيرة واللامعة على المستوى العالمي والعربي والإفريقي خاصة وأن أسود الأطلس هم أول منتخب عربي يصل إلى ثمن نهائي كأس العالم عام 1986 وتفوق على أقوى المنتخبات العربية.

وتشمل القائمة العديد من الأسماء والقامات الكبيرة في الكرة المغربية منهم بادو الزاكي ومحمد التيمومي ومصطفى حاجي ونور الدين نايبت وأسماء أخرى سيتم الكشف عنها قريبا في قائمة الاستفتاء لللاعب الذي يستحق لقب القدوة في المغرب. 

سنسلط الضوء اليوم على النجم محمد التيمومي:

التيمومي
416

التيمومي

برزمحمد التيمومي اسمه بقوة في الشارع الرياضي المغربي فهو لاعب كبير أعطى الكثير والكثير للكرة المغربية بصفة عامة والمنتخب المغربي بصفة خاصة فهو من مواليد 15 يناير 1960 بالعاصمة الرباط.

 بدأ التيمومي مشواره كلاعب سنة1978 بنادي اتحاد تواركة وكان لاعب يتمتع بموهبة عالية فهو يمتاز بمراوغاته الرائعة ويلعب في وسط الميدان وكانت التمريرات الحاسمة أحد أبرز صفاته وأسلحته الفتاكة مع أسود الأطلس.

 يعتبر التيمومي من أحسن اللاعبين الذين كان لهم شرف حمل القميص رقم 10 وتمكن من الحصول على الكرة الذهبية لأحسن لاعب إفريقي سنة 1985.

 اكتسب التيمومي شهرة واسعة خصوصا بعد مونديال المكسيك سنة1986 وستبقى بلاد المكسيك شاهدة على تألق هذا اللاعب الكبير.

وعن إنجازاته في القارة الأفريقية، حقق التيمومي لقبا تاريخيا رفقة الزعيم فريق الجيش الملكي بالفوز بـدوري أبطال أفريقيا، كما خاض النجم المغربي سنة1986 أول تجربة احترافية مع نادي ريال مورسيا.

 وفي عام 1987 دخل التيمومي في تجربة احترافية جديدة مع فريق لوكرين البلجيكي الذي لعب له لمدة موسمين ليعود بعد ذلك إلى المغرب وبالظبط نادي أولمبيك خريبكة.