EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

الكويت: مجموعتنا الأسيوية صعبة مع إيران ولبنان وتايلاند

جماهير الكويت

الجماهير الكويتية تريد رؤية فريقها في بطولة أسيا

وصف عبد العزيز حمادة المدرب المؤقت للمنتخب الكويتي قرعة تصفيات بطولة الأمم الأسيوية "استراليا 2015" بالصعبة، لأن القرعة أوقعت " الأزرق" في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات قوية هي إيران ولبنان وتايلاند.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

الكويت: مجموعتنا الأسيوية صعبة مع إيران ولبنان وتايلاند

وصف عبد العزيز حمادة المدرب المؤقت للمنتخب الكويتي قرعة تصفيات بطولة الأمم الأسيوية "استراليا 2015"  بالصعبة، لأن القرعة أوقعت " الأزرق" في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات قوية هي إيران ولبنان وتايلاند.

قال حمادة الذي تولى مسؤولية "الازرق" بعد تعرض المدرب الصربي جوران توفيدزيتش لطلقات نارية:" مجموعتنا صعبة للغاية، وكذلك الحال بالنسبة إلى المجموعة الثالثة، ستكون مهمتنا معقدة لأن القرعة وضعتنا أمام منتخبين بلغا الدور الرابع الحاسم من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 في البرازيل وهما لبنان وإيران".

وأضاف أن المجموعة الثالثة التي أوقعت السعودية إلى جانب العراق والصين واندونيسيا هي الى جانب مجموعة الكويت، الأصعب على الإطلاق.

ونفى عن وجود نية للثأر من لبنان، قائلا:" نحن لا نتحدث عن ثأر عندما يأتي الحديث عن منتخب لبنان الذي كان أحد أسباب خروجنا من الدور الثالث لتصفيات كأس العالم بل هي مسألة رد اعتبار، سنقوم بواجبنا من خلال ترتيب أوراقنا والاستعداد لمواجهة أي فريق، بطولة غرب اسيا المقررة في الكويت في ديسمبر/كانون الأول ستكون الامتحان الأول، وفيها سنواجه لبنان أيضا بعد أن اوقعتنا القرعة في مجموعة واحدة".

وأوضح  أن منتخب لبنان هو منتخب شقيق، وعلى اللاعبين أن يعوا بأن منتخب لبنان بات قويا وجيدا، وتمكن خلال سنة واحدة من الفوز على نخبة الفرق في أسيا مثل كوريا الجنوبية وإيران والكويت والإمارات.

ورأى حمادة في منتخب إيران الفريق الأقوى في المجموعة والمرشح الأبرز لخطف إحدى بطاقتي التأهل، قائلا:" إيران هي المرشحة الأولى، لا شك في أن منتخبها ارتقى بمستواه في السنوات الأخيرة وبات الأقوى في المنطقة، وقد ساهم في ذلك التراجع الكبير في مستويات المنتخب الخليجية".

المزيد عن الكرة الكويتية

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت