EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

فيديو: الأردن ولبنان رفعا رأس العرب بالفوز على استراليا وإيران

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اتفقا ضيفا صدى الملاعب سامي الإمام وفوزي التعايشة على أن فوز المنتخبين اللبناني والأردني في الجولة الرابعة من الدور النهائي للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم "البرازيل 2014"، هي نتائج رفعت رأس العرب وجعلت هناك حظوظ أكبر في رؤية فرق عربية أسيوية متواجدة في المونديال المقبل.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

فيديو: الأردن ولبنان رفعا رأس العرب بالفوز على استراليا وإيران

اتفقا ضيفا صدى الملاعب سامي الإمام وفوزي التعايشة على أن فوز المنتخبين اللبناني والأردني في الجولة الرابعة من الدور النهائي للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم "البرازيل 2014"، هي نتائج رفعت رأس العرب وجعلت هناك حظوظ أكبر في رؤية فرق عربية أسيوية متواجدة في المونديال المقبل.

كانت الأردن فازت وسط جماهيرها على استراليا في المجموعة الثانية بنتيجة (2-1)، كما حقق لبنان على أرضها انتصارا تاريخيا على إيران بهدف نظيفي في المجموعة الأول.

قال الإمام:" نبارك للمنتخب الأردني لأن الفوز نتيجة جيدة جدا، لكن المشوار مازال مبكر للغاية، نعم نحتفل دون مبالغة، هناك تطور في الأداء والانتصار تحقق على فريق قوي  ينافس بقوة على التأهل إلى المونديال، لا يجب التهوين من شأن الفريق العماني، يجب أن يكون الاستعداد بجدية وأحذر من الاستهانة، لأن هذا الأمر سيكون له نتيجة سلبية".

وأشاد التعايشة بالرؤية الفنية للمدرب العراقي عدنان حمد مع الأردن، قائلا:" لا يجب نسيان الدور الكبير الذي لعبه حمد، فهو صاحب خبرة كبيرة ويحسب له الإنجاز بالوصول إلى الدور النهائي من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، إنه مدرب موهوب وتاريخه يؤكد ذلك، فهو فاز مع العراق بالمرتبة الرابعة في أولمبياد أثينا، لا أتوقع أن تكون الصدارة عربية لأن اليابان بعيد جدا بالنقاط، لكن الأمل في المركز الثاني".

وعن فوز لبنان على إيران، قال الإمام:" هناك تطور في أداء المنتخب اللبناني، وعلى أرضه الفريق لا يخسر، فازوا على كوريا الجنوبية والإمارات وعلي إيران، إنهم قادرون على أن يكونوا الحصان الأسود في المجموعة".

فيما أوضح التعايشة:" لبنان نهضت بعد خسارة قاسية في بداية التصفيات أمام كوريا بستة أهداف، هناك عناصر مبشرة في الفريق ومعهم مدير فني مميز بقيادة الألماني بوكير".

تحتل كوريا الجنوبية صدارة المجموعة الأولى بـ7 نقاط من 3 مباريات، ويليها إيران بـ4 نقاط، ثم قطر ثالثا ولبنان رابعا بـ4 نقاط، لكن الفريق اللبناني لعب 4 مباريات، وأخيرا أوزبكستان بنقطتين.

وفي المجموعة الثانية، تأتي اليابان في الصدارة بـ10 نقاط من 4 مباريات، ثم الأردن ثانيا بـ4 نقاط، والعراق ثالثا بنقطتين، بالتساوي مع استراليا الرابع، وأخيرا عمان بفارق الأهداف، مع العلم بأن جميع الفرق ماعدا اليابان لعبت 3 مباريات.

المزيد من الكرة الأردنية