EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

عبد الإمام : الخسارة من البرازيل خدمت استراليا أكثر من العراق

العراق والبرازيل

عبد الإمام اعترض على إقامة المباراة بالسويد

اعتبر العراقي سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" أن مباراة منتخب بلاده الودية أمام البرازيل بمثابة الورطة التي وقع فيها الاتحاد العراقي، مؤكدا أن توقيت المباراة لا تخدم استعداد "أسود الرافدين" للمباراة الأهم أمام استراليا.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

عبد الإمام : الخسارة من البرازيل خدمت استراليا أكثر من العراق

اعتبر العراقي سامي عبد الإمام محلل برنامج "صدى الملاعب" أن مباراة منتخب بلاده الودية أمام البرازيل بمثابة الورطة التي وقع فيها الاتحاد العراقي، مؤكدا أن توقيت المباراة لا تخدم استعداد "أسود الرافدين" للمباراة الأهم أمام استراليا. ويرى عبد الإمام أن الخسارة بسداسية منطقية ولولا الحارس نور صبري لكانت الخسارة أكبر من ذلك، مؤكداً أن الاستعداد للقاء استراليا بمواجهة البرازيل شئ غير منطقي.

وأضاف أنه كان يجب الاستعداد لاستراليا بمواجهة منتخب أقل قوة للتدريب على الهجوم الذي يجب اللجوء إليه أمام استراليا التي يجيب الفوز عليها.

وتوقع المحلل العراقي أن لا يكمل البرازيلي زيكو المدير الفني للعراق مباريات التصفيات المؤهلة للمونديال الذي ستستضيفه بلاده بعد عامين، مشيرا إلى أن المدرب الشهير ليس لديه خطة واحدة ولا يقيم بشكل دائم في العراق.

وأوضح أن منتخب البرازيل كشف الثغرات الدفاعية للعراق كاملة أمام منتخب استراليا الذي سيسعد كثيراً بهذه المباراة وكذلك النتيجة.

وتغلب المنتخب البرازيلي على نظيره العراقي بستة أهداف نظيفة في المباراة الودية الدولية التي جمعت بينهما يوم الخميس على ملعب سويد بانك بمدينة مالمو السويدية.

وتأتي المباراة ضمن استعدادات المنتخب العراقي لمشواره في التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل بينما تأهلت البرازيل مباشرة إلى المونديال بصفتها الدولة المضيفة.

وانتهى شوط المباراة الأول بتقدم المنتخب البرازيلي بهدفين نظيفين حملا توقيع أوسكار، وفي الشوط الثاني أضاف نجوم السامبا أربعة أهداف أخرى عن طريق كاكا وهالك ونيمار ولوكاس.