EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

الرياضة المصرية في حداد الأول من فبراير وتأجيل انطلاقة الدوري يوماً واحداً

جماهير بورسعيد تجتاح الملعب بعد لقاء الأهلي مع المصري

كارثة بورسعيد أثرت كثيرا على الرياضة المصرية

أصدرت وزارة الرياضة المصرية بيانا يوم الأحد تؤكد فيه توقف كل الأنشطة الرياضية يوم الأول من فبراير/ شباط وهو اليوم الذى شهد مأساة الرياضة المصرية العام الماضي بمصرع 74 مشجعا للأهلي عقب مباراة الفريق أمام المصري البورسعيدي في الدوري المحلي، على أن تستأنف كل الأنشطة في مختلف المؤسسات الرياضية في اليوم التالي مباشرة.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

الرياضة المصرية في حداد الأول من فبراير وتأجيل انطلاقة الدوري يوماً واحداً

أصدرت وزارة الرياضة المصرية بيانا يوم الأحد تؤكد فيه توقف كل الأنشطة الرياضية يوم الأول من فبراير/ شباط وهو اليوم الذى شهد مأساة الرياضة المصرية العام الماضي بمصرع 74 مشجعا للأهلي عقب مباراة الفريق أمام المصري البورسعيدي في الدوري المحلي، على أن تستأنف كل الأنشطة في مختلف المؤسسات الرياضية في اليوم التالي مباشرة.

واعتبرت الوزارة أن يوم الأول من فبراير/ شباط من كل عام هو بمثابة عيد لضحايا الرياضة المصرية.

وفي السياق نفسه ، قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل موعد انطلاق الدوري المحلي ليوم واحد فقط ليقام 2 فبراير / شباط المقبل بدلا من الأول من فبراير / شباط المقبل.

وقال حسن فريد نائب رئيس الاتحاد إن قرار تأجيل منافسات الدوري المصري ليوم واحد يعود إلى رغبة مسئولي اتحاد اللعبة للاحتفال بالذكرى الأولى لمرور عام على أحداث ملعب بورسعيد والذي راح ضحيته 72 مشجعا من جمهور النادي الأهلي المصري.

وأضاف أنه اقترح أن يكون الأول من فبراير/شباط احتفالية لتأبين ذكرى ضحايا ملعب بورسعيد ، وذلك على الرغم من أن وزارتي الداخلية والرياضة اتفقتا أمس السبت على عودة الدوري المصري في نفس اليوم.