EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

السليمانية ينسحب أمام الطلبة بسبب العنف في الملاعب العراقية

مدرب كربلاء

انسحب فريق السليمانية من مباراته مع الطلبة التي كانت مقررة يوم الأربعاء في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري العراقي، وذلك تضامنا مع مدرب كربلاء الراقد في أحد المستشفيات بحالة حرجة، بعد تعرضه للضرب المفرط من قبل عناصر الشرطة.

انسحب فريق السليمانية من مباراته مع الطلبة التي كانت مقررة يوم الأربعاء في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري العراقي، وذلك تضامنا مع مدرب كربلاء الراقد في أحد المستشفيات بحالة حرجة، بعد تعرضه للضرب المفرط من قبل عناصر الشرطة. ذكر مدرب السليمانية باسم قاسم بعد الانسحاب:" كيف نخوض مباراة كرة قدم والملاعب تجتاحها أعمال قتل وعنف، هذا عمل معيب على الكرة العراقية. كيف نلعب ومدرب يرقد في المستشفى، على اتحاد الكرة ان يعلق انشطته احتجاجا على هذا الاعتداء".

كان مدرب كربلاء محمد عباس تعرض إلى ضرب مفرط من قبل عناصر من الشرطة، بعد مباراة فريقه أمام الجوية (2-4) في المرحلة الماضية، ما أدى إلى إصابته بكسور في الجمجمة وبنزيف داخلي حسب رئيس نادي كربلاء محمد ناصر الذي وصف حالته بالحرجة.

وأضاف قاسم:" كان الأجدر على المؤسسات الحكومية أن تتخذ موقف حيال هذا العمل، وأدعو باقي فرق المسابقة أن تتخذ الموقف ذاته تضامنا مع المدرب واحتجاجا على الإعتداء".

على صعيد متصل ذكر أمين سر لجنة الحكام في الاتحاد المحلي لكرة القدم عادل القصاب:" نتيجة هذه المباراة تحسمها لجنة المسابقات في اتحاد الكرة بعد الإطلاع على تقرير طاقم التحكيم".

ويتوقع ان تشهد هذه المرحلة من البطولة المزيد من الانسحابات غدا الخميس حيث تقام تسع مباريات.