EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

أبوتريكة : لن أقف أمام رغبة الملايين التي طالبت بعزل مرسي

محمد أبوتريكة وعلم مصر

تريكة يؤكد على مصريته وعدم انتمائه لأي حزب سياسي

نفي محمد أبوتريكة نجم الأهلي المصري وسيد عبد الحافظ مدير الكرة بالنادي أن يكون قد توجها للاعتصام أو الاشتراك في المظاهرات التي يشهدها ميدان رابعة العدوية المؤيدة للرئيس السابق محمد مرسي.

نفي محمد أبوتريكة نجم الأهلي المصري وسيد عبد الحافظ مدير الكرة بالنادي أن يكون قد توجها للاعتصام أو الاشتراك في المظاهرات التي يشهدها ميدان رابعة العدوية المؤيدة للرئيس السابق محمد مرسي.

وقال عبد الحفيظ في تصريحات صحفية يوم الأحد إنه تصادف وجوده في رابعة العدوية وقام بأداء صلاة العصر هناك مضيفا أن النادي الأهلي يمنع عليهم الاشتراك في  الحياة السياسية.

من جانبه، قال حازم الحديدي وكيل أعمال أبوتريكة أن النجم الكبير بعيد تماما عن الحياة السياسية ويتواجد في بيته ، مضيفا أن أبو تريكة هو واحد من أفراد الشعب المصري ولم يتواجد تماما لا في الاتحادية أو في رابعة العدوية (الاتحادية مقر رئاسة الجمهورية المعارضة للرئيس مرسي).

وأشار الحديدي إلى أن أبو تريكة لم يعلق أو يشارك منذ يوم 28 يونيو الماضي على الأحداث التي تشهدها مصر ، مضيفا أن اللاعب لا ينتمي لأي حزب ديني على الإطلاق وأنه أنتخب الرئيس السابق محمد مرسي مثله مثل الناس الذين انتخبوا الرئيس السابق.

وكان أبوتريكة قد صرح في وقت سابق بنفسه بأنه "دعم مرسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة لكنه لا يستطيع أن يقف أمام ملايين من الشعب المصري الذين يرفضون استمراره"

كما طالب بعدم الزج باسمه ، حيث أشارت تقارير إلى أن اللاعب المحبوب مشارك في اعتصام مؤيدين الرئيس السابق أمام دار الحرس الجمهوري قائلاً "أنا لاعب كرة قدم أولا وأخيرا سواء كنت مؤيدا أو معارضا، ولست سياسيا حتى يستخدم الناس اسمي في هذه الأحداث".