EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

صحوة الدقائق الأخيرة تمنح الأهلي تعادلا مقلقا أمام الترجي في ذهاب نهائي أفريقيا

وائل جمعة حاول إيقاف خطورة مهاجمي الترجي

وائل جمعة حاول إيقاف خطورة مهاجمي الترجي

الإثارة كانت على أعلى درجاتها في الشوط الثاني بين الأهلي المصري وضيفه الترجي الرياضي التونسي خاصة خلال الشوط الثاني من المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1) في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا على إستاد برج العرب، فالضيوف تقدموا في الدقيقة الـ(49)، وأصحاب الأرض تعادلوا قبل النهاية بدقيقة واحدة.

  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2012

صحوة الدقائق الأخيرة تمنح الأهلي تعادلا مقلقا أمام الترجي في ذهاب نهائي أفريقيا

الإثارة كانت على أعلى درجاتها في الشوط الثاني بين الأهلي المصري وضيفه الترجي الرياضي التونسي خاصة خلال الشوط الثاني من المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1) في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا على إستاد برج العرب، فالضيوف تقدموا في الدقيقة الـ(49)، وأصحاب الأرض تعادلوا قبل النهاية بدقيقة واحدة.

افتتح الترجي التسجيل من ضربة رأسية لوليد الهيشري في الدقيقة الـ(49)، بعدما ارتقى عاليا وحول الضربة الركنية إلى شباك الاهلي، مستغلا الخطأ الدفاعي المشترك بين الدفاع وحارس المرمى شريف إكرامي.

وتعادل الأهلي في الدقيقة الـ(89) بعدما تلاعب أحمد فتحي بدفاع الترجي، قبل أن يمرر الكرة بذكاء إلى المهاجم سيد حمدي الذي حل بديلا في الشوط الثاني، واستغلها حمدي بنجاح بتسديد الكرة بقوة في شباك الحارس معز بن شريفية، وازداد الضغط الأهلاوي في اللحظات الأخيرة أملا في تسجيل هدف ثاني لكن دون جدوى.

أبوتريكة أهدر فرصتين أمام مرمى الترجي
511

أبوتريكة أهدر فرصتين أمام مرمى الترجي

حاول الأهلي على مدار شوطي اللقاء هز شباك الترجي بواسطة التسديدات القوية لعبد الله السعيد، وأهدر محمد أبو تريكة بمفردة فرصتين مؤكدتين، الأولى في الشوط الأول عندما سدد الكرة عاليا رغم أنه كان أمام المرمى مباشرة وبعيدا عن أي رقابة دفاعية، والثانية خلال الشوط الثاني عندما حول الكرة العرضية بقدمه نحو الشباك سريعا لكن الحارس بن شريفية أبعد الكرة بقدمه في الوقت المناسب.

طالب لاعبو الأهلي بركلة جزاء خلال الشوط الاول بحجة أن محمد ناجي "جدو" تعرض للعرقلة بواسطة الحارس بن شريفية، لكن الحكم الجزائري جمال حيمودي أمر بمواصلة اللعب.

جدو يحاول تخطي دفاع الترجي
502

جدو يحاول تخطي دفاع الترجي

يحتاج الأهلي إلى الفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب التي تقام في تونس يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني من أجل حسم اللقب،  بينما سيسفر تعادل الفريقين بنفس النتيجة عن وقت إضافي على شوطين تتبعه ضربات جزاء في حال انتهاء الوقت الإضافي بالتعادل.

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت