EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2012

نتيجة مقلقة للفريق اللبناني قبل الصدام مع إيران صور: استراليا تلتهم لبنان بثلاثية نظيفة قبل مواجهة الأردن في تصفيات المونديال

لبنان واستراليا
لبنان واستراليا
لبنان واستراليا
لبنان واستراليا
لبنان واستراليا

تلقى المنتخب اللبناني لكرة خسارة ثقيلة بنتجية (3-0)على أرضه أمام ضيفه الاسترالي في مدينة صيدا، في المباراة الودية التي جمعت الفريقين مساء الخميس، ضمن استعدادات الفريقين لمنافسات الجولة الرابعة للدور النهائي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم "البرازيل 2014".

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2012

نتيجة مقلقة للفريق اللبناني قبل الصدام مع إيران صور: استراليا تلتهم لبنان بثلاثية نظيفة قبل مواجهة الأردن في تصفيات المونديال

 تلقى المنتخب اللبناني لكرة خسارة ثقيلة  بنتجية (3-0)على أرضه أمام ضيفه الاسترالي في مدينة صيدا، في المباراة الودية التي جمعت الفريقين مساء الخميس، ضمن استعدادات الفريقين لمنافسات الجولة الرابعة للدور النهائي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم "البرازيل 2014".

جاء أهداف استراليا بواسطة تيم كاهيل في الدقيقة الـ(19)، وماثيو ماكاي في الدقيقة الـ(23)، وارشي طومسون في الدقيقة الـ(88).

وتلعب لبنان مع إيران يوم 11 سبتمبر/أيلول، واستراليا مع الأردن في الجولة الرابعة من الدور النهائي في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

كشفت المباراة عن ثغرات كثيرة في صفوف منتخب لبنان، خاصة في الخط الدفاعي بغياب يوسف محمد لاعب الأهلي الإماراتي، وظهر عدم التجانس بين لاعبي الدفاع الجدد حسن مزهر ومعتز بالله الجنيدي وعدم انسجامهما.

وشهدت تشكيلة مدرب "رجال الأرز" الالماني ثيو بوكير عودة قائد المنتخب لاعب خط الوسط رضا عنتر الذي غاب ما يقارب 10 أشهر عن المباريات الدولية بسبب الايقاف ثم الإصابة، ومهاجم العهد محمود العلي لأول مرة منذ فبراير/شباط وتحديدا في المباراة ضد الامارات في ختام الدور الثالث بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

في المقابل، كانت تشكيلة الألماني هولجر أوسيك مكتملة، وقدمت أداء متوسطا حيث عمد الى تجربة أكبر عدد من لاعبيه الأساسيين والاحتياطيين على غرار بوكير.

وبعد بداية مملة استحوذ فيها الضيوف على السيطرة، افتتح تيم كاهيل التسجيل في الدقيقة الـ(19) برأسية قوية في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس اللبناني عباس حسن مستغلاً عرضية متقنة من لوك ويلكشير.

وعزز ماتيو ماكاي النتيجة اثر جملة جماعية بين كاهيل وويلكشير وساشا أوغنينوفسكي وديفيد كارني اختتمها ماكاي بتسديدة خاطفة خدعت الحارس عباس حسن رغم محاولاته في التصدي لها في الدقيقة الـ(23).

وتحسن أداء المنتخب اللبناني وبدأ بتهديد مرمى حارس فولهام الإنجليزي العملاق مارك شفارتسر الذي خاض مباراته الدولية رقم 100، أبرزها تسديدة بعيدة من حسن معتوق في الدقيقة الـ(35).

وفي الشوط الثاني، هبط أداء الطرفين مع حفاظ استراليا على أفضليتها واستحواذها على الكرة مقابل انطلاق اللبنانيين بالمرتدات عبر الأطراف التي شغلها معتوق ومحمد حيدر وتواجد في المقدمة أكرم المغربي.

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين، سجل ارشي طومسون الهدف الثالث لأستراليا بتسديدة قوية من داخل المنطقة في قلب المرمى عجز حسن عن صدها.

 المزيد عن الكرة العربية