EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2012

في حضور الأمير علي بن الحسين ولي العهد الأردني جنازة عسكرية "للجنرال" محمود الجوهري في القاهرة

جوهري

وفاة محمود الجوهري

أعلن التلفزيون المصري الرسمي عن وفاة المدرب المخضرم محمود الجوهري عن عمر يناهز الـ74 عاما، متأثرا بإصابته بنزيف في المخ رغم محاولات إسعافه في غرفة الإنعاش في مستشفى المركز العربي الطبي بالعاصمة الأردنية عمان منذ يومين، وكانت حالته شديدة الخطورة لدرجة أن الأطباء نصحوا بعد سفره إلى الخارج لاستكمال العلاج لما في ذلك خطورة أكبر على حياته.

  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2012

في حضور الأمير علي بن الحسين ولي العهد الأردني جنازة عسكرية "للجنرال" محمود الجوهري في القاهرة

أعلن التلفزيون المصري الرسمي عن وفاة المدرب المخضرم محمود الجوهري عن عمر يناهز الـ74 عاما، متأثرا بإصابته بنزيف في المخ رغم محاولات إسعافه في غرفة الإنعاش في مستشفى المركز العربي الطبي بالعاصمة الأردنية عمان منذ يومين، وكانت حالته شديدة الخطورة لدرجة أن الأطباء نصحوا بعد سفره إلى الخارج لاستكمال العلاج لما في ذلك خطورة أكبر على حياته.

وقال العامري فاروق وزيرة الرياضة المصري إن هناك جنازة عسكرية ستقام للمدرب الراحل محمود الجوهري، بمجرد وصول جثمانه إلى مطار القاهرة يوم الثلاثاء تكريما له على ما قدمه لمصر خلال الـ30 عاما السابقة، وسيكون متواجدا في الجنازة الأمير على بن الحسين ولى العهد الأردنى، ورئيس الاتحاد ونائب رئيس الاتحاد الدولى لتقديم واجب العزاء.

كان الجوهرى -مستشار رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم - قد أصيب بجلطة دماغية، دخل بعدها فى غيبوبة تامة، وهو يعتبر من أبرز المدربين فى تاريخ الكرة المصرية والعربية والإفريقية، نتيجة الإنجازات التاريخية التى حققها مع الناديين الأهلى والزمالك، والمنتخب المصري، بجانب تحقيق طفرة كبيرة ونجاحات مع المنتخب الأردنى.

تلقب الجماهير المصرية والعربية الجوهري بالجنرال أو عميد المدربين بسبب بصمته الكبيرة في الكرة العربية، فهو صاحب إنجاز التأهل المصري الأخير إلى كأس العام عام 1990 في إيطاليا، بعدما نجح فى اجتياز التصفيات المؤهلة للمونديال بتصدر المجموعة الثانية على حساب الجزائر.

وتعد مباراة مصر والجزائر التى أقيمت يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1989 بإستاد القاهرة هى الأشهر فى تاريخ الفراعنة، وأدارها الجوهري بحنكة ليقود الفريق للفوز على الجزائر بهدف حسام حسن، وهو أول من طالب بفتح باب الاحتراف للاعبين المصريين خلال تلك الفترة.

كما قاد الجوهري المنتخب المصري للفوز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب العربية التي أقيمت في سوريا عام 1992، متغلبا على المنتخب السعودي (3-2) في المباراة النهائية.

كما ساهم في فوز مصر ببطولة الأمم الإفريقية عام 1998 في بوركينا فاسو، رغم أن "الفراعنة" كانوا خارج قائمة المرشحين تماما في ذلك الوقت، وأصبح الجوهري بذلك أول مدرب إفريقي يفوز بالبطولة كلاعب ومدير فني بعد ذلك، حيث فاز باللقب كلاعب عام 1959.

ويعتبر الجوهري أول مدرب مصري يتولى تدريب فريقي الأهلي والزمالك في تاريخ الكرة المصرية، كما كان أول مدرب يقود فريق الأهلي للفوز ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1982، كما نجح مع الزمالك في الفوز ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1993، والفوز بكأس السوبر الإفريقي بعد أن تغلب على مواطنه الأهلي في جوهانسبورج مطلع عام 1994.

وتولي الجوهري تدريب عدد من الأندية الخليجية منها الأهلي والاتحاد في السعودية، الشارقة والوحدة في الإمارات، ودرب منتخب سلطنة عمان عام 1996، وقاده في بطولة كاس الخليج.

مشواره في الأردن

عمل الجوهري كمستشارا للأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني، ويشرف على وضع الخطط والبرامج الهادفة لدفع عجلة الكرة الأردنية نحو مزيد من التطور والانجازات.

مسيرة الجوهري مع الكرة الأردنية بدأت في العام 2002، وأشرف فنيا على الكرة الأردنية والمنتخب الأول وقاده للوصول لأول مرة إلى نهائيات كأس أسيا في الصين عام 2004، وتأهل معه لدور الثمانية قبل خسارته الشهيرة أمام اليابان بفارق ركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي (1-1).

 وحقق مع المنتخب الأردني العديد من الإنجازات العربية أهمها المركز الثالث في كأس العرب في الكويت والمركز الثاني في بطولة غرب آسيا.

وحظي الجوهري بتكريم من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في العام 2005، ومنحه وسام العطاء المتميز خلال استقباله في القصر الملكي في عمان بعد أن أنهى مسيرته مع الكرة الأردنية.

1800

المزيد عن الكرة العربية