EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2013

مهلة إضافية للعراق لتجهيز استعدادات استضافة خليجي 22

ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي

ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي

أجمع رؤساء اتحادات كرة القدم في دول الخليج العربي إضافة للعراق واليمن على تأجيل البت في مكان إقامة بطولة كأس الخليج القادمة لكرة القدم (خليجي 22) حتى الثاني من تشرين أول/أكتوبر المقبل.

أجمع رؤساء اتحادات كرة القدم في دول الخليج العربي إضافة للعراق واليمن على تأجيل البت في مكان إقامة بطولة كأس الخليج القادمة لكرة القدم (خليجي 22) حتى الثاني من تشرين أول/أكتوبر المقبل.

وعقب اجتماع لرؤساء الاتحادات في المنامة ، اتفق رؤساء الاتحادات على تمديد المهلة الزمنية الممنوحة لمدينة البصرة العراقية حتى تصل إلى الجاهزية التامة لاستضافة فعاليات دورة كأس الخليج الثانية والعشرين لكرة القدم.

وترأس الاجتماع الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني للعبة بحضور أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي ويوسف السركال رئيس الاتحاد الإماراتي والشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رئيس الاتحاد القطري وخالد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني وناجح الحمود رئيس الاتحاد العراقي ودكتور حميد الشيباني أمين عام الاتحاد اليمني.

وجاء قرار التأجيل حتى الثاني من تشرين أول/أكتوبر المقبل بعد مشاورات طويلة ناقش فيها المجتمعون أهم توصيات لجنة التفتيش الخليجية التي قامت بزيارات متكررة إلى البصرة ودونت ملاحظاتها العديدة عن الملف العراقي الذي تضمن قصورا في بعض الجوانب فيما يتعلق بالبنىة الأساسية والتحديات الأمنية ليقرر بعدها رؤساء الاتحادات منح البصرة المهلة الزمنية اللازمة.

كما تقرر أن يعقد أمناء الاتحادات الثمانية اجتماعا خاصا في المنامة الأسبوع المقبل لوضع الاشتراطات الخاصة على الاتحاد العراقي لتوفيرها قبل المهلة المحددة بالإضافة للتنسيق المكثف مع لجنة التفتيش الخليجية للقيام بزيارات متعددة لمراقبة سير إنجاز الأعمال في البصرة.

وأشارت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) إلى أن الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رحب في بداية الاجتماع بالرؤساء مشيدا بدورهم البارز في نهضة كرة القدم الخليجية وحرصهم التام على ضمان النجاح التاريخي لدورات كأس الخليج.

وأعرب عن ثقته التامة في نجاح الكرة العراقية بتجاوز التحديات التي تواجهها على صعيد تنظيم المسابقات الكروية مقدرا حرص الاتحاد العراقي لكرة القدم في أن يكون فعالا في المنظومة الكروية تحديدا على صعيد دورات كأس الخليج.

وتناول المجتمعون أهم العقبات التي من شأنها أن تعترض ضمان النجاح التنظيمي لخليجي 22 واستمعوا في السياق إلى شرح مفصل من رئيس لجنة المهندسين التابعة للجنة التفتيش القطري غانم الكواري الذي أشار فيه إلى المدة الزمنية التي تتطلب تجهيز المنشآت الخاصة بملاعب البطولة والمعتمدة من قبل الاتحاد العراقي مؤكدا بدوره عدم جاهزية تلك المنشآت حتى اللحظة.

وأكد ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي حرص الأسرة الكروية في العراق على إنجاح الحدث المنتظر مبينا ذلك من خلال الوفد الفني المرافق له والمختص بتأهيل المنشآت الرياضية واعتبر أن الاتحاد كثف خلال المرحلة الماضية بالتعاون مع الجهات الحكومية والدوائر الرسمية الاستعدادات من أجل إخراج البطولة بأزهى صورة تنظيمية مشيرا إلى احترام رغبة الاتحادات الخليجية في ضمان نجاح المسابقة.