EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

المحمدي لهال سيتي: هذه عادة "البديل الذهبي" جدو فلا تندهشوا

جدو والمحمدي

الثنائي المصري قاد هال سيتي لفوز ثمين

بعد لحظات من المشاركة أحرز محمد ناجي (جدو) هدفا مهما، وربما شعر بالبعض بقدرة اللاعب على البديل على هز الشباك، لكن مواطنه أحمد المحمدي صاحب أكد للجماهير أن هذه عادة زميله.

(لندن - mbc.net) بعد لحظات من المشاركة أحرز محمد ناجي (جدو) هدفا مهما، وربما شعر بالبعض بقدرة اللاعب على البديل على هز الشباك، لكن مواطنه أحمد المحمدي صاحب أكد للجماهير أن هذه عادة زميله.

وتقدم جدو بهدف مع هال سيتي بعد مشاركته بنحو دقيقتين في الشوط الثاني، لكن ديربي كاونتي أدرك التعادل، قبل أن يسجل المحمدي هدف الفوز لناديه قبل ثلاث دقائق من نهاية اللقاء. وسجل جدو والمحمدي عن طريق ضربتي رأس.

وقال المحمدي لموقع هال سيتي على الإنترنت "وضعت الكرة برأسي في الأرض لتصطدم بها وتدخل المرمى، وكان من الرائع أن هذا الهدف منحنا النقاط الثلاث."

وأضاف "جماهير هال سيتي غير معتادة على رؤية جدو يسجل بعد مشاركته كبديل، لكن بالنسبة لي فإن ما فعله هو الأمر الطبيعي الذي اعتاد فعله. لعبت معه في المنتخب الوطني، ودائما ما يسجل بعد مشاركته".

ودخل جدو عالم الأضواء بعدما توج هدافا لكأس الأمم الإفريقية 2010 برصيد خمسة أهداف، بعدما دفع به مدربه حسن شحاتة كلاعب بديل طوال منافسات البطولة، لينال لقب "البديل الذهبيوكثيرا ما فعل ذلك مع ناديه الجديد الأهلي، حتى إن البعض أكد ضرورة مشاركته كبديل.

وقال المحمدي "أكدت لجدو قبل مشاركته أنه سيسجل هدفا وهو ما حدث بالفعل. لقد سجل العديد من الأهداف المهمة وحسنا ما فعله بإحراز هدف في مباراته الأولى على أرضنا. إنه لاعب قوي وسريع ويجيد لعب ضربات الرأس".

وإلى جانب المحمدي وجدو، تضم تشكيلة هال سيتي لاعبا مصريا ثالثا هو أحمد فتحي "جوكر" الأهلي ومنتخب مصر، لكنه لم يظهر مع الفريق الأول. ويتولى المصري عاصم علام رئاسة هذا النادي الإنجليزي الذي ينافس بقوة على الصعود للدوري الممتاز.