EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2013

أسود الأطلس في مهمة انتحارية أمام الأولاد في أمم إفريقيا

المغرب 1

المغرب ترفع شعار لابديل عن الفوز أمام جنوب إفريقيا

يشهد ملعب موزس مابيدا مواجهة مثيرة ونارية بين جنوب افريقيا والمغرب، ويكفي الأولى التعادل بأي نتيجة كانت حتى ترفع رصيدها إلى 5 نقاط وتخطف إحدى البطاقتين

يشهد ملعب موزس مابيدا مواجهة مثيرة ونارية بين جنوب افريقيا والمغرب، ويكفي الأولى التعادل بأي نتيجة كانت حتى ترفع رصيدها إلى 5 نقاط وتخطف إحدى البطاقتين، فيما يحتاج المغرب إلى الفوز ولا شيء سواه كي يضمن بدوره تأهله وبخمس نقاط بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية.

ويأمل كل من المنتخبات الأربعة في المجموعة الأولى جنوب افريقيا وانجولا والمغرب والرأس الاخضر أن يحجز بطاقته إلى ربع النهائي يوم الأحد في ختام الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول في نهائيات أمم إفريقيا 2013 لكرة القدم التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى 10 شباط/فبراير.

ولا تزال بطاقتا العبور إلى دور الثمانية حائرتين بين المنتخبات الأربعة، لكن المهمة الأصعب تنتظر المنتخب المغربي المدعو لمواجهة نظيره الجنوب إفريقي صاحب الضيافة في دوربان، بينما تنتقل انجولا والرأس الاخضر الى بورت اليزابيت.

وفي الحسابات المعقدة أكثر، يتأهل المغرب، بطل المسابقة عام 1976 في أثيوبيا، في حال تعادله مع جنوب إفريقيا بأي نتيجة شرط أن تتغلب انجولا على الرأس الاخضر بنتيجة لا تزيد عن 1-صفر لأنه سيستفيد من فارق الأهداف، وغير ذلك لن يكون في مصلحته.

ورغم الانتقادات العلنية التي وجهها المدرب المغربي رشيد الطاوسي في المؤتمرات الصحافية خصوصا ما يتعلق منها بالاخطاء "الفردية القاتلةلكن بصيص الامل لا يزال موجودا لديه: "ما قدمناه في الشوط الثاني امام الرأس الاخضر يشكل مصدر امل لنا في المباراة المقبلة" ضد جنوب افريقيا.

وتميل الكفة لمصلحة جنوب إفريقيا في المواجهات السابقة حيث التقى المنتخبان 3 مرات سابقا جميعها في نهائيات الأمم الإفريقية ففازت جنوب إفريقيا مرتين 2-1 في ربع نهائي 1998، و3-1 في الدور الأول عام 2002 (المجموعة الثانيةوتعادلا 1-1 في الدور الأول 2004 (المجموعة الرابعة).

وفي المباراة الثانية، ما ينطبق على طرفي المباراة الاولى، ينطبق أيضا على انجولا والرأس الاخضر، والأخيرة موقفها مثل موقف المغرب في الفوز كما في التعادل، وليس في الخسارة التي ستخرجهما معا، ويبقى فارق الأهداف التي ستسجل هو الفيصل، وربما في النهاية الذهاب الى القرعة.

اما انجولا فتحتاج إلى الفوز وخسارة المغرب في آن معا شرط أن يكون فوزها بأكثر من هدف.